القيادة الرقمية لعملية التحول الرقمي

القيادة الرقمية لعملية التحول الرقمييعد التحول الرقمي من أهم المواضيع المتداولة في وقتنا الحالي، فالعالم اليوم أصبح يجري رقميًا، ولكي تبقى أي منظمة ضمن المنافسة في السوق؛ يجب عليها أن تشرع في التحول الرقمي لما له من فوائد وإيجابيات عديدة، إذ يمثل التحول الرقمي إعادة تفكير جذرية في كيفية استخدام المنظمة للتكنولوجيا والأفراد والعمليات بهدف تغيير أداء الأعمال بشكل جذري.ويتطلب التحول الرقمي، الذي يقوده الرئيس التنفيذي بالشراكة مع الرؤساء التنفيذيين ومديري الموارد البشرية وغيرهم، قيادة رقمية حكيمة وتعاونًا بين الإدارات في إقران الفلسفات، التي تُركِّز على الأعمال، مع نماذج تطوير التطبيقات السريعة.

مفهوم القيادة الرقمية

يمكن تعريف القيادة الرقمية على أنها مساهمة القائد في التحول نحو مُجتَمَع المعرفة، ومدى معرفته في مجال التقانة، وهي الاستخدام الاستراتيجي لأصول الشركة الرقمية بهدف حل مشاكل العمل وسد احتياجاته، ويمكن التعامل مع هذا على المستويين التنظيمي والفردي، وعند النظر إليها من المستوى الفردي غالبًا ما يتم تنفيذ ذلك من قبل المسؤولين عن الإشراف على الأصول الرقمية. 

استراتيجيات ناجحة لتحقيق القيادة الرقمية

تتلخص استراتيجيات تحقيق القيادة الرقمية بشكل ناجح في أربع مبادئ أساسية يمكنك اتباعها، وهي كالتالي:أوَّلاً: اعمَل على صياغة استراتيجيَّة رقمية مُحكَمَة تقوم على التعريف بالمنظمة وطبيعة عملها، خصوصًا إذا كان نجاحها في الأهداف المرسومة يعتمد بشكل –مباشر أو غير مباشر– على خلق كيان (أو كيانات) رقمية لها، تترجمه خطة واضحة ومفصلة للمحتوى الرقمي الذي سيكون على القناة المُوصِّلة لصوت وأهداف وخدمات ومنتجات هذه المنظمة إلى جمهورها الرقمي.ثانيًا: يجب وضع تكتيكات وآليّات للاستخدام الأمثل لوسائل التواصل الاجتماعي التي تُلبّي احتياجات المنظمة في الوصول إلى جمهورها الرقمي والتواصل المستمر معه وتنميته، لتَجَنُّب أخطاء قد تكون ضارة أحيانًا بسمعة المنظمة وسلامة علامتها التجارية أو التسويقية، فَلَيْسَتْ كُلُّ وسائل التواصل الاجتماعي مناسبة لجميع المؤسسات أو المنظمات، ولا يوجد هناك قواعد مكتوبة تُحتَّمُ المنظمات على خلق تواجد رقمي في جميع هذه الوسائل.ثالثًا: عليك الانطلاق لصياغة الإستراتيجيات والآليّات المشار إليها سابقًا من فهم مُعَمَّق لكيفية إدارة العلامات التجارية أو التسويقية وتطوير قيمتها السوقية، والاستعانة بأصحاب الخبرة في تطوير المعينات البصرية بما في ذلك الصور والرسوم والفيديوهات؛ لما لها من أثر بالغ في إثراء العلامات التجارية وتعزيز ارتباط الجمهور بهذه العلامات وانطباعه عنها.رابعًا: إدارة مواقع الإنترنت وتحديث محتواها وانتظام المحتوى المنشور على جميع وسائل التواصل الاجتماعي والعكس صحيح، بما يضمن التكامل بين هذه الوسائل جميعها، سواء كان ذلك المحتوى إعلاميًّا أو إعلانيًّا، والعمل بشكل منتظم على تحليل إحصاءات المستخدمين والزوار والتفاعل مع هذه الوسائل والمحتوى المنشور عليها، واستخدام تلك الإحصاءات في تطوير الخطة الموضوعة وتعديلها بما يضمن تحقيق أهداف المنظمة، أهمها جذب عملاء جُدد ينتفعوا من خدمات ومنتجات المنظمة، أو داعمين لما تُمثِّله من أهداف أو قضايا، أو مساهمين فيما تروِّج له -أيًّا كان ذلك-.

أنماط القادة الرقميين

تبعاً لمؤلفي كتاب (The New Leadership Playbook for the Digital Age)، يمكننا أن نُصنِّف رواد الأعمال، أو بالأحرى القادة في ظل حقبة التحول الرقمي التي نحيا في كنفها حاليًا، إلى أربعة أنماط أساسية وذلك على النحو التالي:القائد المُنتِج: في العادة يركّز القائد المنتج على توليد النتائج من خلال الخبرة الرقمية والتحليلات والابتكار والسرعة والتركيز على العملاء. وبكلمات أُخرى، هذه العقلية من القيادة تستغل كل التقنيات الرقمية الحديثة للعثور على نتائج فعلية وملموسة.القائد المستثمر: هذه عقليَّة فَريدَة من القادة أيضًا؛ إذ أنَّ هذا النمط من القادة لا يُركِّز على تحقيق أغراض قصيرة الأمد، وإنَّما يعمل على خدمة أغراض أكبر من النمو وعوائد المساهمين؛ فهو يُوجِّه تركيزه صوب تحقيق الاستدامة، وجلب الفوائد للمجتمع، وتوفير المنافع طويلة الأجل.القائد الموصل: يَعزف هذا القائد على إيقاع لحن بعيد، حيث ينصب تركيزه على بناء العلاقات، والتواصل والتعاون الفعَّال؛ لصنع قيمة حقيقية، فالعلاقات تعتبر رأس مال اجتماعي ينطوي على قدر كبير من الأهمية، والقائمون على القيادة في عصر التحول الرقمي يدركون ذلك جيدًا.القائد المستكشف: يهوى هذا القائد فتح آفاق جديدة، والوصول إلى طرائق وممارسات وفرص لم يعثر عليها أحد من قبل، وهو مدفوع –في أثناء ذلك كله– بالفضول، والرغبة في التجريب، والشعور بالقدرة على فعل المستحيل.

أبرز مهارات قادة التحول الرقمي

أفادت شركة Deloitte أن 42٪ من الشركات الكبرى تعتقد الآن أنه من المهم جدًا تطوير القادة وأن النجاح في هذا العصر الرقمي يعتمد بشدة على ذلك. سنسرد في الأسفل أهم المهارات المطلوب توفّرها في القادة الرقميين:1.الاتصالات: باستخدام التكنولوجيا، يمكن للقادة الرقميين بناء شبكة اتصالات قوية من أعلى إلى أسفل الأعمال. لكن تنفيذ ذلك يتوجب على القادة الرقميين أن يكون لديهم إستراتيجية معمول بها وأن يفهموا من يخاطبون.2.الرؤية - يجب أن تمتلك رؤية واضحة وقوية، فمن السهل إشراك القوى العاملة معك عندما يؤمنون بما تؤمن به. يمكننا القول إن هذه إحدى السمات التي تجعل القادة الرقميين متميزون عن البقية.3.محو الأمية الرقمية: أظهرت نتائج بحث، أجرته Harvard Business Review مع 1000 رئيس تنفيذي، أن 90٪ منهم يعتقدون أن أعمالهم تتعطل أو يُعاد اختراعها بواسطة نماذج الأعمال الرقمية. وعند سؤالهم عن قدراتهم، يعتقد 70٪ منهم أنهم لا يمتلكون المهارات المناسبة أو القائد أو الهيكل التشغيلي المناسب للتكيّف مع الطبيعة الرقمية.
من المشاكل التي تواجه الصناعات هي اضطرار الأجيال الأكبر سنًا، المعروفين باسم "المهاجرين الرقميين"، إلى تعلم تقنيات جديدة، إذ أن من المهم للقادة الرقميين أن يتعاملوا مع التكنولوجيا والأدوات وجلب القوى العاملة بأكملها معهم.
4.الإستراتيجية - لا يتوجب على القادة الرقميين وجود رؤية واضحة للمستقبل فحسب، بل يجب أن يكون لديهم أيضًا إستراتيجية مطبقة تساعد في تعزيز الثقافة الرقمية داخليًا، وعلى استعداد لاحتضان التغييرات. من أجل أن يحدث هذا بالفعل، من المهم وجود استراتيجية متماسكة تُحدّد الأجندة الرقمية.5.الابتكار: يتطور المشهد الرقمي باستمرار في العصر الرقمي، ويجب أن تكون القيادة على استعداد لتجربة تقنيات جديدة، ومن أجل القيام بذلك يجب أن تكون مرنًا وقابلاً للتكيف مع نهج تلك التقنيات في إنشاء قوة عاملة رقمية.لكن غالبًا ما تكون هناك مخاطر محسوبة متضمنة في هذه الخطوة، مثل: تجربة أنظمة وتقنيات جديدة ليس لديك فيها سوى القليل من الأدلة أو الأمثلة على النجاح، ولكن المكافآت قد تكون مفيدة للغاية. هذا يقودنا إلى النقطة التالية وهي "المخاطرة".6.المخاطرة: وضع السرعة والابتكار في مقدمة التقنيات التي تم تجربتها واختبارها مسبقًا هو أمر يجب على المؤسسات توخي الحذر منه، ومع ذلك، فإنَّ المخاطرة جزء أساسي من القيادة الرقمية، وقد أيَّد ذلك "مارك زوكربيرج"، الرئيس التنفيذي لشركة Facebook، الذي صرح بأن "الخطر الأكبر هو عدم المخاطرة". في عالم يتغير بسرعة كبيرة، الإستراتيجية الوحيدة المضمونة بالفشل هي عدم المخاطرة.7.القدرة على التكيف: عند حدوث تغييرات في صناعة أو نشاط تجاري، من المهم أن يظل القائد الرقمي قابلاً للتكيف ومُستعدًّا لاتخاذ القرارات التي سيكون لها تأثير كبير على الأعمال، فالقائد الذي لا يرغب في التغيير أو يكون استباقيًا سيوقف العمل. تُؤمن Forbes بأن القدرة على التكيّف هي إحدى المهارات الرئيسية للقائد الرقمي.8.اكتشاف المواهب: يجب على القادة الرقميون أن يكونوا قادرين على تحديد المجالات التي تحتاج إلى تحسين داخل أعمالهم، والتي من المحتمل أن تفتقر إلى المواهب، إذ أن العامل البشري لا يقل أهمية عن التكنولوجيا.

دور قادة المنظمات في التغلب على التحديات التي تواجه رحلة التحول الرقمي

لقد أصاب التحول الرقمي بالفعل كل صناعة، ومع ذلك لا تزال العديد من الشركات مترددة في اتّخاذ قرار التحول الرقمي بسبب عدم شعور القيادة بالحاجة إلى التغيير. للأسف تفضل القيادة في معظم الشركات التفاعل مع التهديدات بدلاً من أن تكون استباقية بشأن المستقبل! وأحد أسباب هذا النهج هو أن القيادة غير مدركة للتحديات المستقبلية، ولا تعرف أين تقف الشركة اليوم، وأين يجب أن تكون، وكيف تبدأ.بصفتك قائدًا في الشركة، يجب عليك أن تخلق شعور بالإلحاح والزخم المناسب حول التحول الرقمي، وأن تكون قادر على التغلب على تلك التحديات وإدارتها بشكل فعال. يمكنَّنا تلخيص أهم 6 تحديات تواجه عملية التحول الرقمي وكيفية التغلب على تلك التحديات:التحدي الأول - تحديد رؤية واضحة: من الضروري أن يكون لديك وضوح استراتيجي من أجل فهم ما يدفع الحاجة إلى التغيير في عملك، ومن ثم تكون قادرًا على تحديد رؤية لمعالجة القصور.يمكنك التغلب على هذا التحدي باتباع الحلول التالية:
  •  حدد العوامل التي تدفعك للتغيير بوضوح: لا تبني استراتيجيتك حول مفاهيم غامضة مثل الضغط التنافسي أو توقعات العملاء. يجب أن تكون قادرًا على أخذ كل من محركات التغيير الخاصة بك ورسم أهداف ملموسة مقابلها.
  • اكتشف أين أنت وأين تريد أن تكون: يجب عليك فهم مدى نضج القدرات الرقمية الحالية والقدرات التي تريدها في المستقبل. ثم قم برسم الأحداث الرئيسية في الرحلة حتى تتمكن من رؤية أنك تحرز تقدمًا نحو هدفك.
  •  خلق رؤية مشتركة: يتطلب التحول الرقمي قدرًا هائلاً من إدارة التغيير، مما يعني توضيح رؤيتك لجميع أصحاب المصلحة ومحاولة حشدهم حولها. قم بتوصيف احتياجات العمل لبدء عملية التحول الرقمي، وساعد الناس على فهم كيف أن المضي قدمًا في رحلة التحول الرقمي سيُحدث فرقًا لهم وللمؤسسة.
التحدي الثاني - العمل معًا بشكل أفضل: يجب أن يكون هناك محاذاة تنظيمية لتمكين التعاون المُثمر.يمكنك التغلب على هذا التحدي باتباع المفاتيح التالية:
  •       عزز قيادتك الرقمية: أنت بحاجة إلى قائد قادر على قيادة تغيير أجندة المنظمة، والتّغلب على أي مقاومة للتغيير.
  •       قم بإشراك نظرائك: قم بإنشاء فريق تنفيذ يجمع كل الخبراء في مجال الأعمال والتكنولوجيا، مما يضمن إبقاء كل فرد في الفريق على اطّلاع.
  •       اعمل على لغة مشتركة لدفع التعاون: يمكن أن يساعد تقديم التحديثات بشكل مرئي، على سبيل المثال لا الحصر، أصحاب المصلحة –من مختلف التخصصات– على فهم ما يجري وتسهيل الأمر بشكل أبسط وتسهيل التواصل والمناقشة حوله.
 التحدي الثالث - تمكين رشاقة الأعمال: الحرمان التنظيمي مع التحول الرقمي في كثير من الأحيان ينبع من عدم القدرة على إحداث التغيير بسرعة.يمكنك التغلب على هذا التحدي باتباع المفاتيح التالية:
  •     فَكِّر بشكل كبير، وابدأ على نطاق صغير وسريع: مبادرة التحول الخاصة بك تحتاج إلى رؤية جريئة وطموحة بالطبع، ولكن لإنشاء ملف الزخم اللازم لتحقيق ذلك، يجب أن تبدأ بحالة اختبار صغيرة ثم تخطط لتوسيع نطاقها بسرعة.
  •   خطط لدعم التغيير: حدد البنية الرقمية والأصول الخاصة بك بطريقة تتيح لك تحقيق أقصى استفادة مما لديك بالفعل، وأعد استخدام الأصول كلما أمكن ذلك، وتجنب الأشياء السريعة والغير شرعية والأساليب التي تتطلّب صيانة مكثفة وطويلة؛ لأن ذلك قد يضر بقدرتك على الابتكار على المدى الطويل.
  •     لا تتوقع الكمال في المقام الأول: من المُرجَّح أن يأتي الابتكار من نهج تكراري يدعم النماذج الأولية والاختبار. اختبر الأفكار وقم بتشغيل نماذج أولية مباشرة واطَّلع على مدى أدائها الجيد، ومن ثم يمكنك القيام به بسرعة التغييرات في التكرار التالي.
التحدي الرابع - عدم كفاية الوقت والمال: الخطط تتغير، هذه حقيقة لا يمكن دحضها. لذلك فإن العمليات التي تدعم مراحل التحول الرقمي يجب أن تكون سريعة الاستجابة.يمكنك التغلب على هذا التحدي باتباع المفاتيح التالية:
  •       إنشاء فريق ممكّن ذاتيًا: التحول عملية لا تنتهي أبدًا، لذا فإن الاعتماد القوي على الخبرة الخارجية لإحداث التغيير سيكون مُكلفًا. بدلاً من ذلك، ابحث عن طريقة لإنشاء فريق إنتاج داخلي والحفاظ عليه، ولكن يجب الانتباه إلى مقدار الاستثمار التدريبي الذي سيتطلبه ذلك.
  •       ليست كل التغييرات متساوية: يجب أن تكون تكلفة الملكية وتكلفة التغيير من العوامل الرئيسية في التكنولوجيا التي تستخدمها لدعم الأعمال. التغييرات أو التغييرات الدورية التي هي جزء من الطبيعة يجب التعامل معها بسلاسة دون بذل جهد كبير من فريقك.
  •       خلق ثقافة التغيير التي تُعزّز الابتكار القابل للقياس: يمكن تعزيز التجريب من خلال وضع مقاييس ومؤشرات النجاح في مكانها الصحيح. إنَّ توفير رؤية للنتائج المحققة فيما يتعلق بالوقت والمال المُستَثمَر سيشجع على اتباع نهج داخلي أكثر ابتكارًا.
التحدي الخامس - إيجاد تقنية مرنة: لخلق المرونة والاستجابة للفرص الجديدة في المستقبل، تحتاج الشركات إلى النظام الأساسي المناسب للتغيير الرقمي المستمر، والذي يتكامل مع البُنى القائمة، ويُحدث تحسينات دون التسبب في تعطيل وتأخير الإنتاجية.يمكنك التغلب على هذا التحدي باتباع المفاتيح التالية:
  •     ابحث عن تقنيات الغلاف لتكنولوجيا المعلومات.
  •     ابحث عن الأنظمة الأساسية التي تدعم في الأصل عمليات التكامل مع أنظمة عملك الحالية.
  •     تأكد من أن أي بائع تعمل معه يتحمل مسؤولية ضمان الجودة في عملية التكامل.
  •     يجب أن يكون بائع تقنية الغلاف نشيطًا وصحيًا ومبتكرًا.
في الختام، نستنتج أنَّ عملية التحول الرقمي تضيف بُعدًا جديدًا لتحديات الأعمال التقليدية. لذلك، تحتاج المنظمات إلى إعادة التفكير في أصولها التقليدية من خلال عدسة رقمية، ومعرفة كيف يمكنها خلق إمكانيات جديدة في العصر الجديد.خلال رحلة التحول الرقمي، ستظل بعض الأصول مفيدة والبعض الآخر لن يكون كذلك، وستكون البيانات والرؤى مصادر ذات قيمة جديدة في العالم الرقمي. إذا كان النهج الوظيفي يعمل أحيانًا في التحول التقليدي، فإنَّ التحول الرقمي لا يحترم الحدود التنظيمية، ويجب أن يكون لديك مديرين تنفيذيين متحيزين لفكرة التحول الرقمي كفريق واحد، ولديهم السلطة لقيادة التغيير.

