تقنية البلوك تشين

بات اليوم تقديم أفضل الخدمات والحلول الرقمية للعميل في مؤسستك أو عملك ضرورة قصوى لا يمكن التغافل عنها لتضمن بقاءها في منافسة السوق وتحقيق أقصى استفادة. ومن أحدث التقنيات التكنولوجية المستخدمة في السوق، هي (تقنية البلوك تشين) التي صُنعت بالأساس لتدعيم البنية التحتية للعملات الرقمية المشفرة وخاصة عملة (البيتكوين).

وبعد انتشار العملات الرقمية وعملة (Bitcoin) كانتشار النار في الهشيم بسرعة قياسية، لاحظت الشركات أن تقنيات البلوك تشين لا تقتصر على ذلك فقط بل يمكن أن يكون لها آثار كبيرة على مستقبل المنشأة والأعمال والأمن. فمن المرجح أن تؤثر في كل مجال رئيسي من مجالات العمل، لاسيما عند معرفة أن 32٪ من الشركات في مرحلة تطوير مشروع (blockchain) الخاص بها.

ووفقا للبنك الدولي، فإنه يمكن للحلول القائمة على تقنية البلوك تشين وحدها، أن تحقق إيرادات بنكية تصل إلى حوالي 380 مليار دولار بحلول عام 2020. فما هي تقنية البلوك تشين؟، وكيف ستحدث تغيير ثوري في عدة مجالات؟

تهدف هذه المقالة إلى تسليط الضوء على تعريف تقنية البلوك تشين وأثرها على مستقبل الأعمال.

ما هي تقنية البلوك تشين؟

ببساطة يمكن أن تعرف على أنها عبارة عن قاعدة بيانات لا مركزية، أي أن البيانات لا تخزن في مكان واحد بل يتم تخزين سجلات البيانات على أجهزة المشاركين في الشبكة بدلاً من الشبكة المركزية. ولا يمكن تغيير الملفات المضافة أو تعديل تسلسلها بأي شكل إلا بموافقة 51% من الأجهزة على الشبكة مما يمنع عمليات الاحتيال والسرقة.  ستفهم آلية عملها في الأسفل.

(BlockChain) أو كما تعرف باللغة العربية باسم “سلسلة الكتل”، هي تقنية تسمح للمستهلكين والشركات بتتبع المعاملات من البداية إلى النهاية دون الحاجة إلى استشارة سلطة مركزية مكلّفة بالحفاظ على المعاملة أو تشفير البيانات. إنها بذلك توفر الشفافية فيما يحدث في المعاملات وتجعلها أكثر أمانًا.

تقنية البلوك تشين تقنية البلوك تشين مجموعة ريناد المجد لتقنية المعلومات RMG

آلية عمل تقنية البلوك تشين

تخزن البيانات في شبكة البلوك تشين على شكل كتل. كل كتلة تحتوي على معلومات تفصيلية عن إحدى العمليات التي تم اجراؤها على الشبكة وبعد تخزينها تتم عملية تشفير للبيانات المخزنة ووضع قفل عليها يتسم بأنه صعب الاختراق ويسمى (الهاش). تتكرر هذه العملية عدة مرات ويتوالى تخزين المعلومات وتشفيرها لتكون على شكل سلسلة لانهائية من الكتل.

ميزات بلوك تشين

الأمن

تستخدم البلوك تشين مستوى عالٍ من درجات الأمان والتشفير على قاعدة البيانات بحيث تجعل اختراقها أمراً مستحيلاً بسبب اللامركزية المستخدمة.

توفير الوقت

يمكنك بواسطة تقنية البلوك تشين إرسال واستقبال المال والوثائق خلال دقائق على عكس النظام الحالي المستخدم في القطاع المصرفي.

اللامركزية

البيانات المسجلة لا تُخزن في مكان واحد بل على كل جهاز مشترك في شبكة البلوك تشين وهذا يمنع أي محاولة اختراق للشبكة.

حفظ حقوق الملكية والمصادر

لأن تقنية البلوك تشين تسجل أي عملية تتم على الشبكة من بدايتها سيسهل ذلك معرفة مصدر أي شيء، سوف يساهم ذلك بحفظ الممتلكات الفكرية ومنع السرقة.

تخفيض نفقات التشغيل

تعتبر تقنية البلوك تشين هي النموذج الأقل تكلفة مقارنة بالتقنيات المنتشرة خاصة داخل القطاع المصرفي. تشير الاحصائيات أنه سيتم توفير أكثر من 100-150 مليار دولار بحلول عام 2025 بعد اعتمادها.

لا يوجد وسيط في المعاملات

لا يوجد أي وسطاء في عملية تتم على شبكة بلوك تشين وهذا هو بالأساس مبدأ عملها.

الشفافية

يمكنك تتبع أي عملية تتم في الشبكة، هذا يعدم فرص أي عملية احتيال.

