6 من أفضل ممارسات الأمن السيبراني لحماية مؤسستك

وقت القراءة 6 دقيقة

ممارسات الأمن السيبراني 6 من أفضل ممارسات الأمن السيبراني لحماية مؤسستك مجموعة ريناد المجد لتقنية المعلومات RMG

تتصدر الهجمات السيبرانية بشكل مستمر عناوين الأخبار التقنية والتي تتعرض لها المؤسسات الصغيرة ومتوسطة الحجم، حيث طالت تلك الهجمات خلال السنة الماضية أكثر من 66% من تلك المؤسسات، وإحدى أهم الأسباب في هذا التباين بين المؤسسات الصغيرة والمتوسطة عن الكبيرة هي اهتمام مدراء الأمن السيبراني بالمؤسسات الكبيرة في تطبيق أفضل الممارسات في المؤسسة وتخصيص الموارد والميزانية لمجال الامن السيبراني.

أبرزت جائحة كورونا الحاجة إلى تحسين ممارسات الأمن السيبراني في المؤسسات المختلفة للدفاع ضد التهديدات المتتالية لأمن المؤسسات وحماية بيانات الأشخاص، ونظرًا لأن التهديدات السيبرانية أصبحت أكثر استهدافًا، تحتاج المؤسسات إلى أن تصبح أكثر نشاطًا في نهجها للأمن السيبراني والاستثمار في مجالات أعمالها التي تحتاج إلى حماية أكثر، والمسؤول الأول عن هذا الموضوع ضمن المؤسسة هم مدراء الأمن السيبراني.

 

أفضل ممارسات الأمن السيبراني

دعنا الآن نكتشف معاً في هذا المقال المجالات التي يحتاج مدراء الأمن السيبراني تحديد أولوياتها ضمن المؤسسة، سنذكر 6 من أفضل ممارسات الأمن السيبراني التي ستعزز حماية المؤسسة وبياناتها.

ممارسات الأمن السيبراني

1.    التصحيح المنتظم Regular Patching

لا بد على مدراء الأمن السيبراني أثناء وضعهم لاستراتيجية الامن السيبراني للمؤسسة أن يأخذوا بعين الاعتبار موضوع إدارة التصحيح بحيث يكون جزءا رئيسياً من استراتيجية الأمن السيبراني، وقد نشرنا مسبقاً مقال يتحدث عن خطوات بناء استراتيجية الأمن السيبراني لمؤسستك.

يتم اكتشاف ثغرات جديدة طوال الوقت وما لم يتم تطبيق التصحيحات المناسبة، سيستغل المهاجمون هذه الثغرات للوصول إلى شبكتك.

ما هي الثغرات الأمنية؟

الثغرة الأمنية (بالإنجليزية: Security Bug)‏هو مصطلح يطلق على مناطق ضعيفة في أنظمة تشغيل الحاسب، هذه المناطق الضعيفة يمكن التسلل عبرها إلى داخل نظام التشغيل، ومن ثم يتم التعديل فيه لتدميره نهائيا مثلا، أو للتجسس على المعلومات الخاصة لصاحب الحاسب الالي المخترق، أو ما يعرف بجهاز الضحية.

تظهر الثغرات الأمنية في جميع البرمجيات أيضا وليس فقط أنظمة التشغيل وهي بسبب أخطاء برمجية ارتكبها المطورين، وهي تشكل خطرا أمنيا بسبب عدم اكتشافها احيانا لإصدار حل وتصحيح لها مثل ثغرات Zero-day التي دائماً ما يستعين بها القراصنة في جرائمهم الإلكترونية.

 

إذاً ما هو التصحيح؟

التصحيح patch هو في الأساس جزء من التعليمات البرمجية التي يتم تثبيتها في برنامج برمجي موجود لتصحيح مشكلة أو لتحسين الاستقرار العام للتطبيق، وهو ضروري للحفاظ على الأجهزة لتكون محدثة ومستقرة وآمنة من البرامج الضارة والتهديدات الأخرى.

كما يمكن تعريفه على أنه مجموعة من التغييرات على برنامج الكمبيوتر أو البيانات الداعمة المصممة لتحديثه أو إصلاحه أو تحسينه، يتضمن ذلك إصلاح الثغرات الأمنية والأخطاء الأخرى، وعادةً ما يطلق على هذه التصحيحات إصلاحات الأخطاء.