إطار عمل كوبت (COBIT).. ما هو وما سبب أهميته؟

مع التطور الكبير في قطاع الأعمال أصبح العالم الآن يتجه نحو توفير بيئة عمل فيها العديد من التقنيات الحديثة، مثل: منصّات التواصل الاجتماعي والحوسبة السحابية وتقنيات تحليل البيانات، ومع زيادة هذا التطور الذي يؤدي إلى زيادة معدل نجاح الأعمال، لكنه في نفس الوقت يُشير إلى مخاوف ومخاطر أُخرى تتعلق بكيفية الإدارة والحوكمة لتقنية المعلومات، مما أدّى إلى ظهور حاجة لحلول جذرية لسيناريوهات مخاطر تقنية المعلومات، ولهذا السبب تم إنشاء إطار كوبت (COBIT) كحل فعّال يُساعد على تسهيل عملية حوكمة تقنية المعلومات في الشركات والمُنشآت.وفي هذا المقال سوف نشرح مفهوم إطار عمل COBIT وفوائده ومكوناته ومبادئ عمله. 

ما هو إطار كوبت (COBIT

هو إطار عمل تم إنشاؤه بواسطة منظمة التدقيق والرقابة على نظم المعلومات (ISACA) لإدارة وحوكمة تقنية المعلومات داخل المؤسسات، حيث تعتبر الحوكمة الفعّالة لِتقنية المعلومات أمر بالغ الأهمية وأساس نجاح الأعمال.يُعرّف إطار العمل كوبت (COBIT): بأنه إطار حوكمة تقنية المعلومات المُعترَف به دولياً، ويُسمّى أيضاً الإطار/ النموذج المرجعي، للأمن ولضمان استغلال تقنية المعلومات بالشكل الأمثل، يُستخدم لتحسين أداء الأعمال بإطار متوازن لخلق قيمة لتقنية المعلومات وخفض المخاطر المحتملة منها.يتكون من مجموعة من الممارسات والعمليات الراسخة والمقبولة (مع كل عملية يتم تحديد المدخلات والمخرجات للعملية، وأنشطة العملية الرئيسية، وأهداف العملية، ومقاييس الأداء، ونموذج نضج القدرة) لتضمن أن تقنية المعلومات المستخدمة داخل المُنشآت تُغطِّي أهداف العمل، وأنَّ الموارد تُستخدم بشكل جيد، وأنَّ المخاطر يتم رصدها بشكل كافٍ. 

 ما هي فوائد إطار كوبت COBIT؟

يُقدّم إطار كوبت نماذج وإرشادات للمساعدة في تعزيز قيمة تقنية المعلومات داخل المُنشآت والاستفادة منها بالشكل الأمثل، من فوائد COBIT ما يلي:
  1.  المساعدة في تحقيق التميّز التشغيلي من خلال التطبيق الفعال والكُفء لـ تعزيز أهمية تقنية المعلومات داخل المُنشآت.
  2.  تحسين تكلفة خدمة تقنية المعلومات داخل المُنشآت.
  3.  ضمان استخدام تقنية المعلومات بشكل فعّال ومُبتكر للتوافق مع الأهداف الاستراتيجية للمُنشأة.
  4. يساعد في إدارة وإيجاد حلول للمخاطر المتعلقة بتقنية المعلومات.
  5.  يحافظ على معلومات عالية الجودة للمساعدة في دعم قرارات العمل.
  6.  يقدم الدعم الكامل لشركات تقنية المعلومات التي تلتزم بالسياسات واللوائح والقوانين ذات الصلة والاتفاقيات التعاقدية الموجهة للأعمال.
  7.  يحرص على التأكد أن المنشآت تُدرك قيمة استثمارها في مجال تكنولوجيا الأعمال.
  8.  يساعد على خلق نظام كامل لحوكمة منظومات العمل على مستوى الخدمات المقدمة للعملاء.
  9.  يهتم في زيادة قيمة استثمارات نظم تقنية المعلومات والاتصالات داخل المؤسسة عن طريق التأكد أن لكل منظومة عمل خاص بمنتجات أو خدمات المنشأة لها منظومة عمل أو تطبيق بنظم المعلومات.
  10.  الاعتماد على إطار موحد وقياسي لرسم خريطة المُنشأة على جميع المستويات المذكورة وربطها بطريقة ديناميكية، والتأكد من فعالية وكفاءة الإطار قبل البدء في البناء
  11.  زيادة الشفافية وتعظيم الرؤية في مستقبل المنشآت.
  12.  استخدام أدوات قياسية تساعد الأطراف المعنية على سهولة التداول، وعدم الاعتماد على الأفراد فقط مما يزيد من قيمة البناء المؤسسي.
  13.  رفع كفاءة القائمين على العمل وذلك لوضوح نشاط المنظومات وربطها بالتواصل الوظيفي للمنشأة.
  14.  زيادة مستوى الأمان في المُنشأة.
 

ما هي مكونات إطار كوبت (Cobit

  1.     الإطار (Framework): يعمل على تنظيم عملية حوكمة تقنية المعلومات وتقديم أفضل الممارسات الجيدة حسب مجالات تقنية المعلومات وربطها باحتياجات الأعمال.
  2.   التعريفات وأوصاف العمليات (Process objectives): يُقدِّم نموذج مرجعي ولغة مشتركة لكل فرد في المنشأة، وتتضمن أوصاف العمليات ومجالات المسؤولية (من تخطيط، وبناء، وتشغيل، ومراقبة) لجميع عمليات تقنية المعلومات.
  3.     أهداف التحكم (Control objectives): تُوفِّر مجموعة كاملة من المتطلبات عالية المستوى التي يجب أن تنظر فيها الإدارة للتحكّم الفعّال في كل عملية.
  4.     إرشادات الإدارة (Management guidelines): تُساعد في تحديد المسؤوليات بشكلٍ أفضل، والاتفاق على الأهداف المشتركة، وقياس الأداء، وتوضيح العلاقة المتبادلة مع العمليات الأخرى.
  5.     نماذج النضج (Maturity models): تعمل على تقييم نضج القدرة لكل عملية وتساعد على معالجة الفجوات بينهم.
 
تُتيح شركة ريناد المجد لتقنية المعلومات (RMG) خدمات استشارية متكاملة خلال جميع مراحل تنفيذ كوبت (COBIT)

إطار عمل كوبت (COBIT)

ما هي مبادئ كوبت (COBIT):

لبناء نظام إدارة وحوكمة تقنية المعلومات فعّال داخل المُنشآت، يجب مراعاة الأسلوب الذي يتبعه إطار كوبت (COBIT) لإدارة تقنية المعلومات، ويعتمد على خمس مبادئ أساسية هي:
  1.   يعمل إطار كوبت على تلبية احتياجات أصحاب المصلحة: المبدأ الأول هو الأهم، فهو يساعد على تحديد أصحاب المصلحة الرئيسيين وتلبية احتياجاتهم ومتطلباتهم عن طريق إجراء تحليل مناسب لاحتياجات أصحاب المصلحة وتقديم القيم المناسبة لهم في الوقت المناسب.
يعمل إطار كوبيت (COBIT) على ترجمة احتياجات أصحاب العمل إلى أهداف محددة قابلة للتنفيذ ومخصصة في سباق الأهداف المتعلقة باستغلال تقنية المعلومات والأهداف التمكينية وأهداف المؤسسة.إذ أنَّ تلبية احتياجات أصحاب العمل يتطلب إنشاء نظام إدارة وحوكمة لأصول تقنية المعلومات داخل المُنشأة، حيث يتم طرح الأسئلة التالية قبل اِتِّخاذ كل قرار:
  •  لمن هي المنافع أو من هم المستفيدون؟
  •  من يتحمل المخاطر أو من يتحمل المسؤولية عن المخاطر التي تنطوي عليها؟
  •  ما هي الموارد المطلوبة لضمان تلبية المتطلبات بسلاسة؟
 
  1.     تغطية المنشآت من البداية إلى النهاية: ينص إطار عمل كوبت على أنه يجب على الإطار تغطية المنشأة بأكملها من البداية إلى النهاية؛ حتى تتمكن من إدارة وتشغيل كل قسم بنفس المستوى، وتتم معالجة جميع خدمات تقنية المعلومات الداخلية والخارجية ذات الصلة، ومعالجة العمليات التجارية الداخلية والخارجية.
 
  1.     تطبيق إطار واحد متكامل: يعتبر إطار العمل COBIT هو إطار عمل متكامل للأسباب التالية:
  •  القدرة على التوافق أو الاندماج مع أحدث الأُطر والمعايير ذات الصلة، مثل: CMMI Prince 2 , TOGAF، ISO 27001 , ISO 38500 , ITIL، (ISO 31000), ISO 9001.. إلخ.
  •  يعتبر الوسيلة الشاملة لتغطية المنشأة بشكل متكامل مع إطار الإدارة والحوكمة.
  •  يوفر أساس قوي لدمج الأُطر والمعايير والممارسات الأُخرى بشكل فعّال؛ لجعل عمل المُنشأة يُحقق آفاق جديدة.
  •  يدمج المعرفة، التي يتم توزيعها مسبقًا، عبر أُطر تقنية المعلومات الإدارية المختلفة.
  • يوفر بنية بسيطة لهيكلية مواد التوجيه وإنتاج مجموعة منتجات متّسقة.
 
  1.     تمكين نهج شمولي: يهتم هذا المبدأ بتمكين نهج شامل في العمل التنظيمي، بمعنى أن تعمل المنشأة بأكملها كوحدة واحدة.
ويعمل الإطار على دمج حوكمة تقنية المعلومات في المنشاة مع حوكمة المنشآت، لأن جميع أجزاء أي مشروع تكون مرتبطة ببعضها، وهذا يعني أن أي نوع من المشكلات في أي قسم قد يُؤدي إلى حدوث مشاكل في القسم الآخر. 
  1.     فصل التحكم عن الإدارة: يعمل إطار كوبت على التمييز الواضح بين الحوكمة والإدارة، حيث إن كل قسم مطلوب منه أنواع مختلفة من الأنشطة، وتتطلب أيضاً هياكل تنظيمية مختلفة تخدم أغراض مختلفة.
يهتم COBIT بتحديد اتّجاه المُنشأة من خلال تحديد الأولويات، وآلية اتّخاذ القرار، بالإضافة إلى مراقبة الامتثال ومدى التقدّم مقابل الأهداف والاتجاهات الثابتة، والتخطيط للأنشطة المختلفة ومراقبتها وإدارتها بما يتناسب ويتماشى مع الاتجاه الذي حددته هيئة الحوكمة لتحقيق أهداف المنشأة. 

 عوامل تمكين إطار كوبت (COBIT):

يعتمد COBIT بشكل كامل على مجموعة شاملة تتكون من 7 عوامل تمكين تعمل على تحسين الاستثمار في تقنية المعلومات واستخدامها لصالح جميع أصحاب العمل، وهي:
  1.  الأشخاص والسياسات والأُطر.
  2.  العمليات.
  3. الهياكل التنظيمية.
  4. الثقافة والأخلاق والسلوك.
  5. المعلومات.
  6. الخدمات والبنية التحتية والتطبيقات.
  7.  الناس والمهارات والكفاءات.
 

 أهمية شهادة كوبت COBIT:

تحتاج كل مُنشأة يتم تدقيقها إلى لغة مشتركة، بسبب الاضطرار إلى تثقيف المُدقّقين الأفراد حول متى وأين وكيف ولماذا تم إنشاء ضوابط محددة لتقنية المعلومات، ولذلك يهدف إطار عمل كوبيت (COBIT) إلى توفير لغة مشتركة لجميع متخصصي تقنية المعلومات ورجال الأعمال ومراجعي الامتثال؛ للتواصل فيما بينهم حول ضوابط تقنية المعلومات والأهداف والغايات والنتائج.وتُمكِّن شهادة كوبت (COBIT) على تعزيز الفرص في الحياة المهنية، إذ أنّها تُأهِّل المهنيين والأفراد لمواجهة التحديات العالمية الخاصة بـ تقنية المعلومات، وتُمكِّن أيضًا من الحصول على معرفة عميقة بإدارة وحوكمة تقنية المعلومات، والتي من خلالها يمكنك التعرف على كيفية إدارة الأعمال والمُنشآت، بالإضافة إلى أنَّ شهادة COBIT تُوفِّر قدراً كبيراً من الخبرة في النقاط التالية:
  •  قضايا إدارة تقنية المعلومات وكيف يمكن أن تُؤثّر على عمل المُنشآت.
  •  مبادئ حوكمة تقنية المعلومات في المُنشآت.
  •  الوصول إلى طرق تحقيق المبادئ الأساسية الخمسة لإطار كوبت - COBIT بالإضافة إلى عوامل تمكينها.
  •  مناقشة إطار عمل كوبت - COBIT فيما يتعلق بالنموذج المرجعي للمراحل وتسلسل الأهداف.
 المُلخص:أصبحت تقنية المعلومات شيء أساسي يجب توافره في المُنشآت بغض النظر عن حجمها ونشاطها، سواء كانت تجارية أو غير ربحية أو من القطاع العام، لتعزيز كفاءتها وجودة منتجاتها/ خدماتها، لكنَّها قد تُشكّل خطرًا بالغًا إذا لم يتم إدارتها وتدقيقها وفق أُسسٍ علمية ثابتة؛ لذا تم ابتكار إطار عمل شامل (إطار كوبت - COBIT) ليتم إنشاء نظام حوكمة تقنية المعلومات داخل المُنشآت المعنيّة في حماية نفسها من مخاطر تقنية المعلومات.وتكمُن قيمة إطار COBIT في كيفية تطبيقه ودمجه بشكلٍ فعّال داخل بيئة العمل، وذلك الأمر في الغالب يتطلب الاستعانة بشركات متخصصة في دمج اُطر العمل داخل المُنشآت، أو من الممكن أن يتولى ذلك الأمر شخص حاصل على شهادة COBIT من جهة مُعترف بها.للمزيد حول كيفية تطبيق إطار عمل كوبت (COBIT) تواصل معنا واحصل على جلسة استشارة مجانية. 
تُوَفِّر لك شركة ريناد المجد لتقنية المعلومات (RMG) أفضل الحلول والاستشارات التقنية، عن طريق خبراءها المتخصصين، من أجل مساعدتك للحصول على الشهادات العالمية في عدة مجالات؛ والتي سوف تعطيك ميزة تنافسية في الأسواق وزيادة ثقة العملاء والمُستثمرين في مُنشأتك.
 