منع تسرب البيانات والقرصنة

تساعد على اكتشاف أي خلل في المعاملات ومدى صحتها

كيف ستؤثر تقنية البلوك تشين على مجالات الأعمال؟

لا شك بأن أي تقنية جديدة تظهر ستكون مهمة جداً في بيئة الأعمال وهذا ينطبق أيضاً على البلوك تشين، إذاً كيف يمكننا تطبيق تقنية البلوك تشين على مجالات العمل في الوقت الحاضر، وما هي الطرق التي يمكن أن تؤثر من خلالها على الأعمال التجارية التقليدية؟ تابع القراءة لمعرفة ذلك..

أهم ميزات البلوك تشين هي تبسيط العملية التجارية وتقليل الأطراف المشاركة في عملية تبادل المعلومات. تمكنك تقنية البلوك تشين من تتبع المعلومات والمصادر التي تحتاجها وإبرام العقود الذكية لتنفيذ اتفاقيات العمل تلقائيا.

تبني تقنية البلوك تشين الثقة بين الأطراف العديدة دون أن يعرفوا بعضهم، لتسهيل عملية التبادل التجاري.

عندما نذكر البلوك تشين يجب علينا ذكر مجال المحاسبة، فهو من أكثر المجالات المليئة بالتحديات والصعوبات وبحاجة حقيقية لتقنيات لتسهيله ورفع مستوى الدقة فيه.

يمكن للشفافية التي توفرها تقنية “البلوك تشين” أن تساعد المدقق المالي بتقليل الوقت الذي يقضيه في التحقق من المعلومات ومراجعة الحسابات مثلا. لقراءة المزيد.

نعم كما قرأت، حتى مجال التسويق سوف تساهم تقنية البلوك تشين في تنميته وإيجاد حلول لما يسمى “عمليات الاحتيال الإعلاني”.

في إحصائية مثيرة أجرتها منظمة (Juniper Research) تشير أنه من المتوقع بحلول عام 2022 أن يتكبد المسوقين والمعلنين خسائر بقيمة 44 مليار دولار بسبب “عمليات الاحتيال الإعلاني”. يمكن لتقنية البلوك تشين أن تساعد المسوقين والمعلنين على الوصول إلى أهدافهم التسويقية الحقيقية من خلال إدارة الحملة التسويقية، ومنع الغش، وازالة الوسطاء.

تساعد تقنية البلوك تشين الموظفين المختصين في إدارة وتوظيف العامل البشري من خلال تقديم معلومات دقيقة دون تلاعب من الوسطاء وأيضا صرف رواتب الموظفين بعد إتمام عملهم مباشرة عن طريق برمجيات دقيقة لا تخطئ وتقديم الأوراق الثبوتية للجهة المعنية تلقائياً.

سوف تؤثر تقنية البلوك تشين بزيادة كفاءة وشفافية سلاسل التوريد وتؤثر بشكل إيجابي على كل شيء، من التخزين إلى التسليم والدفع، وتسهيل عملية الدفع دون التقييد بشروط البنوك التقليدية.

تساهم تقنية البلوك تشين في عملية تتبع كل منتج إلى مصدره الأساسي.

ستساعد تقنية البلوك تشين من خلال العقود الذكية والعملات الرقمية والسجلات الموثوقة لتسهيل إتمام عملية الشراء والبيع دون دفع عمولة الوسطاء والدفع تلقائياً عن طريق خوارزميات بعد استيفاء الشروط المتفق عليها.

معالجة المدفوعات بكفاءة عالية ومعاملات سريعة وآمنة

تعتمد البلوك تشين على وجود خدمات التخزين السحابية لزيادة الأمن بسبب تخزين البيانات بشبكة لامركزية.

سوف تساعد تقنية البلوك تشين في حماية ملايين البيانات المتناقلة بين أجهزة إنترنت الأشياء.

 يمكن أن تساعد تقنيات البلوك تشين في إيجاد بيانات وادلة قانونية دقيقة توفر جهد ووقت كبير على شركات المحاماة.

تقنية البلوك تشين

كيف ستؤثر تقنية البلوك تشين على الخدمات الحكومية؟

  • الهوية الرقمية وجوازات السفر:

تقليل عبىء الأعمال الورقية وحجب الجوازات المزيفة ومراقبة عمليات الهروب غير الشرعية.

  •  أنظمة التصويت والانتخابات:

منع التزوير والتلاعب في الأصوات أثناء الانتخابات.

  •  الرعاية الصحية:

الشفافية وعمليات الأتمتة لبيانات المريض والمستشفيات وأيضاً بإمكان المريض الإطلاع على سجله في المستشفى.

  •  التخزين الآمن لبيانات الحكومة والمواطنين والأعمال.
  •  زيادة الثقة في الحكومة والأنظمة المدنية عبر الإنترنت.

