التحول الرقمي

بناء خارطة طريق التحول الرقمي

تُعدّ عملية التحول نحو نماذح العمل الرقمية عمليةً معقدةً للغاية متعددة الخطوات تتطلب تخطيطًا إستراتيجيًا شاملاً يبدأ ببناء خارطة طريق تحول رقمي (Digital Transformation Roadmap) قوية لتحديد خارطة طريق تحويل الأعمال والخطوات التي يجب أن تتخذها الشركة لتحقيق أهدافها من التحول.

ما المقصود بخارطة طريق التحول الرقمي؟

تمثل هندسة الأعمال رؤية شاملة لكل من: القدرات، والقيم، والخدمات، والإجراءات، والسياسات، والمقاييس، وأصحاب المصلحة، والمستفيدين الخارجيين، والمبادرات. وتكمن قيمة هندسة الأعمال في توفير تمثيل تجريدي (Abstract Representation) للمنظمة ونظامها الحالي الذي تعمل فيه إذ توفر بنية الأعمال إطار تواصل وتحليلي فعال يهدف إلى:

خارطة التحول الرقمي
خارطة التحول الرقمي

لذلك، يجب وضع هندسة الأعمال كركيزة أساسية لرحلة التحول الرقمي مع التركيز بشكل أعمق على جميع الأنشطة التي تؤدي إلى تطوير نموذج أعمال رقمي.

وبشكل أساسي، يجب أن تتناول خارطة طريق التحول الرقمي الأسئلة التالية:

بناء خارطة طريق التحول الرقمي بناء خارطة طريق التحول الرقمي مجموعة ريناد المجد لتقنية المعلومات RMG

تحتاج لمساعدة/استشارة؟

اتصل بنا الآن؛ وسيعمل فريقنا بأكمله (+90 مستشار وخبير) على إجابة جميع استفساراتك.

كيف تبني خارطة طريق التحول الرقمي؟

يتم بناء خارطة طريق التحول الرقمي، بناءً على مفهوم هندسة الأعمال، بالمرور بأربع مراحل:

تتكون كل مرحلة من هذه المراحل من 6 أنشطة رئيسية. قد يتداخل بعضها ولكن من المهم الحفاظ على المراحل في ترتيب تسلسلي قدر الإمكان.

خارطة التحول الرقمي

أولاً: تحليل القوى والمؤثرات والاتجاهات الخارجية

تعمل في هذه المرحلة على تحليل الوضع الحالي لمنشأتك، وتشمل القيام بالأنشطة التالية:

تحليل القوى والمؤثرات والاتجاهات الخارجية

يحتاج سرد العوامل البيئية بشكل موسع التي تؤثر على المنظمة باعتماد أُطر عالمية بحيث يتكون التحليل من 6 أبعاد (سياسية، اقتصادية، اجتماعية، تقنية، قانونية، وبيئية). الهدف من ذلك دراسة المؤثرات الخارجية من لوائح وتشريعات تؤثر بدورها على أعمال المنظمة.

تحديد متطلبات أصحاب المصلحة والمستفيدين الخارجيين وترتيبها بحسب الأولوية

تبدأ الخطوة بتحديد جميع أصحاب المصلحة والمستفيدين الخارجيين، فهم احتياجاتهم، تحديد متطلباتهم وترتيب أولوياتهم.

تحليل التطبيقات والتقنيات الرقمية المناسبة لتعزيز تجربة العملاء أو المستفيدين

فهم النطاق الكامل للتطبيقات والتقنيات الرقمية والتعمق بها بهدف تحديد مدى تواؤمها مع قدرات الأعمال (Business Capabilities) التي قد تحتاج إلى تحسينها بناءً على متطلبات أصحاب المصلحة والمستفيدين الخارجيين.

تحليل نموذج العمل ونموذج التشغيل الحالي

نموذج العمل: يوضح كيفية إنشاء القيمة وتسليمها والتقاطها (Create, Deliver and Capture Value)
نموذج التشغيل: يُعدُّ جزءًا من نموذج العمل وهو يوضح كيفية ارتباط الموارد (العمليات، الإجراءات، التطبيقات، التقنيات، الإدارات والأفراد) من أجل إنشاء قيمة للعملاء أو المستفيدين الخارجيين.

تحليل إلإمكانية للتغيير (مقاومة التغيير)

فهم الكفاءات والثقافة التنظيمية ومدى قدرتها على التكيف مع الحقائق والتغيُّرات الجديدة لاستخدام التطبيقات والتقنيات الرقمية في بيئة العمل.

الربط على المستوى العلائقي بين المجالات الأساسية

رسم وتوصيف كل مجال وتحديد العلاقات فيما بينها (الأعمال، التطبيقات، البيانات، التقنية والأمن السيبراني).

ثانيا ً :تطوير استراتيجية التحول الرقمي وتقييم تأثيرات الأعمال

تعمل في هذه المرحلة على إنشاء إستراتيجية التحول الرقمي، وتشمل القيام بالأنشطة التالية:

1- تحديد سيناريوهات العمل المختلفة

يُمكن الإدارة العليا في المنظمة من إعادة النظر وتقييم إجراءات الخدمات من خلال تحديد المخاطر والنظر إلى فرص جديدة لتحسينها.