تَواصَل مَعَنَا، نَحنُ نعمل على توفير أفضل الحلول لنجاح مُنشأتك.

 

مجموعة ريناد المجد لتقنية المعلومات (RMG) وAXELOS توقعان اتفاقية شراكة استراتيجية

وقَّعت شركة ريناد المجد السعودية لتقنية المعلومات (RMG) اتفاقية شراكة مع مشروع المملكة المتحدة، أكسيلوس (AXELOS)؛ لتزويد عملائها في المملكة العربية السعودية بأفضل برامج التدريب العالمية والشهادات المعترف بها دوليا في إدارة خدمات تكنولوجيا المعلومات وإدارة المشاريع.

وتكمن أهمية الاتفاقية بالنسبة للسوق، الخليجي عامة والسوق السعودي خاصة، في توفير عدد من أفضل برامج التدريب والمنهجيات المستخدمة عالميًا لتطوير المهنيين العاملين بشكل أساسي في إدارة خدمات تكنولوجيا المعلومات وإدارة المشاريع.

علما أنَّ مشروع أكسيلوس (AXELOS)، هو مشروع مشترك تم إنشاؤه في عام 2013، من قبل مجلس الوزراء البريطاني وشركة كابتا (Capita)، ويقوم المشروع بتطوير وإدارة وتشغيل عدد من أفضل برامج التدريب والمنهجيات المستخدمة عالميًا لتطوير المهنيين العاملين بشكل أساسي في إدارة خدمات تكنولوجيا المعلومات وإدارة المشاريع، وتعمل في القطاعات الخاصة والعامة والتطوعية، في أكثر من 150 دولة، لتحسين مهارات الموظفين وكفاءتهم بهدف جعل كل من الأفراد والمنظمات يعملون بشكل أكثر احترافية وفعالية.

وحرصاً منّا في شركة ريناد المجد لتقنية المعلومات (RMG)على المساهمة في تنمية السوق وبناء استراتيجيات تتماشى مع رؤية المملكة (رؤية 2030
نعلن عن توقيع اتفاقية شراكة مع مشروع أكسيلوس (AXELOS)، لتقديم البرامج التدريبية العالمية والشهادات المعترف بها دوليا، وتقديم أفضل حلول إدارة التكنولوجيا في السعودية.
وبناءً على ذلك، تم الاتفاق مع شركة أكسيلوس (AXELOS) على توفير بعض من خدماتها داخل المملكة العربية السعودية، وهي:

1.مكتبة البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات:(ITIL)

اختصار ل (Information Technology Infrastructure Library)، وهي مجموعة من المفاهيم والممارسات لتحقيق جودة عالية في ادارة خدمات تكنولوجيا المعلوماتIT Service Management (ITSM).

ومن المعروف ان الشركات التي لديها موظفين يمتلكون شهادات متقدمة في (ITIL) يعتبرون روادا في تطوير وتنفيذ خدمات إدارة تقنية المعلومات.

وتعتبر شهادة (ITIL) من الشهادات المعترف بها دوليا في مجال تقنية المعلومات، والتي تشرف عليها شركة أكسيلوس (Axelos).

ويحتوي البرنامج على سلسلة من الشهادات التي تؤهل للوصول الى درجة الاحتراف في مجال إدارة خدمات تكنولوجيا المعلومات (ITSM).

2. شهادة Prince2 في إدارة المشاريع: وتعتبر شهادة (PRINCE2) الشهادة الاحترافية الأكثر انتشاراً لإدارة المشاريع، وتشير التقارير الى ان PRINCE2 تعتبر أقوى شهادة عالمية لإدارة المشاريع، ففي عام 2013 وحده، تم اجراء أكثر من 158,000 امتحان!

3. شهادة PRINCE2 Agile لإدارة المشاريع: هي واحدة من أحدث الإضافات إلى لوحة شهادات إدارة المشاريع. كحل شامل وجاهز للأعمال، يسمح بالتركيز على الادارة والتسليم بالوقت المناسب، فهو يمزج بين مبادئ إدارة المشاريع (Prince2) مع إطار عمل التسليم المرن (Agile). قد يبدو هذا وكأنه مزيج غريب ومتناقض إلى حد ما، ولكن يمكن أن يعمل بشكل جيد للغاية معًا.

تتوفر شهادة Prince2 Agile في مستويان: المستوى التأسيسي (Foundation) ومستوى الممارس (Practitioner).

4.شهادة إدارة البرامج الناجحة (MSP): تعزز شهادة إدارة البرامج (MSP) القدرة على تنظيم وإدارة المشاريع الكبيرة. كما انها تعمل على تطوير مهاراتك العملية من تصميم وتخطيط وتنفيذ برامج للمشاريع الكبيرة. وتعتبر من أقوى الشهادات المعترف بها دوليا في مجال إدارة البرامج.

تتوفر ثلاث مستويات لشهادة MSP من قبل شركة أكسيلوس (Axelos)، وهي الشهادة الأساسية (MSP Foundation) وهي أول شهادة يمكن الحصول عليها وتؤهل لدخول مجال إدارة البرامج الناجحة، وشهادة الممارسة (MSP Practitioner) ويمكنك الحصول عليها بعد نيل الشهادة الأساسية، وأخيرا، شهادة الممارس المتقدم او المحترف (MSP Advance Practitioner) وهي الشهادة الأعلى في برنامج شركة أكسيلوس لإدارة البرامج الناجحة.

5.شهادات إدارة القيمة (MoV): برنامج إدارة القيمة يساعد المنظمات والأفراد على إدارة مشاريعهم وبرامجهم وخدماتهم بشكل متناسق وفعال. كما يوفر إرشادات حول المبادئ والعمليات والتقنيات والمناهج الرئيسية لجميع بيانات العمل.

ويتوفر مستويان لشهادة إدارة القيمة (MoV certification)، مستوى تأسيس (Foundation Certification) ومستوى الممارسة (Practitioner Certification).

6. إدارة مكاتب المشاريع، البرامج، المحافظ (P3O): يمنحك برنامج إدارة مكاتب المشاريع، البرامج، المحافظ (P3O) شهادة دولية معتمدة، وتعكس حيازتها مدى اهتمامك وإلمامك بالمبادئ الأساسية والمنهجيات والأساليب المتبعة ضمن الدليل المعرفي لشهادة إدارة المشاريع، البرامج، المحافظ (P3O).

7. شهادات إدارة المخاطر(M-o-R).

8. شهادات إدارة المحافظ MOP.

وكما نصت الاتفاقية على توفير خدمات التقييم المؤسسي (assessments)، والخدمات التي ستوفرها شركة ريناد المجد لتقنية المعلومات (RMG) بالشراكة مع أكسيلوس (AXELOS)، هي:

تم تطوير نموذج النضج وخدمة التقييم (ITIL) لمساعدة المؤسسات على تحسين إدارة خدمات تكنولوجيا المعلومات الخاصة بها ضمن إطار ITIL. وكما تساهم في وصف لمستوى نضج المنظمة، ووضع خطة لكيفية التحسين، والقدرة على الحفاظ على النتائج وتتبع التحسن.

(P3M3) والمعروف أيضًا ب "نموذج نضج إدارة المشاريع والبرامج"، هو نموذج نضج إداري (Management Maturity Model (M3)) وطريقة لقياس قدرة المؤسسة على تقديم مشاريعها (Project) وبرامجها programs)) ومحافظها (Portfolio).

والان، يمكن للشركات والمنظمات، داخل المملكة العربية السعودية، الاستفادة من خدمات التقييم المؤسسي ونماذج قياس القدرة عن طريق شركة ريناد المجد لتقنية المعلومات (RMG) بالنيابة عن شركة أكسيلوس (AXELOS) البريطانية.

وأوضح مدير عام شركة ريناد المجد لتقنية المعلومات (RMG) أ. عبد الكريم بن محارب: الشراكة مع أكسيلوس (AXELOS) اضافة بالغة الأهمية لقائمة الشركات والمؤسسات التي وضعت ثقتها في شركة (RMG)  لتقديم خدمات التكنولوجيا في المملكة العربية السعودية، مُردِفا:

إن الخدمات التي تقدمها شركة ريناد المجد لتقنية المعلومات (RMG) تُعتَبَر الأولى في المملكة.

وأضاف أ. عبد الكريم، يستطيع عملائنا الامتحان مباشرة للحصول على الشهادات العالمية التي سبق ذكرها، او التسجيل في برامج تدريبية تؤهلك لتلك الشهادات، وسيتم توفير البرامج التدريبية عن طريق شركة ريناد المجد لتقنية المعلومات (RMG) بالشراكة مع شركة أكسيلوس البريطانية.

وتابع أ. عبد الكريم: "نسعى دوماً للبحث عن أحدث التقنيات التي تُمكِن عملائنا من تحقيق جودة الأعمال باستخدام أكثر الأدوات كفاءة، وتقديم لهم تجربةً فريدة تمكنهم من إدارة الأعمال بتطبيق أفضل الممارسات لتعزيز الكفاءة، والفعالية، والحوكمة، والجودة الشاملة."

ويُذكر أن تلك الاتفاقية مع مشروع أكسيلوس (AXELOS)، مشروع المملكة المتحدة وشركة "كابيتا"، تأتي ضمن مجموعة خدمات واتفاقيات أخرى بَرَمتّها شركة ريناد المجد لتقنية المعلومات (RMG) لمساعدة الشركات في تطوير بيئة الأعمال الخاصة بهم، لتتوافق مع متطلبات العالم الرقمي الجديد، وتُوائِم بين الأعمال التجارية وأحدث التقنيات الرقمية في العصر التقني الحالي.

تواصل معنا للحصول على استشارة مجانية، نحن نحب سماع حديثك.

 تعرف على البرامج التدريبية لإدارة خدمات التكنولوجيا المقدمة من (RMG).

معالي أمين أمانة المنطقة الشرقية يستلم شهادة الامتثال لإرشادات إدارة المخاطر الايزو 31000 من شركة ريناد المجد لتقنية المعلومات

حرصت أمانة المنطقة الشرقية على الالتزام بأفضل المعايير العالمية، عبر تنفيذ التطبيقات المثلى في مجال إدارة المخاطر الشاملة وتحسين أداء نظام الإدارات والوكالات و البلديات وزيادة مرونتها، بالإضافة إلى رفع القدرة على الاستجابة إلى المخاطر، المتوقعة والغير متوقعة، بفاعلية والحد منها بشكل إيجابي ينعكس على بيئة العمل، مما مكن الأمانة من الحصول على شهادة الآيزو (ISO 31000).