التحديات والصعوبات أمام تقنية البلوك تشين:

اليوم لا يمكن لأحد أن ينكر أهمية البلوك تشين كأداة مهمة وقيمة حقيقية مضافة للمؤسسات، ولكن على الجهة المقابلة، تواجه تقنية البلوك تشين تحديات وبعض الصعوبات. نذكرها في الأسفل:

(1) عدم وجود رقابة تنظيمية:

هذه مشكلة تواجه الناس المعنية بتداول العملات المشفرة مثل عملة “البيتكوين” وغيرها من العملات الرقمية. عدم وجود قوانين وهيئة رقابة على تقنية البلوك تشين تجعل العديد من الناس متخوفين من استخدامها داخل مؤسساتهم.

(2)تعقيد تقنية البلوك تشين بالنسبة للمستخدم العادي:

من الطبيعي أن يجد المستخدم النهائي العادي صعوبة في تقدير الفوائد المترتبة على تقنية البلوك تشين.

 لذلك بعض الدول مثل: الإمارات العربية المتحدة والمملكة السعودية، قامت بحملات التوعية للمواطنين بفوائد تقنية البلوك تشين وكيف تساهم بتسهيل حياتهم، أقرب مثال على ذلك مشروع “دبي الذكية”.

(3) “البنوك” لها مصلحة في فشل تقنية البلوك تشين:

لا يخفى على أحد أن “البنوك” لها سلطة قوية بالمشاركة مع الحكومات في تشريع وسن القوانين. ولنكن صادقين، مع عدد المميزات التي تقدمها تقنية البلوك تشين والتي جاءت بالأساس لتغيير النظام المصرفي القديم، هناك مخاوف من تأثير بلوك تشين على البنوك بإطلاق عملات رقمية مشفرة لا تتبع لسلطة مركزية مثل البنوك.

النظام المصرفي المُعتمد في “البنوك” حالياً يحقق مبالغ هائلة من خلال لعب دور الوسيط في العمليات والاتفاقيات. جاءت تقنية “البلوك تشين ” لتقلل الوسطاء المشاركين في العملية وتقليل التكلفة التي يدفعها المستخدمين عند إجراء اي معاملة.

(4)التعاون والتنظيم:

ومع التحديات التي تواجهها تقنية البلوك تشين يتطلب ذلك قدراً هائلاً من التعاون المشترك بين المنشآت والمتنافسين والاتفاق على كيفية إدارة النظام والاستثمار.

نحن نتحدث عن موجة ضخمة ستغير الكثير في الاقتصاد العالمي ومن المرجح، على الرغم من هذه التحديات، أن تتطور تقنية البلوك تشين خلال السنوات القادمة. فهناك توجه عالمي من الشركات الكبيرة الى دمج تقنية البلوك تشين في مؤسساتها.

نسرد في الأسفل أهم الإحصائيات عن مستقبل تقنية البلوك تشين:

1. أكثر من 270 مليار دولار تم تحويلها باستخدام تقنيات البلوك تشين منذ عام 2010 وبذلك تتفوق على “ويسترن يونيون” المسؤولة عن إدارة وتحويل 5 مليار دولار. (المصدرdw)

2. 60٪ من الرؤساء التنفيذيين على وشك دمج تقنية البلوك تشين في بنيتها التحتية بحلول نهاية عام 2020.

3. بلغ عدد محافظ البلوك تشين في أواخر 2019 الى 47 مليون محفظة الكترونية. (المصدرcom)

4. 5٪ من سكان العالم يستخدمون تقنية البلوك تشين، أي ما يقارب 50 مليون نسمة ومن المتوقع أن يتضاعف هذا الرقم أربع مرات في ظرف 5 سنوات. (المصدرssir.org)

5. 71% من قادة الأعمال يتوقعون أن تلعب تقنية البلوك تشين دوراً هاما في تقدم تكنولوجيا الأعمال (المصدر: SAP.)

6. تخطط 90٪ من الوكالات والمنظمات الحكومية للاستثمار في تقنية البلوك تشين. المصدر: BTCManager)

7. بحلول عام 2022، سوف يصل الإنفاق العالمي على حلول تقنية البلوك تشين إلى 12 مليار دولار.

8. يمكن لتقنية البلوك تشين تقليل30% من تكاليف البنية التحتية للبنوك.

خاتمة

إن اقتصاد العالم يتغير بسرعة. وسوف تكون الشركات المستجيبة للتقنيات الحديثة قادرة على بناء سمعة جيدة في السوق والعالم الرقمي الجديد. وتقنية البلوك تشين تحديداً، جنباً إلى جنب مع العقود الذكية والعملات الرقمية، ستجعل التجارة والعمليات الحكومية أكثر أماناً وأسرع واعلى كفاءة وقابلة للتطوير. وسيواصل الاقتصاد طريقه نحو البلوك تشين واللامركزية مع انضمام المزيد من الشركات إلى السوق.

وختاماً، من المهم جداً أن ننظر لهذه التقنية بأهمية وترقب كبيرين إذ أن تقنية البلوك تشين ليست ظاهرة طارئة وتختفي كما يبدو، وإنما هي ظاهرة يتوقع أن تتجذر أكثر وأكثر فمستقبل تقنية البلوك تشين وأسواقها في نمو كبير وسريع جداً.

تواصل معنا اليوم وسنكون سعداء بخدمتك