2- تصنيف أصحاب المصلحة والمستفيدين الخارجيين وتحديد التقنيات

يتم في هذه الخطوة:
تصنيف أصحاب المصلحة والمستفيدين الخارجيين ضمن فئات
التعمق في تحليل متطلبات الأعمال
دمج متطلبات كل فئة في تدفقات القيمة (Value Streams)
مطابقة تدفقات القيمة مع أفضل الحلول التقنية لدعم هذه التدفقات.

3- تطوير نموذج الأعمال المستقبلي

إن فهم العوامل المختلفة التي تُميّز الوضع الحالي في المنظمة، وإجراءات خدمات الأعمال، والقطاعات المستهدفة باستخدام التقنيات المناسبة التي ستدعم تلبية احتياجات المستفيدين الخارجيين وأصحاب المصلحة، يُشكّل حجر أساس الذي يجب أن يتم فيه تطوير نموذج العمل. بعد ذلك، يتم البدء في تطوير جميع عناصر نموذج العمل، مع الحرص على تحقيق التوافق فيما بينها.

4- تطوير هيكلية غايات وأهداف الاستراتيجية

تُمثَّل الإستراتيجية كأهداف وغايات متسلسلة، من خلال تصنيف الأهداف، ومن ثم ربط كل مجموعة أهداف بالغايات، وربط الإجراءات التي يجب عملها لتحقيق كل هدف إستراتيجي.

5- تحليل تأثير هندسة الأعمال/ الأهداف

تحليل تأثير هندسة الأعمال لكل هدف إستراتيجي، يتم بسهولة من خلال متابعة الربط على المستوى العلائقي بين المجلالات الأساسية (1.6 أعلاه).

6- تحليل تأثير هندسة الأعمال / هندسة تقنية المعلومات

تحليل تأثير هندسة الأعمال/ هندسة تقنية المعلومات يوفر فهمًا كافيًا لمدى تأثير الإستراتيجية وهندسة الأعمال على المجالات الأخرى (التطبيقات، البيانات، التقنية والأمن السيبراني). من المهم في هذه المرحلة رصد كامل الملاحظات على المجالات لتُؤخذ لاحقًا في الحسبان عند بناء الوضع المستقبلي.

ثالثا ً : هندسة حلول الأعمال

رابعا ً: وضع التحسينات والمبادرات وتطوير الحلول

بعد الانتهاء من تحليل الفجوات بين الوضع الراهن والمستقبلي، تُحدَّد المتطلبات، والخطوات، وجميع التحسينات، وتحديد المبادرات، وربط المبادرات بالأهداف الاستراتيجية.

تُحدَّد الميزانية وباقي الموارد لكل مبادرة مع تحديد الأولويات بناءً على أهمية الهدف الذي يجب تحقيقه من خلال مبادرة معينة، وتحليل التكلفة/ الفائدة (Cost/ Benefit Analysis)، والجدول الزمني لكل مبادرة أو مشروع. عادةً يكون التركيز الأساسي على تبني التقنيات الناشئة، مثل البرمجيات المتقدمة، البلوكشين Blockchain، الذكاء الاصطناعي AI، التشغيل الروبوتي للعمليات RPA وغيرها.

لابد من تحديد معايير قياس وتعريف مؤشر أداء لكل مبادرة لمراقبة التقدم في العمل. كل مؤشر أداء لابد من توثيقه (ما هي البيانات التي سيتم استخدامها؟ كيف ومتى ومن سيجمع البيانات؟ كيف سيتم تحليل البيانات؟ وكيف سيتم حساب مؤشرات الأداء الرئيسية.. إلخ). كل تلك الأسئلة يجب أن تضع لها أجوبة واضحة وطرق عملية قابلة للقياس والمقارنة.

تُترجَم كل مبادرة إلى خطة مشروع موجزة تحدد بدقة الأهداف، والنطاق، وأصحاب المصلحة، والمستفيدين الخارجيين والجدول الزمني. ضمن خطة عمل موسعة شاملة لكل المبادرات.

يتم رصد الفجوات بين خطة العمل الموسعة وبين الخطة التنفيذية وتنفيذ إجراءات تصحيحية إن تطلب الأمر لضمان مطابقة الخطة التنفيذية لخطة العمل الموسعة.

التقييم المستمر من خلال مؤشرات الأداء.

خارطة التحول الرقمي

خدماتنا تُساعدك في بناء خارطة طريق التحول الرقمي

نُدرك في ريناد المجد لتقنية المعلومات والاستشارات RMG الأهمية البالغة لتطوير خارطة طريق التحول الرقمي، ونقدّم مجموعة خدمات متكاملة تساعد مُنشأتك خلال رحلة التحول الرقمي، وتشمل:

  • إجراء تحليل فجوات Gap Analysis وتقييم النضج الرقمي
  • تطوير إستراتيجية التحول الرقمي وإستراتيجيات تقنية المعلومات
  • تطوير الخطة التنفيذية للتحول الرقمي
  • الإشراف على تنفيذ مشاريع ومبادرات التحول الرقمي
  • تقديم برامج تدريبية وورشات عمل لرفع مستوى وتطوير القدرات الرقمية
  • إنشاء مكتب التحول الرقمي
  • تمكين المُنشآت من استخدام التقنيات الرقمية الناشئة، كالذكاء الرقمي والبيانات الضخمة وغيرها.
بناء خارطة طريق التحول الرقمي بناء خارطة طريق التحول الرقمي مجموعة ريناد المجد لتقنية المعلومات RMG

تحتاج لمساعدة/استشارة؟

تواصل معنا الآن! وسيُجيب على استفساراتك +90 مستشار وخبير تقني في غضون دقائق .