وتَسَلَّم الشهادة معالي أمين المنطقة الشرقية، المهندس فهد بن محمد الجبير، في مكتبه بمقر الأمانة في مدينة الدمام، من قبل الأستاذ طارق شحادة، مدير إدارة أنظمة الجودة في شركة ريناد المجد لتقنية المعلوماتRMG))، بحضور المهندس محمد الشاطري، مدير إدارة الأمن السيبراني بالأمانة.East-Amana-ISO-31000-PHوأكد معالي أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير، عقب استلام الشهادة، أن تطبيق هذه المبادئ والارشادات الخاصة بمعيار إدارة المخاطر في الأمانة؛ تجعل منها قادرة على تطوير بيئة تفاعلية تشغيلية، وتُمكِّن من تقليل الخسائر المحتملة، كما إن تطبيق هذا المعيار يساعد في تحسين أداء الأمانة على صعيد الصحة والسلامة، وعلى بناء نظام قوي قادر على اتخاذ القرارات المناسبة، وتشجيع الإدارة الوقائية على كافة الأصعدة.كما أشار معاليه، أن -تطبيق معيار إدارة الجودة- يسهم في تحسين الكفاءة التشغيلية من خلال تطبيق الإدارة الوقائية واستخدام سياسة لإدارة المخاطر؛ تعمل على تعزيز ثقة العملاء وأصحاب المصلحة. وتطبيق ضوابط نظام إدارة تحليل المخاطر يؤدي إلى خفض الخسائر لأدنى مستوى، كما أنه يسهم في تحسين أداء نظام الإدارة وزيادة مرونته وزيادة القدرة على الاستجابة بفاعلية للتغيرات، وحماية الأمانة والعاملين فيها.وأوضح المهندس محمد الشاطري، مدير إدارة أمن المعلومات بأمانة المنطقة الشرقية، أن "إدارة المخاطر" هي عملية متكررة لتحديد وتقييم وقبول المخاطر؛ بهدف التقليل منها والتحكم فيها بطريقة منهجية وشاملة وفعالة واستباقية من حيث التكلفة، مع الأخذ بعين الاعتبار قيود الأعمال المبرمجة مسبقاً، ومراعاة التكاليف والتقنيات الموضوعة والجودة المطلوبة وذلك ضمن جدول زمني محدد.وأضاف المهندس الشاطري، أن تطبيق هذه الارشادات والمبادئ يساعد في تقليل فرص حدوث الأضرار والمخاطر المتعلقة بتلبية مطالب ورغبات عملاء ومستفيدي الأمانة، وذلك من خلال وضع خطة لإدارة المخاطر تحتوي على:1- أصل المخاطر:  وهي الأصول العينية للأمانة وأنظمتها وعملياتها أو أنشطتها المعرضة للخطر.2- تحديد المخاطر: ما هي المخاطر التي يمكن حدوثها؟3- تقييم المخاطر وتحليلها: احتمالية (أو أرجحية) الحدوث وتأثيرها على أمانة المنطقة الشرقية.4- معالجة المخاطر: معالجة المخاطر من خلال تنفيذ وممارسة سلوكيات مخصصة.5- الإبلاغ عن المخاطر :ومراقبتها وتسجيلها في سجل المخاطر.من جانبه أوضح الأستاذ طارق شحادة، مدير إدارة أنظمة الجودة في (شركة ريناد المجد لتقنية المعلوماتRMG) ، أن تطبيق هذه المبادئ سيساعد الأمانة في تقييم المخاطر (الداخلية والخارجية) التي يمكن أن تؤثر سلبًا على منشآت وخدمات الأمانة، والأضرار التي يمكن أن تسببها هذه المخاطر، والضوابط اللازمة لمنع أو تقليل آثار الخسارة المحتملة منها.وأضاف شحادة، أن الأخطار التي تواجه المنظمات الكبرى كثيرة وصعبة الحصر، ولكن أهمها هو:
  1. الأخطار الطبيعية: (مثل الزلازل، والفيضانات، والحرائق).
  2. الأخطار التقنية: (مثل فقدان الطاقة، وفشل الاتصالات، وفشل البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والفيروسات وأمن أنظمة المعلومات، وفشل الأجهزة، وما إلى ذلك).
  3. الأخطار البشرية: (مثل التخريب، الحوادث والأحداث الكبيرة، الإرهاب، أخطاء العمليات، الاحتيال، إدارة المشاريع السيئة).
  4. الأخطار الاجتماعية.
  5. الأخطار الصحية :(مثل الأوبئة والأمراض المعدية).
ومن الجدير ذكره، أن أمانة المنطقة الشرقية هي أحد أهم الإدارات الحكومية المتفاعلة مع رؤية المملكة 2030، عبر حرصها على التمييز المُؤَسَّسي، حيث تتكفل الأمانة بتوفير الخدمات للمنطقة الشرقية وضواحيها في كافة مرافقها من التخطيط العمراني، وتوفير الطرق، والإنارة والتجهيزات الأساسية، وتحسين وتجميل المدينة، بالإضافة إلى إدارة الخدمات اللازمة للحفاظ على نظافة وصحة البيئة. وقد حصلت على العديد من شهادات الآيزو في عدد من التخصصات داخل إدارات الأمانة وبلدياتها، نظير ما حققته من مؤشرات عالية وتطبيق المعايير الدولية في أنظمتها وأعمالها المختلفة في القطاع البلدي.East-Amana-ISO-31000-Main-PHويعد معيار  (ISO 31000:2018) أهم دليل إرشادي لإدارة المخاطر التي تواجهها المؤسسات في العالم. ويمكن تطبيق هذه المبادئ التوجيهية في أي منظمة، سواء كانت حكومية أو خاصة أو غير ربحية وبغض النظر عن سياقها.وتوفر شركة ريناد المجد لتقنية المعلومات والاستشارات (RMG)  نهجًا مشتركًا لإدارة أي نوع من المخاطر، ولا يقتصر على صناعة أو قطاع معين، من خلال الاعتماد على المبادئ الاحدى عشر لنظام إدارة المخاطر وتعمل على تطبيق جميع مفاهيم إدارة المخاطر بشكل عملي.
يمكن استخدام هذا النهج على كل إدارات المنظمة أو الشركة، ويمكن تطبيقه على أي نشاط، بما في ذلك اتخاذ القرار من الإدارات العليا.
ويتم تنفيذ هذا النهج من خلال:
  1. تحديد التهديدات الداخلية والخارجية ونقاط الضعف والتعرض، التي يمكن أن تتسبب في الانقطاع المؤقت أو الدائم أو الخسارة للعمليات والأنشطة والموارد والأنظمة والتطبيقات ذات الأولوية العالية للمؤسسة. بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر:
  • المرونة الداخلية وموثوقية البنية التحتية (مثل: نقاط الضعف للشبكة والمواقع والموظفين).
  • التهديدات الخارجية، مثل: فشل الشركاء، والظروف الجوية، والكوارث الطبيعية، والحوادث، والتخريب.
  • التهديدات من الشبكات والسلاسل المترابطة الأخرى.
  1. تحديد أماكن تركيز الأخطار ونقاط الفشل، بما في ذلك نقاط الفشل الفردية، ونقاط الضعف في جميع الموارد المطلوبة لمواصلة التشغيل لكل نشاط من أنشطة المنظمة.
  2. تحديد احتمالية حدوث تهديد والتعرض للتهديدات المحددة، وتقييم تأثيرها على الخدمات المقدمة مع مراعاة نقاط الضعف المحددة.
  3. توفير أساس للمنظمة؛ للتخفيف من المخاطر وبرنامج مراقبة الإدارة وخطة العمل.
 بمجرد تحديد العمليات الرئيسية والأنشطة المهمة والخدمات والموارد وما إلى ذلك، وتحديد قيم أعمالها، سيتضمن نهج تقييم المخاطر لدينا الخطوات التالية:
  • الخطوة 1: تحديد وتمييز التهديدات.
  • الخطوة 2: تحديد وتمييز تدابير الحماية والتخفيف الحالية.
  • الخطوة 3: تحديد وتمييز نقاط الضعف.
  • الخطوة 4: تقدير الاحتمالات والعواقب.
  • الخطوة 5: تقدير وتقييم المخاطر.
سيتم تحليل الأنشطة والخدمات والمنتجات المهمة لتحديد درجة المخاطر المرتبطة، بمختلف أنواع المخاطر، وقد تتضمن اعتبارات تقييم المخاطر ما يلي:
  • تكرار أنواع معينة من الكوارث (غالبًا مقابل نادرًا).
  • سرعة الظهور (المفاجئ مقابل التدريجي).
  • مستويات التكرار الموجودة والمطلوبة في جميع أنحاء المنظمة لاستيعاب الأنظمة والوظائف الحيوية، بما في ذلك:
  • المعدات.
  • الاتصالات.
  • شؤون الموظفين.
  • الخدمات.
خلال هذا النهج، سيقوم فريقنا بإجراء سلسلة من ورش العمل مع ممثلي الإدارات الرئيسية والموظفين، بالإضافة إلى سلسلة من عمليات التفتيش والتقييمات الفنية في الموقع.الهدف من ورش العمل والتفتيش الموقعي هو تحديد وتقييم التهديدات والمخاطر للموقع، ومعرفة أي تحسينات قد تتطلبها ويجب أن تغطيها.استنادًا إلى النتائج، وكخطوة تالية، سنشرع في عدد من التوصيات والمقترحات لفرق وإدارة المنظمة؛ حتى يتمكنوا من المضي قدماً في اتخاذ القرار بشأن الضوابط والتدابير والحلول المطلوب تنفيذها للتعامل مع تتبع المخاطر.تتضمن الخيارات النموذجية لتخفيف المخاطر:
  • تجنب المخاطر.
  • قبول المخاطر.
  • السيطرة على المخاطر .
  • نقل المخاطر.

الإحتفال بنجاح مشروع تطبيق نظام الجودة المترابط في صندوق التنمية الصناعية السعودي

 نجحت شركة ريناد المجد لتقنية المعلومات (RMG) بالتعاون مع شركة ثروة للموارد البشرية في تطبيق نظام الجودة المتكامل في إدارة الخدمات المساندة في  صندوق التنمية الصناعية السعودي حيث جرى تسليم أربع شهادات من المنظمة الدولية للمعايير "أيزو":

  1. شهادة الايزو (ISO 9001:2015)في نظام إدارة  الجودة .
  2. شهادة الايزو (ISO 45001:2018)في نظام الصحة و السلامة المهنية .
  3. شهادة الايزو (ISO 14001:2015)في نظام الإدارة البيئية .
  4. شهادة الايزو (ISO 17100:2015)في نظام إدارة  خدمات الترجمة .

 

شهادات نظم الجودة

 

وذلك ضمن فعاليات الحفل الذي جرى في مقر الصندوق الصناعي بتاريخ 17 ديسمبر 2020  تحت رعاية كريمة من مدير إدارة الخدمات المساندة الأستاذ بدر السريع.

وخلال الفترة الماضية واصل صندوق التنمية الصناعية السعودي نشاطه الريادي في تنمية القطاع الصناعي المحلي ومواكبة رؤية المملكة 2030 ويأتي تطبيق هذه المواصفات استكمالًا للدور الفعال الذي تؤديه الإدارة في دعم وتعزيز القطاع الصناعي السعودي،   وفي سياق جهودها المتواصلة لتوفير بيئة عمل صحية و آمنة تساعد على تقديم خدمات متميزة للمواطنين من خلال حوكمة إجراءات العمل لديها تبعا للمعايير العالمية.  

وحصلت الإدارة على شهادة نظام الإدارة المتكامل (Integrated Management System) بعد عملية تقييم شاملة واعتمادًا على معايير متعددة   لتحديد المخاطر الداخلية والخارجية وضمان اتخاذ التدابير التصحيحية بعد تقييم نظام إدارة الجودة وتحقيق الكفاءة التشغيلية مما يسهل اكتشاف المشكلات وتحديدها في الوقت المناسب واتخاذ خطوات سريعة لتجنب نفس الأخطاء في المستقبل.

ويعد معيار (ISO 9001:2015):

المعيار الأكثر شهرة كونه قابل للتطبيق على جميع المنشأت في مختلف القطاعات وله عدة فوائد أهمها توفير الوقت، وضغط النفقات، والمحافظة على الموارد مع التقليل من الاخطاء من خلال :

    • مراجعة آراء العملاء والموردين حول مستوى إدارة الجودة.
    • تشكيل فريق مختص من موظفي الصندوق واستشاريي شركة ريناد المجد وشركة ثروة لتطبيق معايير إدارة الجودة .
    • وضع خطة للمشروع مع خطة للتدريب والتوعية تحدد أدوار موظفي الفريق ومسؤولياتهم مع وضع إطار زمني لكل مرحلة .
    • التنسيق بين معايير إدارة الجودة وطبيعة العمل لدى إدارة الخدمات المساندة في الصندوق .
    • وضع خطة تدريبية متكاملة وفق منهجيات الهيئة البريطانية للتدقيق ( CQI | IRCA ) .
    • وضع خطة توعية خاصة بالصندوق.
    • مراجعة نظام إدارة الجودة المطبق بالإدارة للتأكد من استمرارية تحسن الأداء.

كما حصلت إدارة الخدمات المساندة على:  شهادتين بالسلامة المهنية وإدارة البيئة 


أما معيار (
ISO 45001:2018):

فهو المعيار الأشهر في مجال الصحة و السلامة المهنية الذي يعمل إنشاء بيئة سليمة للعمل من خلال تطبيق كل متطلبات السلامة والأمن والتأكد من أهلية أماكن العمل وزيادة المرونة التنظيمية من خلال الوقاية الاستباقية من المخاطر والابتكار والتحسين المستمر من خلال :

  • تحديد القضايا الخارجية والداخلية بشكل منهجي واحتياجات وتوقعات الموظفين والأطراف المعنية الأخرى. 
  • التأكد من وضع سياسة مهنية متوازنة من إدارة الخدمات المساندة بمشاركة الموظفين مع التركيز على توعية ضيوف وعملاء وموردي الصندوق .
  • التفكير القائم على المخاطر كأساس لنظام الإدارة. 
  • توسيع المتطلبات المتعلقة بالاتصالات الداخلية والخارجية ، بما في ذلك الحاجة إلى تحديد ماذا ومتى وكيف يتم الإبلاغ والتواصل.
  • زيادة التركيز على التحكم في التغيير والتحكم في عمليات التوظيف والموردين والاستعانة بمصادر خارجية.
  • تحديد الأهداف التي تتعلق بتقييم الأداء.
  • وضع خطة التأهب للطوارئ والاستجابة لها.
  • وضع خطة سلامة تحدد مسؤوليات وصلاحيات السلامة في الصندوق.
  • توزيع قواعد لسلامة العاملين وهي طريقة وأسلوب منهجيي يلتزم بها ويتبعها الموظفون للتقليل من احتمال وقوع حوادث متعلقة بالأمان والسلامة وذلك قبل أن تتسبب هذه الحوادث في أي إصابة أو مرض أو تلف في الممتلكات.

 

فيما يركز المعيار (ISO 14001:2015):

على الإدارة البيئية حيث يعمل على تحدي  الطريقة المثلى لوضع نظام إدارة بيئي فعال مع ضمان الاستدامة في تقديم الخدمات مميزة

  • خفض التكاليف التشغيلية.
  • الإستخدام البيئي الأمثل للموارد المتوفرة.
  • تحسين الأداء البيئي .
  • السيطرة على المخاطر البيئية.
  • تحقيق التزامات البيئية ومتطلبات السياسة البيئية العالمية.
  • الالتزام بالمسؤوليات الاجتماعية .
  • تعزيز الصورة إيجابية لدى أصحاب المصلحة والمستفدين والموظفين .
  • الاحتفاظ بالمعرفة البيئية وضمان توصيل المعلومات بشكل فعال.

 

وبدورها حصلت وحدة الترجمة في إدارة الخدمات المساندة على شهادة إدارة الترجمة  (ISO 17100:2015)

 

يساعد هذا المعيار على تأسيس نظام إدارة الترجمة (TRANSLATION SERVICES MANAGEMENT SYSTEM) وتحدد متطلبات سير الإجراءات المركزية اللازمة لعملية الترجمة وغيرها من النواحي الضرورية الأخرى المطلوبة لتقديم خدمة ترجمة تحريرية تمتاز بالجودة وتطابق المواصفات الدولية المطبقة في مجال الترجمة عبر :   

  • تعريف المفاهيم المتعلقة بالترجمة وخدماتها .
  • توضيح وتوثيق المفاهيم المتعلقة بتقنيات وسير عمل الترجمة.
  • توثيق المراجعة والمراجعة النهائية .
  • توضيح المفاهيم المتعلقة بالأشخاص العاملين في خدمات الترجمة.

 

وقال الأستاذ بدر السريع خلال الاحتفال بهذه المناسبة: أن هذه الشهادة تعتبر من الاعتمادات العريقة المتميزة على مستوى العالم، مضيفا أن هناك عدة مراحل أساسية للحصول على الشهادات والتي تشمل التحضير والمراجعة والفحص والتدريب. وأشار الى أنه تم في كل مرحلة تقييم وتصحيح كافة الإجراءات، وذلك لاستكمال المتطلبات الأساسية للاعتماد، وأكد أن الحصول على الشهادات في الإدارة سيحق العديد من الفوائد أهمها:

  • تحقيق سلامة ورضا العملاء والزوار والعاملين
  • تحسين صورة الصندوق والحد من الحوادث التي قد تنشأ عن مخاطر عدم سلامة المنشأة.

وبين أن الحصول على الشهادة من قبل شركة متخصصة دولياً يعتبر الخط الأول في الحفاظ على معايير إدارة الجودة والتي تمر بسلسلة متكاملة من المتابعة والمراقبة والتدقيق اليومي و الاسبوعي و الشهري ، من خلال الجولات التفتيشية، والتقارير التصحيحية، والصيانة الوقائية ومتابعة اراء مستخدمين المرافق، وهي مؤشرات دقيقة لرفع جودة الخدمات المقدمة .

الصندوق الصناعي1

وأضاف الأستاذ بدر أن تطبيق نظام إدارة الترجمة سيضمن إنجاز مشروعات الترجمة بكفايةٍ وكفاءة والتعامل مع كل البيانات والمستندات وتخزينها واسترجاعها وأرشفتها والتصرف فيها بأمانٍ وسرية من خلال استخدام أفضل أدوات و تقنيات الترجمة مع استخدام المصطلحات العالمية التي ترفع من سوية المشاريع المنفذة .

وقال الأستاذ ثامر دحيم مدير المشروع  "أن المشروع بدأ بـ :

  1. تقييم الوضع الراهن في إدارة الخدمات المساندة.
  2. ومن ثم البدء بتكوين نظام جودة مترابط عن طريق وضع إجراءات عمل ممنهجة ثم تطبيقها على الإدارات المعنية.
  3. وصولا إلى تدريب الموظفين على أنظمة الجودة وذلك بعقد عدة ورش عمل حضرها موظفو الوحدات.
  4. ثم البدء بمرحلة التدقيق الداخلي الاولي ونقل المعرفة للموظفين للعمل كمدققين داخليين معتمدين من هيئة التدقيق البريطانية) CQI | IRCA (.
  5. وبعد تطبيق نظام الإدارة المتكامل (Integrated Management System) قامت شركة المنح العالمية بالتدقيق الشامل وأوصت عبر مجلسها التنفيذي بمنح شهادات الاعتماد الدولية ."

 

وتوج هذا العمل المضني بتكريم مشكور من إدارة صندوق التنمية الصناعية  السعودي لكوادر المشروع واستشاري شركة ريناد المجد لتقنية المعلومات (RMG). وبدوره أكد المدير العام لمجموعة ريناد المجد السيد عبد الكريم بن عبد الرحمن بن محارب على أهمية نظام الإدارة المتكامل كمنظومة جديدة و مترابطة للعمل داخل الصندوق الصناعي و شكر جهود جميع العاملين في المشروع.

تسليم شهادات

 

 و الجدير بالذكر أن الصندوق الصناعي يقدم حزمة من الخدمات المتميزة (القروض و الأراضي) للمنشأت السعودية في القطاعات التالية:

حيث تتنوع البرامج التحفيزية التي أطلقها الصندوق الصناعي بغرض تلبية إحتياجات إحتياجات المستثمر :

  1. برنامج افاق التحفيزي.
  2. برنامج تنافسية.
  3. برنامج توطين.
  4. برنامج متجددة.

 

ما المقصود ب Devops ، ولماذا ينبغي أن تتبعها في تطوير المنتجات الرقمية؟

في دورة حياة تطوير أي تطبيق، هناك فريقان يقيمان على المشروع، فريق المطورين وفريق العمليات، فريق التطوير هو المسؤول عن عملية بناء التطبيق برمجيا، أما فريق العمليات فهو المسؤول عن مهام الإدارة والتسليم والنشر والتسويق والاستجابة لردود فعل العملاء وأيضا مراقبة أداء البرنامج.كان من الصعب جدا الجمع بين المجالين، وتطلب الأمر جهد هائل لإيجاد حل لتسهيل عملية التواصل بين الفريقين، فقد تم تطوير العديد من التكنولوجيات الجديدة التي يمكن أن تساعدنا في التغلب على هذا التحدي. لذلك تم إنشاء DevOps لحل هذه المعضلة.لذا سوف نقوم في هذه المقالة بإزالة الغموض حول ماهية DevOps ؟ تاريخها، وفوائدها، وكيف يمكننا تطبيقها داخل منشآتنا! كل تلك الاسئلة سوف نسردها ونجيب عنها بالأسفل. تابع معنا

ما هو الـ Devops 

كلمة DevOps، هي مصطلح يختصر كلمتين هما: مطورو البرامج "المبرمجين" (Developers)، ومسؤول عمليات التنفيذ (Operation).الجدير بالذكر، ان ال DevOps ليست تقنية أو برنامج محدد، بل هي "ثقافة ومنهج". بمعنى أنها مجموعة أفكار تتحكم بسير عمليات التطوير لتنظيم وتسهيل تطوير البرامج والتطبيقات الخاصة بالمنشأة. بمعنى انها: "استراتيجية تشمل مجموعة من الممارسات ومنهجيات يتم تنفيذها خلال عملية تطوير التطبيقات"

منهج الـ DevOps :

هو استخدام أدوات تقنية، من عدة تقنيات مبتكرة، لتنفيذ مشاريع تكنولوجيا المعلومات، بهدف تلبية احتياجات الأعمال. ولعل اكثر تلك الأدوات التقنية شهرة هي: أداة (docker).وقد تم تعريف ال DevOps من قبل العديد من المؤسسات والشركات، لكن بالنسبة لنا نرى بأن تعريف شركة Amazon   وهي شركة خدمات أمريكية- هو التعريف الأنسب لذكره هنا:
" DevOps هو مزيج من الفلسفات والممارسات الثقافية والأدوات التي تزيد من قدرة المؤسسة على تقديم التطبيقات والخدمات بسرعة عالية، وتطوير المنتجات وتحسينها بوتيرة أسرع من المنظمات التي تستخدم إدارة البنية التحتية وعمليات تطوير البرمجيات التقليدية. وتُمكّن هذه السرعة المنظمات من خدمة عملائها بشكل أفضل والتنافس بشكل أكثر فاعلية في السوق."
DevOps-Infographic-02 تاريخ ال ديف أوبس (DevOps):لم تكن ال DevOps وليدة اللحظة بل كان التفكير فيها على مدى سنين طويلة في محاولة إيجاد حلول للمشاكل التي كان تظهر في المنهجيات القديمة لإدارة المشاريع. وكثير من الناس يعتبرها هي نمو وامتداد لمنهجية إدارة المشاريع "الأجايل" (Agile).بدأت ظهور ملامح ال DevOps في عام 2008، ولكن كان أول ظهور رسمي لمبادئ ال DevOps في مؤتمر المسمى (devopsdays) الذي أقيم في بلجيكا. وقد أسس المؤتمر مستشار بلجيكي اسمه "باتريك ديبوا" Patrick Debois.فوائد الديف اوبس (DevOps):المنشآت التي يوجد بها نظام DevOps تحصل على عدة مميزات تنافس بها غيرها من الشركات التي تستخدم الأنظمة التقليدية القديمة. ومن خلال تأليف فريق واحد يجمع بين أعضاء متعددين الوظائف يعملون جميعًا في تعاون، تستطيع المنشآت التي تعتمد على DevOps توفير أقصى سرعة لإنجاز المشاريع وتوفير الوقت للابتكار. نذكر بعض من هذه الفوائد العائدة على المنشآت في عدة جوانب:الفوائد الفنية:
  • إنشاء إصدارات للبرمجيات بشكل مستمر.
  • أقل تعقيدًا في إدارة المشاريع.
  • إيجاد حلول أسرع للمشاكل.
الفوائد التجارية:
  • تسليم المشروع بشكل أسرع وإضافة مميزات بسرعة عند الحاجة، بهدف تحسين تجربة المستخدم.
  • بيئات عمل أكثر استقرارًا وأقل تكلفة.
  • تحسين الاتصال والتعاون بين المشاركين في عملية تطوير ونشر البرنامج.
  • توفير مزيد من الوقت، وهذا يعطي وقتا أطول لابتكار مميزات جديدة، بدلاً من تضييع الوقت على عمليات الإصلاح والصيانة.
الفوائد الثقافية:
  • موظفين أكثر سعادة وبالتالي أكثر إنتاجية.
  • بيئة عمل مبنية على التشارك والتعاون.
  • فرصة لتطوير الموظفين مهنيا وتعليمهم اختبار التطبيق وفحصه بأنفسهم.
DevOps-Infographic-03 (ما هي المشاكل التي أدت إلى إنشاء DevOps؟في كل شركة يوجد فريق المطورين وفريق مسؤول عن الخدمات والعمليات التنفيذية، المطور (Developer) هو المسؤول عن برمجة الخدمات والتطبيقات الخاصة بالشركة، بعكس الشخص التنفيذي (operations) فهو المسؤول عن إبقاء البرمجيات في حالة ثبات وإيجاد حلول للمشاكل التي تواجه المستخدمين، وأيضا مراقبة الخوادم التي تعمل عليها الشركة (Services). وتاريخيا، كان دائما هناك فجوة واسعة بين فريق التطوير (developer) وفريق العمليات التنفيذية (operations teams).وبناء على ما سبق، فإن في حالة مواجهة فريق العمليات أي مشكلة، وبما ان ال operations ليس لديهم أي تدخل في عملية التطوير، سوف يضطرون الى تعطيل عملية التطوير لكي يطلب من "المبرمج" تعديل في عملية التطوير. والعكس أيضا إذا أراد "المبرمج" اختبار التطبيق، سوف يحتاج الى اذن من المسؤول عن عملية التنفيذ، مما يسبب تعطيل العمل لفترات طويلة وتأخير نشر البرمجيات، ومن الممكن توقف عمل المنشآت!لذلك تم إنشاء DevOps لحل هذه المعضلة من خلال دمج كل شخص مرتبط بتطوير البرامج ونشرها - (المستخدم والمطور ومهندس الاختبار ومهندس الأمان ومسؤولي النظام) - في سير عمل واحد مؤتمت للغاية مع التركيز على: التسليم السريع للبرامج عالية الجودة التي تلبي جميع متطلبات المستخدم مع الحفاظ على سلامة واستقرار النظام بأكمله.المشاكل التي يمكن ل DevOps حلها:
  • التعاون داخل الفرق وحل المشكلات فيما بينها داخل بيئة عمل واحدة.
  • أتمتة العمليات المتكررة والروتينية. يساعد التوفير الآلي بتوفير الوقت وإنتاج أكثر من نسخة تجريبية للمنتج.
  • تحديد الأهداف والتوقعات والأولويات الأساسية.
  • بيئة اختبار جاهزة دائما لقياس جودة العمل الذي تم انتاجه.
  • كسر القيود والحواجز بين فرق التطوير والفرق التنفيذية.
  • مراقبة مستمرة لسير عملية تطوير البرمجيات.
  • مع المراقبة المستمرة، تقوم الفرق بقياس الأداء للبرامج لتحسين الاستقرار. يساعد كل ذلك على تحديد الأسباب الجذرية للمشاكل بسرعة لمنع توقف عملية التطوير بشكل مفاجئ.
DevOps-Infographic-04الفروقات بين منهجيات واستراتيجيات إدارة المشاريع:يمكن تنظيم عملية تطوير البرمجيات عن طريق أكثر من منهجية مختلفة، ولكل منها مزايا وعيوبه الخاصة. وتتطور باستمرار هذه الاستراتيجيات، لتقديم برامج ذات جودة عالية بطريقة تناسب مؤسستك، لذا دعنا نقارن بين ثلاث مناهج تنظيمية، الأكثر شيوعا، وهي: Waterfall وAgile وDevOps.-  أساسيات Waterfall:هي طريقة تقليدية لإدارة وتنظيم المشاريع، وعادة ما تستخدم في عمليات تطوير المشاريع البرمجية، ويكون التقدم في سير العمل على هيئة مراحل متفرقة من اعلى الى أسفل (مثل الشلال). المراحل هي: جمع وتحليل متطلبات البرنامج، وتصميم النظام، والتطوير، واختبار البرامج، ومن ثم الصيانة. مع التأكيد على ضرورة إنهاء كل مرحلة لبدأ المرحلة التي تليها.
"استراتيجية الشلال" تستخدم على أفضل نحو في مشاريع تطوير البرمجيات التي أهدافها محددة جيدا، يمكن التنبؤ بها بسهولة، ومن غير المرجح أن تتغير بشكل كبير. وينطبق ذلك عادة على المشاريع الصغيرة والبسيطة. وطابعها التسلسلي يجعلها غير مستجيبة إلى حد كبير للتعديلات. وإذا حصل أي تغيير سيكون ذلك مكلف جدا.
-   أساسيات Agile:هي منهجية (طريقة) لإدارة المشاريع البرمجية والغير برمجية، تركز على بناء المنتج على عدة مراحل وفترات زمنية قصيرة، وتوّلد كل مرحلة منتجاً متميزً عن سابقه بخصائص إضافية. ويعتبر هذا المنتج (المرحلي) منتجاً حقيقياً يستطيع الزبون (العميل) التفاعل معه، والغاية من ذلك تقريب المنتج للزبون(العميل) لقياس رضاه على مراحل تطوير المنتج، على عكس النموذج السابق (الشلال).
تم تصميم منهجية (Agile) للتكيف مع احتياجات العمل المتغيرة أثناء التطوير.
-  أساسيات DevOps:هي ثقافة هندسية تهدف إلى توحيد فريق التطوير ومسؤولو الادارة والتنفيذ، تؤدي إلى تطوير المنتجات بطرق أكثر كفاءة. عندما يتم ذلك بشكل فعال، تؤدي ممارسات DevOps إلى إصدار برامج بشكل أسرع وأكثر موثوقية، متوافقة بشكل أكبر مع متطلبات السوق.
ال DevOps هي ليست تقنية أو إطار عمل محدد، بل تعاون تنظيمي أدى إلى مجموعة من أفضل الممارسات من خلال الدمج المستمر، والتسليم المستمر والاختبار المستمر.
DevOps هو شبيه جدا بنظام "الاجايل" من حيث اتمتة العمليات واستخدام ادوات تم ابتكارها لتنظيم العمل، لكن يعمل "الديف اوبس" على دمج جميع الفرق المختصة، بتطوير المنتج، في بيئة عمل واحدة لكي يتعاونوا في العمل بدلا من توجيه الاتهام الى فريق واحد بعينه.مبادئ الديف اوبس (DevOps): 
  1.  ادارة الإصدارات: نظام ملفات أو قاعدة بيانات، تقوم بتخزين العمليات والتحديثات التي قام فريق العمل بإجرائها على ملفات المشروع، بحيث يمكن العودة لتلك التعديلات والتحديثات في أي وقت، وما اذا اراد التراجع عن التعديلات أو التحديثات أو حذفها. ومن أشهر الأدوات المستخدمة لذلك هي أداة (Git).
  2.  النشر المستمر/ الدمج المستمر: CI/CD تقوم الفرق بتسليم تحديثات البرمجيات والتعديل عليها ودمجها بشكل مستمر، بدلاً من الانتظار في موعد التسليم النهائي.
  3.  أتمتة عملية اختبار البرامج والتأكد من المواصفات القابلة للتنفيذ.
  4.  عملية مقارنة الإصدارات: يجب على المختبرين والمطورين ومسؤولي النظام، مراجعة التغييرات الحاصلة في عملية التطوير، بشكل تعاوني من خلال نهج محدد وموثق بتقارير يومية.
  5.  خلق ثقافة الثقة عالية: لا ينبغي لأحد أن يخاف من طرح أسئلة صعبة، لأن الخوف من تحمل المسؤولية لشخص بعينه والدخول في المساءلة لم يعد موجودا.
  6.  المراقبة الدائمة في بيئة العمل: تزويد أصحاب المصلحة وجميع الأطراف الأخرى ذات الصلاحيات بتقارير وتنبيهات مصممة حسب الطلب استنادًا إلى تكوين أدوات الرصد الموجودة لديك.
  7.  تعزيز العلاقات بين المطورين ومسؤولو الادارة والتنفيذ: اتت منهجية "الديف اوبس" لكي تجمع بين القسم المسؤول عن "عملية التطوير" والمسؤول عن "النشر واستقبال المشاكل والاختبار"، الجميع في فريق واحد وفقا لأسلوب المشاركة والتعاون.
المراحل التي تمر بها عملية الديف اوبس (DevOps): كما سبق وذكرنا، فأن "الديف اوبس" ليست أداة معينة، بل هي مجموعة مراحل يمر بها المشروع، ونستخدم في كل مرحلة أدوات تقنية معينة لكي ننجز المشروع بشكل أسرع. المراحل هي:
  1. التخطيط (Plan)
  2. الإنشاء (Create)
  3. الاختبار (Verify)
  4. التجهيز للنشر (package)
  5. إطلاق المشروع للعامة (release)
  6. الإدارة (Configure)
  7. متابعة الأداء (Monitor)
DevOps-Infographic-06المنشآت التي تستخدم الديف اوبس (DevOps):منهجية DevOps ليست مقتصرة على مُنشأة أو مجال محدد، ولا يمكن الجزم بأنها تصلح للاستخدام داخل مكان دون الآخر. فهي يمكن استخدامها داخل كل المنشآت، بغض النظر عن حجم المنشأة والمجال الذي تعمل فيه، سواء كانت مؤسسة ناشئة او لها مدة كبيرة في السوق. ولقد أظهرت احدى الدراسات في عام 2016 ان 74% من المنشآت استخدمت DevOps بطريقة ما، وأكثر من 70% من المنشآت (الصغيرة والمتوسطة) تستخدم منهجية DevOps، ومن المرجح أن النسبة ارتفعت كثيرا الان عن الأعوام السابقة.ويتم استخدام استراتيجيات DevOps في معظم الشركات الضخمة، مثل: Facebook، Amazon، وNetflix، وشركة وسائل الإعلام Sony Pictures، وشركة الخدمات المالية العملاقة Barclays (بنك باركليز)، وشركة USG Corporation المختصة بتصنيع مواد البناء.كما يمكن استخدام DevOps في الجهات الحكومية وشبه الحكومية، مثال على ذلك: اعتماد استراتيجيات "الديف اوبس" داخل المؤسسة الامريكية للإسكان (Fannie Mae).التحديات التي تواجهها الديف اوبس (DevOps):
  1. اجتماع فريق التطوير وفريق التشغيل والعمليات في مكان واحد: من الصعب جدا الجمع بين مجالين مختلفين مثل مجالي التطوير والتنفيذ، وبسبب اعتياد كل فريق العمل لوحده بشكل مستقل عن الآخر، قد تنشأ خلافات بينهما في توزيع المهام وكيفية إدارة المشروع. لكن يمكن التغلب على هذه المشكلة عن طريق التركيز على الأهداف المشتركة، وحث الفريقين على العمل بمبدأ التعاون وتوضيح الفوائد التي سوف تعود عليهم كموظفين من تطبيق تلك الفكرة.
  2. العمل باستخدام برامج قديمة: لكي تحقق اقصى استفادة وعائد استثمار لمنشأتك من استراتيجيات "الديف اوبس"، يجب عليك استخدام أدوات حديثة تعمل بشكل جيد وتتماشى متطلبات المشروع.
  3. مشاكل الأمن: تعد من أهم الأمور التي ينظر إليها المستخدمين قبل استخدام أي منهجية هو أمان معلوماتهم في النظام الذي سيدخلونه، فمن الضروري أن تتوفر في النظام كل سبل الأمن العالية. ويمكن حل هذه المشكلة عن طريق الاستثمار والتعاقد مع فريق أمني يوفر أفضل حلول الأمن داخل النظام.
تعرف على حلول الأمن الرقمي التي توفرها شركة ريناد المجد (RMG) من هنا.
4. إنشاء بيئة عمل مستقرة: بسبب اختلاف أفكار المجالات التي سوف تعمل ضمن نظام واحد، لابد من توفير بيئة عمل  مناسبة من ناحية الأدوات وأيضا تجهيز الموظفين للتكيف مع الاختلافات والأفكار الجديدة وتطوير ثقافة التعاون بينهم.الخطوة التالية: كيف تطبق الديف اوبس (DevOps) في منشأتك؟:إن الوصول إلى مستوى عالي في تطبيق ممارسات "الديف اوبس" يتطلب في كثير من الأحيان أن تجلب المنشأة طرفاً خارجياً لوضع خطة واستراتيجية واضحة تسير عليها فرق تكنولوجيا المعلومات التابعة للمنشأة على الطريق الصحيح. بغض النظر عن ذلك، لا يمكن لأي فريق أو صاحب منشأة، الوصول إلى هذه المستويات بمفردهم. ويجب على الإدارة أن تحدد أسلوبا تعاونيا لجميع المعنيين.
تعرف على حلول الديف اوبس (DevOps) التي توفرها شركة ريناد المجد (RMG) من هنا.
الخاتمة:اعتقد العديد أنه كان من المستحيل الجمع بين مجال التطوير (Dev) والتنفيذ (Ops)، ولكن DevOps نجحت في دمج: المستخدمين، والمطورين، ومهندسي الاختبار، ومهندسي الأمان، ومسؤولي النظام. في نظام عمل واحد يركز على تلبية متطلبات العملاء.لماذا يفعلون ذلك؟ لأن هناك فائدة في ذلك للجميع. فالمطوّرون ومسؤولو النظام يوقفون الجدل حول من الذي ارتكب الخطأ، بدلا من ذلك يبدؤون في دعم بعضهم البعض. وبالتالي مدراء الأعمال يمكنهم الحصول على المنتجات التي يحتاجون إليها بأسرع وقت، مما يوفر وقت أكبر لبيع المنتجات والخدمات. وايضا ذلك يعود بالنفع على المدير التنفيذي، وبالتالي الإيرادات تزيد بسبب تحسين تجربة العملاء.
واخيرًا، هل تواجهك أي مشكلة في فهم أو تطبيق DevOps؟
اطلب الآن، خدمة استشارة مجانية تقدمها لك شركة ريناد المجد (RMG).ما الذي تقدمه شركة ريناد المجد (RMG) للمؤسسات من خلال خدمات ديف أوبس (DevOps) الاستشارية؟يمكننا التأكيد بأن مؤسستك ستحظى من خلال خدمة ديف أوبس التي نقدمها بتطوير سريع للتطبيقات بفضل الأتمتة المتكاملة لجميع العمليات، وإتاحة التكامل المستمر، والتطوير من خلال منصات سحابية.
  • البدء بوضع استراتيجية ديف أوبس، وتقييم النضج، وإنشاء خطة تنفيذ.
  • تصميم بنية ديف أوبس، وإنشاء بنية تحتية ذكية باستخدام منصات سحابية أو تقليدية.
  • تحميل أدوات التحكم، وتصميم الأتمتة والإيصال لتقنيات ديف أوبس المختلفة.
  • التأكد من أداء التطبيقات وإتاحتها باستخدام برمجيات حديثة تعتمد على المايكرو سيرفس (Microservices).
  • العمل باستخدام المنهجية الرشيقة (Agile).
  • إنشاء عملية سَلسة لاكتشاف الأخطاء وأتمتة حل المشكلات.
  • إنشاء تقديرات للتكاليف والجهود لإيصال نتيجة ناجحة وسريعة للعملاء.
  • مراقبة التحليلات وبيانات التطبيق لتعديل البنية التحتية للتأكد من تحقيق أداء مثالي.
  • نقل المعرفة لفِرق العمل التقنية عند العملاء.
لطلب أو الاستفسار عن الخدمة، او أي شيء آخر يتعلق بالتكنولوجيا

اتصل بنا وسنجيب عنه بسرور وتفان.


أنت تعرف أننا نحاول باستمرار التأكيد على قيمة التشغيل الآلي لتوفير الوقت والمال.نحن نؤمن إيمانا راسخا بأن الأتمتة من خلال الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي هي المستقبل، وقصص نجاح عملائنا تدعم هذا الفكر. 

توقيع عقد إطلاق مشروع تطبيق إطار عمل مكتبة البنية التحتية لتقنية المعلومات (ITIL) مع الشركة السعودية لتمويل المساكن(SHL)

توقيع عقد إطلاق مشروع تطبيق إطار عمل مكتبة البنية التحتية لتقنية المعلومات (ITIL) مع الشركة السعودية لتمويل المساكن(SHL)

نجحت شركة ريناد المجد لتقنية المعلومات(RMG) في توقيع عقد مشروع تطبيق إطار عمل مكتبة البنية التحتية لتقنية المعلومات (Information Technology Infrastructure Library) مع الشركة السعودية لتمويل المساكن(SHL)  وذلك لما يمثله هذا الإطار من أهمية وضرورة لتحقيق الأهداف الاستراتيجية في خطة التحول الرقمي المتعلقة بإدارة خدمات تقنية المعلومات بكفاءة وفعالية بحيث تحقق أعلى مستويات الأمن والحوكمة المؤسسية، وتوفير منتجات وخدمات رقمية ريادية، للوصول إلى تحسينات قابلة للقياس والتدقيق في مجال إدارة الخدمات التقنية.

وتعد الشركة السعودية لتمويل المساكن (SHL) شركة رائدة في مجال تمويل شراء المنتجات السكنية الجاهزة حيث تأسست الشركة السعودية لتمويل المساكن في عام 2007م وهي شركة سعودية مساهمة أنشأت بالتحالف مع البنك العربي الوطني وشركة دار الأركان ومؤسسة التمويل الدولية.

تضم الشركة نخبة من الموظفين المدربين وفريق تنفيذي محترف يتألف من مجموعة من الكفاءات المتميزة من ذوي الخبرات الدولية في مجال التمويل العقاري. كما تتمتع الشركة ببنية تقنية مميزة وحديثة ترتكز على آخر ما توصلت إليه صناعة تقنية المعلومات لضمان التأكد من تحقيق الشركة لرضا عملائها.

ويشغل الأستاذ بندر بن سعيد الغامدي منصب الرئيس التنفيذي للشركة منذ 27 أغسطس 2020 ويعد الأستاذ بندر الغامدي أحد الخبراء في مجال التمويل حيث يحملُ خبرة واسعة في مجال تمويل الافراد في القطاع المصرفي والتطوير الاستراتيجي والتخطيط كونه تولى العديد من المناصب القيادية في القطاع البنكي السعودي، كان اخرها منصب المدير العام للأصول لمصرفية الأفراد في بنك البلاد من  2015 والى منتصف 2020 .

نجد أن هذا المشروع يوفر المتطلبات الفنية للشركة الخاصة بتطبيق إدارة الخدمات والدعم الفني بهدف خدمة المستفيدين وتنظيم وزيادة كفاءة الأعمال ورفع إنتاجية الموظفين وذلك من خلال تطوير اجراءات خدمات تقنية المعلومات اعتمادا على إطار مكتبة البنية التحتية لتقنية المعلومات (Information Technology Infrastructure Library) وتطوير نظام إدارة خدمات التقنية (Information Technology Service Management) وذلك من خلال خدمات استشارية وتقنية وتدريبية في هذا المجال، وذلك نظر اً لما يمثله تطوير إدارة الخدمات التقنية من عامل نجاح أساسي في تحقيق التحول الرقمي المستهدف ضمن رؤية المملكة 2030.       

ويمكن القول أن إطار مكتبة البنية التحتية لتقنية المعلومات (Information Technology Infrastructure Library) أحد أبرز أطر العمل المُعتمدة عالمياً في الوقت الحالي وهو عبارة عن مجموعة من أفضل الممارسات لإدارة خدمات تقنية المعلومات بالإضافة إلى المهام والإجراءات التي يمكن أن تقوم أي شركة أو منظمة بالتعديل عليها لتناسب احتياجاتها و لتحقيق هدف مواءمة الخدمات التقنية مع احتياجات العمل في أي مؤسسة.

 

إدارة خدمات تكنولوجيا المعلومات (Information Technology Service Management)

هو مصطلح واسع يوفر خطوة استراتيجية نحو تصميم وتقديم وإدارة وتحسين الطريقة التي تستخدم بها المنشآت والشركات خدمات تكنولوجيا المعلومات. حيث تجري عملية التأكد(Information Technology Service Management) من المزيج الصحيح من الأدوات التقنية ،الأشخاص, المعلومات والعمليات لتقديم قيمة عالية الجودة. ويشمل جميع الأنشطة المتميزة التي تدعم الخدمات طوال دورة حياتها.

لذلك من الأفضل تقسيم (Information Technology Service Management) إلى خمسة مجالات :

    • المستخدمون: الموظفون ، العملاء وفرق تكنولوجيا المعلومات ، الذين يستخدمون خدمات تكنولوجيا المعلومات كمستخدم نهائي.
    • الخدمات: البنية التحتية والتطبيقات ومكونات الأجهزة.

  • الجودة: حل مشكلات تكنولوجيا المعلومات بكفاءة وجودة عالية.
  • الميزانية: الحصول على الأفضل وفقًا لتقدير تكلفة تكنولوجيا المعلومات.
  • الأعمال: التمكين من تنفيذ وظائف الشركة لتحقيق الأهداف الاستراتيجية للمؤسسة أو الشركة.

ماهي فوائد تطبيق إطار عمل مكتبة البنية التحتية لتقنية المعلومات (Information Technology Infrastructure Library) ؟

تتعتد فوائد تطبيق إطار عمل مكتبة البنية التحتية لتقنية المعلومات (Information Technology Infrastructure Library)  ويمكن تلخصها بالتالي:

  • تحقيق التميز التشغيلي ضمن أعلى مستويات الكفاءة والفعالية.
  • تحسين مستوى الحوكمة المؤسسية والفعالية في إدارة الإجراءات والخدمات.
  • زيادة رضا المستخدمين عن خدمات تكنولوجيا المعلومات المقدمة.
  • المحافظة على بنية تحتية تقنية متميزة وعالية الأداء تواكب مستوى الطلب وتدعم استمرارية الخدمات.
  • توفير منتجات وخدمات وحلول رقمية بأعلى مستويات الأمن والجودة والاستمرارية.

 

لماذا يُعد إطار عمل آيتل (ITIL Framework) هو الأفضل في مجال إدارة خدمات تكنولوجيا المعلومات(Information Technology Service Management) ؟

  1. يدعم توجيه (ITIL) المنظمات والأفراد لاكتساب القيمة المثلى من تكنولوجيا المعلومات والخدمات الرقمية. إنه يزود مزود الخدمة بنموذج قدرة واضح ، ومواءمته مع استراتيجية العمل واحتياجات العملاء.
  2. يوفر إطار عمل (ITIL) لغة وأدوات مشتركة تعزز التعاون داخل فرق تكنولوجيا المعلومات ، لتقديم قيمة عبر الأعمال التجارية.
  3. إطار عمل (ITIL) هو المعيار العالمي في أفضل ممارسات تكنولوجيا المعلومات ، ويستخدمه ملايين الممارسين عالميًا. يتم الاعتماد عليها بنسبة 90٪ من مؤشر (FTSE 500) لتشغيل عمليات تكنولوجيا المعلومات الخاصة بهم.
  4. ويعد إطار عمل حيادي حيث لا يتبع لأي شركة أم أو مزود أدوات تقنية محدد.
  5. ويمتاز بقدرته على التأقلم مع أي نوع من المنشآت سواء كانت تنتمي إلى القطاع العام أو الخاص أو الغير ربحي.
  6. لا يشترط حجم محدد للمنشأة حيث يمكن تطبيقه في المنشآت الصغيرة، المتوسطة والكبيرة.

 

نظام قيمة الخدمة (Service Value System) في الإصدار الرابع لأيتيل (ITIL® 4):

يضم كل العناصر والأنشطة التي تتفاعل وتتكامل من أجل إمكانية خلق قيمة من خلال الخدمات التي تدعم تقنية المعلومات:

 

 

يمكن تكوين هذه المكونات والأنشطة، إلى جانب موارد المنظمة، وإعادة تكوينها في مجموعات متعددة بطريقة مرنة مع تغير الظروف، ولكن هذا يتطلب تكامل وتنسيق الأنشطة والممارسات والفرق والسلطات والمسؤوليات وأن تكون جميع الأطراف فعالة حقاً.

سلسلة قيمة الخدمة (Service Value Chain)

هي مجموعة من الأنشطة غير المترابطة (أو الأنماط الأصلية) التي يقوم بها أي مقدم خدمة في مرحلة ما (أو حتى بشكل متكرر). بغض النظر عن حجم مزود الخدمة أو الصناعة أو المنطقة الجغرافية أو حتى مستوى الأتمتة ، ستجري المنظمة الأنشطة التالية في مرحلة ما (ربما بشكل مستمر):

  • المشاركة(Engage): التفاعل مع أصحاب المصلحة الخارجيين لتوفير فهم جيد للاحتياجات وتعزيز الشفافية وتعزيز العلاقات الجيدة مع جميع أصحاب المصلحة.
  • الخطة(Plan): خلق فهم مشترك للرؤية والحالة واتجاهات التحسين لجميع الأبعاد الأربعة وجميع المنتجات والخدمات
  • التحسين(Improve): ضمان التحسين المستمر للمنتجات والخدمات والممارسات عبر جميع أنشطة سلسلة القيمة والأبعاد الأربعة
  • التصميم والانتقال(Design and Transition): التأكد من أن المنتجات والخدمات تلبي باستمرار توقعات أصحاب المصلحة فيما يتعلق بالجودة والتكلفة والوقت اللازم للتسويق
  • الحصول / البناء(Obtain/ Build): التأكد من أن مكونات الخدمة متاحة متى وأينما دعت الحاجة إليها ، وأنها تلبي المواصفات المتفق عليها
  • التقديم والدعم(Deliver and Support): ضمان تقديم الخدمات ودعمها وفقًا للمواصفات والتوقعات المتفق عليها.

 

 

نموذج الأبعاد الأربعة (Four Dimensions Model)

لضمان اتباع نهج شامل لإدارة الخدمة ، يحدد (ITIL 4) أربعة أبعاد لإدارة الخدمة ، والتي ينبغي النظر في كل عنصر من عناصر نظام قيمة الخدمة منها.

  1. المنظمات والأفراد (Organization and People)           
  2. المعلومات والتكنولوجيا (Information and Technology)
  3. الشركاء والموردين (Partners and Suppliers)
  4. تدفقات القيمة والعمليات (Value Streams and Processes)

ومن خلال إعطاء الأبعاد الأربعة قدراً مناسباً من التركيز، ستضمن المنظمة أن يبقى نظام قيمة الخدمة (Service Value System) متوازناً وفعالاً.

 

مع الانتباه إلى أن نموذج الابعاد الأربعة يتأثر بستة عوامل خارجية:

  1. العوامل السياسية ((Political Factors
  2. العوامل الاقتصادية (Economic Factors)   
  3. العوامل الاجتماعية (Social Factors)
  4. العوامل التقنية (Technological Factors)
  5. العوامل القانونية (Legal Factors)
  6. العوامل البيئية (Environmental Factors)

المبادئ التوجيهية السبعة في الإصدار الرابع لأيتيل (ITIL® 4):

وهي توصيات توجه المنظمة في جميع الظروف، بغض النظر عن التغييرات في أهدافها أو استراتيجياتها أو نوع عملها أو هيكلها الإداري ويمكن استخدام المبادئ التوجيهية لإرشاد المنظمات في عملها أثناء اعتمادها نهج إدارة الخدمة وتكييف إرشادات أيتل 4 (ITIL 4) مع احتياجاتها وظروفها الخاصة .