يُقدر أن التصحيح يمنع ما يصل إلى 85٪ من جميع الهجمات السيبرانية (الهجمات الإلكترونية)، لذا فمن الضروري أن تقوم مؤسستك بتطبيق هذه التصحيحات بمجرد توفرها.

قد يعود إهمال مدير الأمن السيبراني في مراقبة تطبيق التصحيحات وعدم القيام بها ضمن المؤسسة بنتائج كارثية على أعمال المؤسسة.

2.    المصادقة الثنائية Two-Factor Authentication

لا بدّ أنك سمعت مسبقا عن المصادقة الثنائية عند محاولة تأمين حساباتك الخاصة ببعض المواقع والتطبيقات كفيسبوك، سنشرح الآن ما هي المصادقة الثنائية وكيف تعمل، وما هي الفائدة التي ستجنيها من تطبيقه ضمن مؤسستك.

يوفر عامل المصادقة الثنائية طبقة إضافية من الأمان والتي يمكنها أن تحدث فرقًا كبيرًا بين محاولة الاختراق وخرق البيانات الذي يعيق العمل.

المصادقة الثنائية

بالإضافة إلى اسم المستخدم وكلمة المرور، تتطلب المصادقة الثنائية معلومة إضافية لتأكيد هوية المستخدم، قد تكون هذه المعلومة رقم تعريف شخصي أو رمزًا مميزًا أو حتى بيانات بيومترية مثل بصمة الإصبع.

تعد المصادقة الثنائية إحدى أبسط الطرق للحفاظ على خصوصية معلومات الشركة الحساسة وأمانها من الاعتراض أو الوصول من قبل المتسللين، قد يتم استخدام المصداقة الثنائية في مؤسستك إما لتسجيل الدخول أو إعادة تعيين كلمة المرور أو لتوفير عملية مصادقة أقوى لحماية البيانات الحساسة مثل المعلومات الشخصية أو المالية.

مع تزايد عدد الموظفين الذين يعملون الآن عن بُعد والذي ازداد بشكل كبير جداً ضمن جائحة كورونا، تمكنهم المصادقة الثنائية من الوصول إلى بيانات الشركة دون المساس بشبكات الشركة وهذه فائدة عظيمة تضيفها المصادقة الثنائية عند رغبتك بتطبيق أعمالك عن بعد.

3.    التدريب الأمني ​​عالي الجودة للموظفين

يشكل موظفو المؤسسة الخط الأول للدفاع عن المؤسسة، وفي ذات الوقت فإن موظف واحد غير مسؤول أو غير واعٍ بمخاطر الهجمات السيبرانية قد يسبب خسائر كبيرة للمؤسسة بل ويجعلها فريسة سهلة للمهاجمين والمتسللين، فمع ازدياد صعوبة اختراق الشبكات، يستهدف المتسللون الموظفين بشكل متزايد لأنهم يوفرون أسهل طريقة لاختراق الشبكة.

90٪ من جميع الهجمات الإلكترونية الناجحة هي نتيجة للمعلومات التي قدمها الموظفون دون علمهم.

الآن لننظر في كيفية منع حدوث ذلك ضمن المؤسسة

الحل سهل هنا ولا يحتاج إلا اهتمام أكبر من مدراء الامن السيبراني في المؤسسة، من خلال تخصيصهم بعض الوقت ليكونوا أقرب للموظفين في المؤسسة ومساعدتهم من خلال التدريب الفعال للتوعية الأمنية، والذي يعد أمرًا ضروريًا لتدريب الموظفين على كيفية تحديد مجموعة التهديدات الأمنية السيبرانية والاستجابة لها بشكل مناسب.

و بحال لم يكن لديك الوقت لإجراء مثل هذه التدريبات في مؤسستك، فيمكنك بسهولة الاستعانة بشركة مختصة خارجية تقدم ورشات تدريبية في الأمن السيبراني، ما سيساهم في توعية موظفي المؤسسة بالشكل المطلوب، أياً كان مجال عمل مؤسستك ومهما كان حجمها يمكنك الحصول على تدريب من شركة RMG ويمكنك طلبه مباشرة من هنا.

يجب أن يتلقى جميع الموظفين، في كل مستوى من مستويات المنظمة، هذا التدريب للتأكد من أنهم مسلحون بالمهارات المطلوبة لتحديد الهجوم عند حدوثه.

كما أن التدريب لن يقتصر على تثقيف الموظفين حول مجموعة التهديدات التي يواجهونها داخليًا، ولكنه سيغطي أيضًا مخاطر الأمن السيبراني التي يواجهونها عند العمل عن بُعد.

اليوم أصبح العمل عن بُعد الآن هو القاعدة في ظل الجائحة التي المت بالعالم كما ذكرنا مسبقا، ولكن يمكن أن يشكل العمل عن بعد خطرًا أمنيًا وقد يجعل شبكة تكنولوجيا المعلومات الخاصة بمؤسستك وأنظمتها وأجهزتها عرضة للهجوم.

عليك ان تعلم بأن مجرمو الإنترنت سيستغلون أي ثغرات أمنية متاحة أمامهم، والأزمة التي نعيشها اليوم قد زودتهم بالكثير من نقاط الضعف الجذابة التي يمكنهم استغلالها.

4.    حل الدعم الخارجي الموثوق

مع تضاعف الهجمات على المؤسسات خلال السنوات الماضية، تحتاج المؤسسات إلى أن تكون قادرة على الاستجابة بسرعة وفعالية لأي حوادث أمنية قد تتعرض لها.

تتمثل إحدى أفضل الطرق لحماية مؤسستك والتأكد من أنها مجهزة للتعامل مع مجموعة متزايدة من تهديدات الأمن السيبراني في الحصول على فريق دعم خارجي للأمن السيبراني.

فريق الأمن السيبراني هو فريق من المتخصصين في مجال الأمن السيبراني، والذين يعملون على مراقبة العمليات الأمنية للمؤسسة لمنع أي تهديدات محتملة واكتشافها والاستجابة لها.

يعمل هذا الفريق على تتبع التهديدات الأمنية، بما في ذلك إشعارات التهديدات المحتملة عبر الأدوات والموظفين والشركاء والمصادر الخارجية، وسيقوم الفريق الأمني ​​بعد ذلك بالتحقيق في التهديدات، وإذا تم اعتباره حادثًا أمنيًا، فسوف يتعاملون معه بسرعة وفعالية.

في حال لم يكن لديك مركز لعميات الأمن وفريق خبير في هذا المجال فقد حان الوقت لتجهيزه في مؤسستك، كما أنه يمكنك الاستعانة بشركات خارجية تقدم لك هذه الخدمة وتقدم لك استشارات في هذا المجال كالتي تقدمها شركة ريناد المجد لتقنية المعلومات RMG، يمكنك الحصول على استشارة حول هذا الموضوع مباشرة من هنا.

5.    تحديد أصول المعلومات وأنشطة معالجة البيانات

لتطوير استراتيجية شاملة للأمن السيبراني وتحديد المخاطر بشكل فعال، ستحتاج مؤسستك إلى إكمال تدقيق شامل لأصول المعلومات وأنشطة معالجة البيانات.

سيساعد هذا في تحديد أصول المعلومات الأكثر قيمة لديك، وأين توجد، ومن يمكنه الوصول لتلك المعلومات، فبمجرد تحديدك لهذه المناطق، يمكنك التركيز على كيفية احتمال تعرض كل أصل للمعلومات للخطر، سواء كان ذلك خرقًا للنظام أو برنامجًا ضارًا أو حتى تهديدًا من الداخل، يمكن اتخاذ خطوات لتحسين هذه العمليات وتقليل فرصة وصول المتسللين إلى الأنظمة المهمة.

ستساعد عمليات التدقيق المنتظمة لأنشطة معالجة البيانات في حماية البيانات وتقليل المخاطر التنظيمية.

6.    ضع خطة للاستجابة للحوادث

مع استمرار ارتفاع عدد الهجمات الإلكترونية وخروقات البيانات لا بد أن تتعرض مؤسستك يوماً ما لهجمة الكترونية، وللتعامل بفعالية مع أي حادث قد ينشأ، من المهم أن يكون لديك هيكل إبلاغ يمكّن الموظفين من تحديد الحوادث والإبلاغ عنها في الوقت المناسب.

الإبلاغ عن تهديد أمنيستعالج القدرة على الإبلاغ النطاق الكامل للحوادث التي يمكن أن تحدث وتضع الاستجابات المناسبة، كما يجب أن تكون السياسة والعمليات والخطط الداعمة قائمة على المخاطر وتغطي أي متطلبات إعداد تقارير تنظيمية.