وتسمح للمؤسسات بدمج استخدام طرق متعددة في نهج شامل لإدارة الخدمة. قابلة للتطبيق عالمياً على أي مبادرة تقريباً. تشجع وتدعم المنظمات في التطوير المستمر على جميع المستويات. تنعكس هذه المبادئ أيضاً في العديد من الأطر، الأساليب، المعايير، الفلسفات و / أو هيئات المعرفة الأخرى، مثل Lean  وAgile  وDevOps  وCOBIT

وهي مدرجة كما يلي:

  1. ركِّز على القيمة (Focus on value)
  2. ابدأ من حيث أنت الآن وتابع عملية التطوير (Start where you are)
  3. تَقدَّم بشكل دائم مع التركيز على مراقبة التطور باستمرار (Progress iteratively with feedback)
  4. تَعاوَن وعزز الشفافية (Collaborate and promote visibility)
  5. فَكِّر واعمل بشكل شمولي (Think and work holistically)
  6. حافظ على البساطة والعملية (Keep it simple and practical)
  7. حَسِّن وأتْمِت. (Optimize and automate)

 

 

ممارسات (Practices) في الإصدار الرابع لأيتيل (ITIL® 4):

تعرف الممارسة بأنها مجموعة من الموارد التنظيمية المصممة لأداء العمل أو تحقيق الهدف المحدد وتشمل كل ممارسة الموارد القائمة على الأبعاد الأربعة لإدارة الخدمة حيث تدعم كل ممارسة (Practice) أنشطة سلسلة قيمة خدمة (Service Value Chain) متعددة

ويبلغ عدد الممارسات حسب إطار أيتل الإصدار الرابع (ITIL 4) ٣٤ ممارسة موزعة على ثلاثة أنواع:

  • (١٤) ممارسة في الإدارة العامة
  • (١٧) ممارسة في إدارة الخدمات
  • (٣) ممارسات في الإدارة التقنية

 

ممارسات إدارة الخدمة (Service management practices)

  • إدارة التوفر (Availability management)
  • تحليل الأعمال (Business analysis)
  • إدارة القدرات والأداء (Capacity and performance management)
  • مراقبة التغيير(Change enablement)
  • إدارة الحوادث (Incident management)
  • إدارة أصول تكنولوجيا المعلومات (IT asset management)
  • المراقبة وإدارة الأحداث (Monitoring and event management)
  • إدارة المشاكل (Problem management)
  • إدارة الإصدار(Release management)
  • إدارة كتالوج الخدمة (Service catalogue management)
  • إدارة تكوين الخدمة (Service configuration management)
  • إدارة استمرارية الخدمة (Service continuity management)
  • تصميم الخدمة (Service design)
  • مكتب الخدمات (Service desk)
  • إدارة مستوى الخدمة (Service level management)
  • إدارة طلب الخدمة (Service request management)
  • التحقق من الخدمة واختبارها (Service validation and testing)

 

ممارسات الإدارة العامة(General management practices)

  • إدارة العمارة (Architecture management)
  • التحسين المستمر (Continual improvement)
  • إدارة أمن المعلومات (Information security management)
  • إدارة المعرفة (Knowledge management)
  • القياس وإعداد التقارير (Measurement and reporting)
  • إدارة التغيير التنظيمي (Organizational change management)
  • إدارة المحافظ (Portfolio management)
  • ادارة المشاريع (Project management)
  • إدارة العلاقات (Relationship management)
  • إدارة المخاطر (Risk management)
  • الإدارة المالية للخدمة (Service financial management)
  • إدارة الإستراتيجية (Strategy management)
  • إدارة الموردين ( Supplier management)
  • إدارة القوى العاملة والمواهب (Workforce and talent management)

 

ممارسات إدارة التقنية (Technical management practices)

  • إدارة النشر(Deployment management)
  • إدارة البنية التحتية والمنصة (Infrastructure and platform management)
  • تطوير البرمجيات وإدارتها (Software development and management)

مكتب إدارة الخدمات التقنية (SMO)

ما هو مكتب إدارة الخدمة (Service Management Office) ؟

لقد أصبح تطبيق ودمج إدارة خدمات تقنية المعلومات (ITSM) ومكتبة البنية التحتية لتقنية المعلومات (ITIL) ضمن الوحدات التنظيمية إجراءً رئيسياً في جميع المنشأت الكبيرة والمتوسطة في أنحاء العالم؛ ليس فقط لإدارة عمليات تقنية المعلومات، بل تستخدم أيضاً لضمان حصول  العملاء والمستخدمين على أفضل الخدمات، ولتزويد المنظمات بالأدوات والإستراتيجيات القائمة على استخدام تقنية المعلومات لتحقيق أهدافها.خلال السنوات الماضية ظهرت العديد من التحديات أمام أي منظمة تعمل على تطبيق إطار عمل مكتبة البنية التحتية لتقنية المعلومات (ITIL) من أهمها الوقت اللازم استثماره من قبل موظفي قسم تقنية المعلومات لفهم أهداف الإطار العميقة وطريقة تناغم العمليات داخله.ويمكن أن نعتبر وجود مكتب إدارة الخدمة أو ما يعرف بمكتب إدارة الخدمات التقنية (Service Management Office) بمثابة طريقة لمواجهة هذه التحديات وتحقيق مزايا (ITIL) بشكل أكثر فعالية، وهو طريقة لضمان استمراريتها وكفاءتها ويمثل نقطة دعم لتطبيق وتفعيل إطار عمل مكتبة البنية التحتية لتقنية المعلومات (ITIL) . مقدمة:خلال العشر سنوات الأخيرة تسارعت وتيرة طلبات المؤسسات على تقديم خدمات أكثر كفاءة، حيث تطلب ذلك من أقسام نظم المعلومات (IS) وتقنية المعلومات (IT) تقديم خدمات عالية الجودة لعملائها الداخليين والخارجيين، الأمر الذي يعني وجود خدمات أكثر ملاءمة لاحتياجات الاعمال وأكثر انضباطاً وتنظيما.وبالنظر إلى الحقائق المذكورة أعلاه، فإن بعض القضايا الرئيسية التي تواجه العديد من كبار مدراء المؤسسات ومدراء تقنية المعلومات اليوم هي:
  • تنفيذ إطار حوكمة تقنية المعلومات المناسب للمؤسسة.
  • دمج ومواءمة أهداف الأعمال مع قدرات ومخرجات قسم تقنية المعلومات.
  • مدى قدرة قسم تقنية المعلومات على دعم الخطة الاستراتيجية للمؤسسة نفسها.
  • البحث عن أفضل الطرق للقيام بالتحسين المستمر.
  • تحديد أدوات قياس فعالية وكفاءة قسم تقنية المعلومات.
  • تحسين التكاليف والتكلفة الإجمالية للملكية (TCO).
  • تحقيق وإظهار العائد على الاستثمار (ROI)
  • إظهار القيمة التجارية (باستخدام لغة الأرقام) لتقنية المعلومات.
  • زيادة نسب نجاح مشاريع تقنية المعلومات.
  • كيفية الاستعانة بمصادر خارجية ومصادر ذكية لترشيد الانفاق وتحقيق التميز.
  • استخدام تقنية المعلومات للحصول على ميزة تنافسية ترتقي بسمعة ومكانة المؤسسة.
  • قدرة قسم تقنية المعلومات على مواكبة التغييرات السريعة في عالم الاعمال.
ومن أجل مواجهة كل هذه التحديات، تطورت (ITSM) لتستخدم عدة أطر بدءاً من (ITIL)، وهو إطار عمل طوره مكتب التجارة الحكومية في المملكة المتحدة (OGC)، والذي يحدد أفضل الممارسات في إدارة خدمات تقنية الاتصالات والمعلومات، ثم قامت المنظمة الدولية للمعايير (ISO) بتطوير معيار الأيزو 20000 (ISO 20000) وظهرت اتجاهات عدة في تأسيس مكتب إدارة الخدمة (Service Management Officeما هو تعريف الخدمة (Service) ؟لابد من التعرف على التعريف الدقيق للخدمة قبل الحديث عن مكتب إدارة الخدمة فالخدمة هي وسيلة لتقديم القيمة إلى العملاء من خلال تسهيل النتائج التي يسعى العملاء لتحقيقها بدون وجود ملكية معينة للتكاليف والمخاطر. مع الأخذ بعين الاعتبار أن إدارة الخدمات "هي مجموعة من القدرات التنظيمية المخصصة لتقديم القيمة للعملاء على شكل خدمات.الهدف الأساسي لإدارة الخدمة يتمثل في:
  1. ضمان توافق خدمات تقنية المعلومات مع احتياجات العمل.
  2. قيام خدمات تقنية المعلومات بدعم العمليات ضمن بيئة الأعمال بشكل نشط ومستمر.
  3. أن تعمل تقنية المعلومات كعامل للتغيير من أجل تسهيل عملية التحول الرقمي.
 ما هي الفائدة من إدارة خدمات تقنية المعلومات (Information Technology Service Management)؟من أجل إدارة جودة خدمة تقنية المعلومات ظهرت (Information Technology Service Management) كتنظيم لإدارة عمليات تقنية المعلومات كخدمة موجهة نحو العمليات. حيث يمكن القول إن إدارة خدمات تقنية المعلومات (Information Technology Service Management) هي مجموعة فرعية من علوم الخدمة التي تركز على عمليات تقنية المعلومات مثل تقديم ودعم الخدمات، وذلك على عكس الأساليب التقليدية الموجهة نحو تقنية المعلومات. يمكن تعريف إدارة خدمات تقنية المعلومات (Information Technology Service Management) بأنها "مجموعة من العمليات التي تعمل مع بعضها لضمان جودة خدمات تقنية المعلومات الحية وفقاً لمستويات الخدمة المتفق عليها بين مزود الخدمة والعميل".ووفقاً للتعريف الرسمي لمصطلحات واختصارات (Information Technology Infrastructure Library) ، فإن إدارة خدمات تقنية المعلومات (Information Technology Service Management) هي: "تنفيذ وإدارة خدمات تقنية المعلومات عالية الجودة والتي تلبي احتياجات الأعمال. يتم تنفيذ إدارة خدمات تقنية المعلومات من قبل مزودي خدمات تقنية المعلومات وذلك من خلال مزيج مناسب من الأشخاص، العمليات وتقنية المعلومات".ولقد عرفت إدارة خدمات تقنية المعلومات (Information Technology Service Management) خلال العقد الماضي كنهج يركز على العمليات والخدمات لما كان يُعرف في البداية باسم إدارة تقنية المعلومات. ولعل تحول هذه الإدارة من البنية التحتية إلى العمليات قد مهّد الطريق لظهور مصطلح إدارة خدمات تقنية المعلومات باعتباره نظاماً يركز على العملاء والعمليات. إن هدف إدارة خدمات تقنية المعلومات (Information Technology Service Management) هو المساهمة في جودة خدمات تقنية المعلومات، كما أنها تسعى أيضاً إلى جعل إدارة الجودة ومراقبة العمليات ضمن خدمات تقنية المعلومات جزءاً من المنظمة وسياساتها.وبما أن إدارة خدمات تقنية المعلومات (Information Technology Service Management) تركز على العمليات فإنها تشترك مع حركة تطوير العملية في نمط مشترك، مثل:
  • إدارة الجودة الشاملة (TQM).
  • (6) سيجما (Six Sigma).
  • إدارة عمليات الأعمال (BPM).
  • نموذج نضج المقدرة المتكامل (CMMI).
ويوفر نظام (Information Technology Service Management) إطاراً لمواءمة الأنشطة المرتبطة بعمليات تقنية المعلومات وتفاعلات موظفي تقنية المعلومات مع عمليات المستخدمين والعملاء. كيف يمكن تعريف مكتب إدارة الخدمة (Service Management Officeإنه يمثل آلية حوكمة تقنية المعلومات التي تصمم وتطور العمليات (Processes) وتضمن وضعها في الاستخدام وتتولى مسؤولية تحسينها. يمكن القول إنه مركز للتميز داخل المؤسسات الحديثة ومسؤول عن تحسين جودة وفعالية وكفاءة الخدمات المقدمة للعملاء والمستخدمين على المستويين التكتيكي والاستراتيجي. يمكن أن يكون وحدة تنظيمية افتراضية أو حقيقة حسب طبيعة وبيئة عمل كل مؤسسة. هل يعتبر  مكتب إدارة الخدمة (SMO) وسيلة لتحقيق فوائد (ITIL خلال فترة عملنا السابقة في مشاريع تطبيق إطار عمل مكتبة البنية التحتية (Information Technology Infrastructure Library) لاحظنا أن تأسيس وتشغيل مكتب إدارة الخدمات التقنية أو إدارة الخدمة (SMO) يعتبر حجز الزاوية في توسيع فوائد تطبيق إطار العمل (Information Technology Infrastructure Library)والجدير بالذكر أن إنشاء مكتب إدارة الخدمة (SMO) يمثل طريقة يتم فيها تنسيق جميع العمليات والوظائف التي تدير خدمات مزود الخدمة (Service Provider) طوال دورة حياته، مع ثلاث مسؤوليات رئيسية:
  • استراتيجية وتصميم الخدمات لتقديم قيمة الحقيقية التي يبحث عنها العملاء.
  • إدارة العلاقات بين أصحاب المصلحة وتعزيز العلاقة مع العملاء.
  • حوكمة كل من أطر العمليات والمنهجيات والمعايير ضمن منظومة متناغمة.
 أما المزايا الرئيسية التي تلاحظها الشركات التي طبقت (Information Technology Infrastructure Library) فهي تتمثل في: تحسين التوافق الإستراتيجي بين تقنية المعلومات واستراتيجيات المؤسسة؛ تحسين جودة ومستويات الخدمة؛ زيادة رضا العملاء، بالإضافة إلى عمليات موحدة وأكثر فعالية. لماذا نحتاج إلى مكتب إدارة الخدمات التقنية (Service Management Office) ؟أصبح من المعروف أن المعلومات هي أهم مورد إستراتيجي يجب أن تديره أي منظمة بل هي الثروة الحقيقة التي يجب الحفاظ عليها وتنميتها باستمرار. وتعتبر جودة خدمات تقنية المعلومات أحد ركائز المؤسسات الناجحة وهي المفتاح لجمع المعلومات، تحليلها وتوزيعها داخل المنظمة. وأصبح من الضروري أن ندرك بأن خدمات تقنية المعلومات هامة للغاية، ولذلك يجب على المؤسسات الباحثة عن تطوير أداءها أن تستثمر المزيد من الموارد لدعم تخطيط وتصميم وتوصيل وإدارة وتحسين خدمات تقنية المعلومات.ومع ذلك، غالباً ما يتم تجاهل هذه الجوانب من تقنية المعلومات أو يتم التعامل معها بشكل سطحي في العديد من المنظمات.في السابق، كان ينظر إلى قسم تقنية المعلومات على أنه مجرد قسم يقوم بتقديم أو تسليم المنتجات مثل:
  • الأجهزة.
  • الأنظمة.
  • الحواسيب الشخصية، الخ.
لكن الاعتماد الكبير والمستمر للأعمال العصرية والشركات على تقنية المعلومات قد أوضح بأن الأمر لم يعد كذلك، وذلك بسبب الحقيقة التي تقول بأنه على الرغم من أن قسم تقنية المعلومات يستخدم المنتجات في تقديم خدمات تقنية المعلومات إلا أنه يعتبر الآن مجالاً نموذجياً لتطوير الخدمات، الأمر الذي ينطوي على تحديات جديدة وذلك بالنظر إلى طبيعة الخدمات، والتي هي: غير ملموسة، متغيرة، يشارك المستخدم في إنتاج الخدمة، وتحقيق الرضا هو أمر صعب لا بد من توفر عدة مقومات للوصول إليه.ويتوقع العديد من صناع القرار داخل المؤسسات أن تستجيب إدارة تقنية المعلومات عبر:
  • سرعة أكبر لتلبية المتطلبات الجديدة.
  • رفع مستوى رضا العملاء.
  • نفقات مالية مدروسة تحقق حوكمة الانفاق.
  • أنظمة وخدمات تراعي مبادئ وأهداف سهولة الاستخدام من قبل الموظفين الداخليين.
لا يمكن تحقيق هذا المستوى من التوقعات إلا من خلال التواصل الفعال بين تقنية المعلومات وخطوط العمل. لذلك فإن الوصول إلى مستويات خدمة عالية الجودة في إدارة تقنية المعلومات لا ينطوي فقط على تنفيذ أطر خدمات جيدة أو حديثة. بل المحافظة على تطويرها بشكل مستمر، الأمر الذي يتطلب وجود مكتب رسمي لإدارة الخدمة (Service Management Office) ضمن الهيكل التنظيمي بحيث يضمن -بطريقة ما- تطوير الخدمات وزيادة مستويات كفاءتها بمجرد انتهاء مرحلة التنفيذ وصولا إلى تحقيق التميز المؤسسي.نحن بحاجة إلى مكتب إدارة الخدمة أو مكتب إدارة الخدمات التقنية (Service Management Office) لتحقيق التوازن بين ثلاثة عناصر:
  1. الأشخاص (People).
  2. العمليات (Processes).
  3. الأدوات التقنية (Technology).
 ما هي فوائد مكتب إدارة الخدمات التقنية (Service Management Office) ؟قبل المضي في خطوة تأسيس مكتب إدارة الخدمة (Service Management Office) لا بد من التعرف على فوائد المكتب:
  • تحسين جودة خدمات تكنولوجيا المعلومات.
  • ترشيد الإنفاق على تقنية المعلومات.
  • مرونة وسرعة أكبر في حالات تطوير خدمات جديدة أو تحسين خدمات قائمة.
  • تقليل من المخاطر التي تواجه أي قسم تقنية معلومات.
  • مستويات أكبر من الربط والموائمة بين احتياجات الأعمال وقدرات تقنية المعلومات.
  • تنسيق وتكامل أكبر مع الموردين الخارجيين.
  • لغة ورؤية مشتركة للعمليات، السياسات والأساليب الأمر الذي ينتج عنه فهم أوضح لجوهر التسليمات المطلوبة.
  • تعزيز التعاون والتنسيق بين الوحدات التنظيمية والأقسام والمجموعات المختلفة.
  • مساعدة الإدارة العليا والأقسام الأخرى داخل المؤسسة على فهم منظومة الخدمات التقنية.
 ما هي أهداف مكتب إدارة الخدمات التقنية أو مكتب إدارة الخدمة (Service Management Office) ؟فيما يتعلق بالأهداف التي يجب أن يسعى مكتب إدارة الخدمة (Service Management Office) لتحقيقها فهي متعددة ويمكن تلخيصها بـ :
  • قياس ومراقبة دورة حياة الخدمة داخل المؤسسة.
  • إقامة التوافق بين المؤسسة ككل وقسم تقنية المعلومات.
  • استخدام أفضل الأساليب لتنفيذ ومراقبة عمليات إدارة الخدمة.
  • تحسين عملية صنع القرار
  • تقليل المخاطر
  • تحسين طرق إدارة الموارد واستخدامها
  • تحسين توافر الخدمات
  • زيادة رضا العملاء والمستخدمين عن خدمات تقنية المعلومات.
  • تقليل الوقت المطلوب لإنتاج خدمات جديدة أو للتغيير على الخدمات الحالية
 
مستشارو مكتب إدارة خدمات تقنية المعلومات في شركة ريناد المجد لتقنية المعلومات (RMG) سيقدمون أفضل الخبرات لمساعدتكم في تأسيس وتشغيل مكتب إدارة الخدمة (Service Management Office) .

تمتلك شركة ريناد المجد لتقنية المعلومات (RMG) العديد من قصص النجاح في مجال تأسيس وتشغيل مكتب إدارة الخدمة (Service Management Office)  في المملكة العربية السعودية و خارجها و يمكن الاطلاع على أخر مشاريعنا

عبر الضغط هنا

اتفاقية شراكة بين ريناد المجد (RMG) وشركة بقاع الأسطورة للتجارة (LLS Group)في العراق

وقعت شركة ريناد المجد لتقنية المعلومات (RMG) وشركة بقاع الأسطورة للتجارة (LLS Group) بدولة العراق اتفاقية شراكة وذلك لتبادل الخبرات والخدمات الاستشارية والتدريب التخصصي و خدمات تطبيق المعايير الدولية الأيزو.

بناء على استراتيجية شركة ريناد المجد لتقنية المعلومات (RMG) القائمة على التوسع في دول الشرق الأوسط والرغبة بنقل وتطوير تكنولوجيا المعلومات بالدول الشقيقة ومساندة المؤسسات على تحقيق الأهداف المرجوة ومواكبة التطور بالتحول الرقمي وتكنولوجيا المعلومات وأمن المعلومات وتطبيق أنظمة الجودة والتدريب وصولا إلى تحقيق التميز المؤسسي.

تركز الاتفاقية على تقديم أعمال الاستشارات والتدريب والتأهيل والفحص والتقييم ونحو ذلك في مجالات الاختصاص التالية:

  • معايير الأيزو الدولية
  • إدارة خدمات تقنية المعلومات (ITSM)
  • حوكمة تقنية المعلومات (IT Governance)
  • نموذج نضج القدرات المتكامل (CMMI)
  • إطار عمل المهارات الرقمية (SFIA)
  • دورة حياة تطوير البرمجيات (SDLC)
  • التغيير المؤسسي (OCM)
  • إدارة المشاريع (PMO)
  • استشارات الامن السيبراني (CYBER SECURITY)
  • التحول الرقمي (Digital Transformation)

وللطرفين الحق في إضافة أي اختصاصات أخرى.
شركة ريناد المجد لتقنية المعلومات (RMG) من الشركات الرائدة بمجال تقنية المعلومات بالمملكة العربية السعودية وتمتلك فريق من الاستشاريين و الخبراء ذو الخبرة و المؤهلات العلمية و الاعتمادات الدولية، وسجل حافل بالمشاريع الناجحة مع أكبر الجهات الحكومية و الخاصة بالمملكة العربية السعودية .

وشملت الاتفاقية العديد من البنود والمجالات التي ستتعاون بها شركة ريناد المجد لتقنية المعلومات (RMG) وشركة بقاع الأسطورة للتجارة على سبيل المثال:

  • معايير الأيزو الدولية  (ISO)
  • حوكمة تقنية المعلومات (IT Governance)
  • نموذج نضج القدرات المتكامل (CMMI)
  • إطار عمل المهارات الرقمية (SFIA)
  • دورة حياة تطوير البرمجيات (SDLC)
  • التغيير المؤسسي (OCM)
  • إدارة المشاريع (PMO)
  • استشارات الامن السيبراني (CYBER SECURITY)
  • التحول الرقمي (Digital Transformation)

 

وشركة بقاع الأسطورة للتجارة (LLS Group)   هي أحد الشركات العراقية الرائدة في مجال تقنية المعلومات والتحول الرقمي ومقدم أساسي لحلول شركة ميكروسوفت العالمية.

وشهدت العلاقات السعودية العراقية نمواً في جميع المجالات، ولدى القيادة في البلدين رغبة مشتركة لتعزيز هذه العلاقة الإستراتيجية بما يليق بالروابط التاريخية ،لما فيه مصلحة البلدين الشقيقين.  ‏حيث اختيار رئيس الوزراء العراقي المملكة العربية السعودية كأول دولة لزيارتها بعد توليه منصبه، واحتفاء المملكة العربية السعودية بهذه الزيارة البالغة الأهمية ورغبة في توفير كل سبل النجاح لها هو ما دفعنا في شركة ريناد المجد لتقنية المعلومات (RMG) للبحث عن أفضل الشركات المتميزة في دولة العراق الشقيق لبناء الشراكات والاتفاقيات معها وتوسيع نشاطاتنا هناك.

ورغم إرجاء زيارة رئيس الوزراء العراقي إلى المملكة، إلا أن اجتماعات مجلس التنسيق السعودي العراقي مستمرة، والعمل متواصل بين البلدين لتحقيق المنشود سياسياً واقتصادياً وتنموياً.

طرق زيادة الإنتاجية للمؤسسات

طرق زيادة الإنتاجية للمؤسسات من أهم العوامل التي تهم الإنسان الطموح الذي يهدف بدرجة عالية لتحقيق مبتغى نبيل والإصلاح في هذه الأرض بهمة عالية.

لذلك نحن هنا اليوم في سبيل توضيح جميع الأمور المتعلقة بـطرق زيادة الإنتاجية للمؤسسات وعموما سوف نخبرك بشيء لم يكن في الحسبان الإنتاجية . نعم هل تشعر بالاندهاش ولكن هذه هي الحقيقة نحن هنا لتسهيل كل شيء عليكم. فالأغلبية، إن لم نقل الجميع، قد قرأ الكثير عن كيفية زيادة إنتاجية مؤسسته وغالبا تشعرون أن ذلك لم يساعدكم بشيء مما يشعركم ببعض الإحباط؛ وهذا بسبب الفهم الخطأ للمعلومات ومحاولة تطبيقها بقسوة في نفس اليوم الإنتاجية.وللتوضيح أكثر إذا كان هناك شخص بدين جدا ويرغب في الحصول على بنية ممتازة وتطبيق جميع معايير الأيزو صحية وجذابة فمن المستحيل تحقيق ذلك في أسبوع أو أسبوعين حتى لو أجد على نفسه لأقصى درجة لذلك لابد من التمرين كل يوم إلى حين الوصول إلى النتائج المرجوة بإذن الله تعالى. 

التحديث المستمر

طرق زيادة الإنتاجية للمؤسساتالإنتاجية العالم يتغير بسرعة البرق وكما نرى الكثير من الشركات التي كانت في المقدمة وها هي اليوم في نهاية القائمة تعاني, لذلك يجب تجنب هذا الخطأ الكبير والقيام بتحديث بشكل مستمر فلو كانت لديك مؤسسة ركز على ما سوف أقول لك لابد من تحديث نماذج العمل و أساليب العمل ومهارات فريق العمل و أجهزة العمل والمعدات والإدارة يعني تغيير كل شيء، فلا يجب حجز التحديث فقط في اكتساب التقنية ومواكبة التحديث الراهن، بل من الضروري أيضا إسقاط شركتك على المستقبل.وهذه العملية تساعد المؤسسات على التكيف مع التغيير والبقاء في مراكز متقدمة في السوق 

الإبداع والابتكار المستمر

الإنتاجية يجب أن تضع في منظور أن السوق في تقدم وإنتاج مستمر وفي هذا السوق ستجد الكثير من المنافسين لك. لذلك يجب أن تعرف  كيف تسيطر على الوضع لكيلا تتأذى. والابتكار هو الحل المثالي في هذا الوضع فهو يعتبر الطريقة المثالية للحصول على بدائل جديدة في سبيل تحسين هيكل المؤسسة والاستفادة منها لأقصى حد.وقد يتساءل البعض في أي شيء نبتكر لا تخافوا نحن هنا لتلبية كل هذه الاحتياجات والابتكار يمكن أن يكون على بعض المنتجات الخاصة بكم عبر إضافة بعض الخدمات الجديد أو المتميزة وغيرها من الأمور المتعلقة بنفس الصدد. 

تدريب فريق العمل على تحسين القدرات وغرس الحماس داخلهم

من منا لا يعرف أن فريق العمل في المؤسسة هو رأس المال الحقيقي وليس تلك المواد أو الأوراق النقدية. ولهذا من ضروريات العمل المتقن داخل مؤسستك تدريب الموظفين بشكل مستمر في سبيل اكتسابهم لمعرفة ومعلومات جديدة التي تسمح لهم بمواصلة تطوير المهارات لأداء المهام التي يتم منحها لهم بفاعلية وإتقان كبير.علاوة على ما سبق في هذا الصدد سيساعدك تدريب موظفيك على الوصول إلى مستوى جيد من التحفيز والإنتاجية والتكامل والالتزام. هناك خيارات مختلفة للترقية والتدريب ستسمح لكل من المديرين والموظفين بتطوير مهاراتهم وكفاءاتهم بشكل أفضل، من أجل زيادة إنتاجية أعمالهم. 

تطور الإدارة بالعمليات وليس بالوظائف

طرق زيادة الإنتاجية للمؤسسات يجب أن يفهم كل فرد من فريق العمل أن مهمته في المؤسسة تتجاوز إلى حد كبير المهام الموكلة إليه. فهذه النقطة مهمة كثيرا في الواقع لأنها تساعد الجميع في التقدم فنجاح مؤسسة مزدهرة يعد كذلك إنجاز لفريق العمل وسوف يساعدهم ذلك في زيادة الأرباح ....وهنا يجب البحث عن موظفين يستطيعون أن يقدموا أفضل ما لديهم للشركة وبالتالي يمكن تطبيق إدارة العمليات والحصول على الكثير من المزايا مثل أداء عام وأفضل للمؤسسة ثم تحقيق أهداف الاستراتيجية والحصول على أعلى جودة للعمل. 

كن حافزًا فعالاً

طرق زيادة الإنتاجية للمؤسساتإن الحفاظ على تحفيز موظفيك بمستوى عالي من الإيجابية بشأن مهامهم اليومية والعمل الذي يقومون به هو المفتاح لجعل جميع العمليات التي يشاركون فيها أكثر إنتاجية.لهذا السبب، من المهم وضع سياسات تضمن رفاهية الموظفين ورضاهم. يجب توضيح أنه عند الحديث عن الدافع، فإننا لا نشير فقط إلى الراتب أو الفوائد الاقتصادية التي تمنحها الشركة لموظفيها. كما أنها تتعلق بالأنشطة والإجراءات التي تطورها المنظمات لصالح رأس المال البشري (الذكرى السنوية، الاعترافات، التدريب، إلخ. 

التخطيط العميق والمستمر

طرق زيادة الإنتاجية للمؤسسات

طرق زيادة الإنتاجية للمؤسسات

يعد التخطيط الاستراتيجي من العناصر الأساسية لإدارة الشركة ، حيث إنه يساعد في تحديد الأهداف والغايات والاستراتيجيات والسياسات والإجراءات التي سيتم تطويرها لصالح المؤسسة.إذا كنت ترغب في تنفيذ إدارة جيدة ، فمن المهم أن تخطط لمشروع حياتك بالوقت والوضوح ، مع مراعاة سياقه وجميع الجهات الفاعلة التي تشكله. 

إدارة الوقت بشكل جيد

الإنتاجية

الإنتاجية

السمة الهامة التي يتقاسمها الأشخاص والشركات الناجحة هي إدارة الوقت المناسبة. لكي تتمكن منظمة أو شركة من تنفيذ وتنفيذ جميع الأنشطة التي اقترحتها ، يجب عليها تنظيم المهام وتحديد أولوياتها وفقًا للوقت.هذه هي واحدة من الموارد الرئيسية التي تحتاج إلى تحسين استخدامها لزيادة الإنتاجية. 

استخدم التواصل بشكل استراتيجي

الإنتاجيةالتواصل هو عنصر أساسي لشركتك لتكون أكثر إنتاجية، لأنه من خلال إدارة الاتصالات الداخلية والخارجية الجيدة، ستتمكن من وضع خطط عمل تدعم تحقيق أهدافك، وتحسن بيئة العمل ، وتولد جيدًا السمعة ، وجعل محفظتك معروفة لعملائك وتنسيق العمل داخل شركتك بشكل صحيح ، من بين العديد من الإجراءات المفيدة الأخرى لعملك. 

إدارة رأس المال الخاص بك بذكاء

طرق زيادة الإنتاجية للمؤسسات تحتاج الإدارة الجيدة لرأس المال الملائم لشركتك، مما يسمح لك بالاستجابة في الوقت المناسب مع جميع التزاماتك المالية وتهيئة ظروف مواتية للتفاوض، سواء عند البيع أو عند الشراء, أي هامش مكتسب له تأثير على الإنتاجية.لذا يجب الحفاظ على مستويات السيولة النقدية الكافية. 

فكر في دخول أسواق جديدة

الإنتاجيةربما عبور الحدود الوطنية يحتاج لجرعة أكبر ولكن هناك أسواق لا تعرف حتى الآن أنها مواتية بشكل خاص لعملك. الانفتاح على إمكانية دخول الأسواق الدولية يمكن أن يجعلك تكتشف طرقًا لزيادة الأرباح والإنتاجية، والاستفادة من الفرص التي تتيحها الاتفاقيات التجارية.من خلال التفكير في أسواق جديدة، ستتمكن من توسيع عملك والوصول إلى أجزاء مختلفة من العالم بمنتجاتك.