سيساعد وضع خطة الاستجابة للحوادث على تثقيف الموظفين وإبلاغهم، وتحسين الهياكل التنظيمية، وتحسين ثقة العملاء وأصحاب المصلحة، وتقليل أي تأثير مالي محتمل بعد وقوع حادث كبير.

كمدير للأمن السيبراني في مؤسسة ما، ستكون أنت المسؤول الأول عن نتائج الهجمات السيبرانية بحال نجاحها، وعلى التوازي فإنك ستحقق التميز والنجاح بحال تجهيزك لخطة استجابة مسبقة مناسبة لتلك الحادثة تساعد على السيطرة على تلك الهجمة والتعافي منها أو التصدي لها وتسبيب فشلها.

إن تطبيق ممارسات الأمن السيبراني التي ذكرناها في المقال هي حاجة ملحة اليوم لمؤسستك، فالخطوة الأولى التي ستجعل المؤسسة تكتسب الثقة من أصحاب المصلحة وتدفع بها نحو التميز والنجاح في عالم الاعمال هي وجود خط دفاع قوي لتلك المؤسسة أمام الهجمات السيبرانية، وكذلك قدرة المؤسسة على حماية بياناتها وأنظمتها الحساسة.


6 أسئلة شائعة حول ممارسات الأمن السيبراني

ما هو الأمن السيبراني؟

هو حماية الشبكات وأنظمة تقنية المعلومات وأنظمة التقنيات التشغيلية، ومكوناتها من أجهزة وبرمجيات، وما تقدمه من خدمات، وما تحتويه من بيانات، من أي اختراق أو تعطيل أو تعديل أو دخول أو استخدام أو استغلال غير مشروع. ويشمل مفهوم الأمن السيبراني أمن المعلومات والأمن الإلكتروني والأمن الرقمي ونحو ذلك.

ماذا نعني بحادثة امن سيبراني؟

هي أي انتهاك أو حدث أدى فعليا إلى اختراق أو تعطيل أو تعديل أو دخول أو استخدام أو استغلال غير مشروع لشبكات أو انظمة تقنية المعلومات أو انظمة التقنيات التشغيلية أو أحد مكوناتها من اجهزة وبرمجيات، وما تقدمه من خدمات وما تحتويه من بيانات ويشمل ذلك تسريب البيانات الشخصية أو الحساسة.

ما هي أفضل ممارسات الأمن السيبراني لحماية المؤسسات من الهجمات السيبرانية؟

التصحيح Patch، المصادقة الثنائية Two-Factor Authentication، التدريب الفعال للتوعية الأمنية للموظفين، الاستعانة بفريق متخصص خارجي موثوق للأمن السيبراني، تحديد أصول المعلومات وأنشطة معالجة البيانات، وضع خطة للاستجابة للحوادث

ما هو التصحيح المنتظم Regular Patching؟

هو مجموعة من التغييرات على برنامج الكمبيوتر أو البيانات الداعمة المصممة لتحديثه أو إصلاحه أو تحسينه، يتضمن ذلك إصلاح الثغرات الأمنية والأخطاء الأخرى، وعادةً ما يطلق على هذه التصحيحات إصلاحات الأخطاء.

ما هي الثغرة الأمنية Security Bug؟

هو مصطلح يطلق على مناطق ضعيفة في أنظمة تشغيل الحاسب، هذه المناطق الضعيفة يمكن التسلل عبرها إلى داخل نظام التشغيل، ومن ثم يتم التعديل فيه لتدميره نهائيا مثلا، أو للتجسس على المعلومات الخاصة لصاحب الحاسب الالي المخترق، أو ما يعرف بجهاز الضحية.

ما هي خطة الاستجابة لحوادث الأمن السيبراني؟

هي مجموعة من التعليمات التي تساعد موظفيك على التعرف على حوادث الأمن السيبراني والاستجابة لها والتعافي منها. تتضمن هذه الخطة تدابير يجب اتباعها لمنع الهجمات الالكترونية، وخطوات يجب على المؤسسة اتباعها عند مواجهتها لهجوم من هذا النوع، وإجراءات ما بعد الهجوم كإبلاغ أصحاب المصلحة أو الإبلاغ عن الحادث للوكالات الحكومية.

 

 

 

One thought on “6 من أفضل ممارسات الأمن السيبراني لحماية مؤسستك

  1. Pingback: أهمية تشفير البيانات في تعزيز الأمن السيبراني | تشفير البيانات | مجموعة ريناد المجد لتقنية المعلومات RMG

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *