ورشة عمل عن حوكمة التحول الرقمي في وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية

وقت القراءة 3 دقيقة

ورشة عمل عن حوكمة التحول الرقمي

أقامت شركة ريناد المجد لتقنية المعلومات والاستشارات (RMG) اليوم، الموافق ٢٣ ذو القعدة ١٤٤٣ هـ، ورشة عمل عن حوكمة التحول الرقمي وكيفية تصميم وتنفيذ نظام الحوكمة وفق إطار COBIT2019 لمنسوبي وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، تستمر لمدة يومين متتاليين ويُشارك فيها 5 موظفين من إدارة الحوكمة المؤسسية في الوزارة.

وتأتي هذه الورشة ضمن خطة الوزارة لتأهيل كافة الإدارات والمراكز التابعة لها على مبادئ وقواعد حوكمة التحول الرقمي بما يضمن الاستخدام الأمثل لموارد تقنية المعلومات وقياس كفاءة المشاريع التقنية وفاعليتها، ووضع المؤشرات الخاصة بالتحول الرقمي، وكذلك الاستفادة من الأدوات التي يوفرها إطار COBIT لمساعدة المدراء على تقليل الفجوة والمخاطر بين نظم المعلومات والاحتياجات الفنية واحتياجات الأعمال الأساسية للوزارة.

وقد أدار ورشة العمل استشاري تقنية المعلومات والحوكمة المؤسسية في شركة ريناد المجد- المهندس ناصر الحوت، الذي بدأ الورشة بالترحيب بالمشاركين وشكرهم على الحضور.

وتهدف الورشة إلى إكساب الموظفين المعرفة اللازمة لتصميم وتنفيذ نظام حوكمة فعال للتحول الرقمي وكيفية تحسين نُظم الحوكمة من خلال استخدام إطار COBIT2019. إضافةً إلى توضيح كيفية عمله مع أُطر العمل الأُخرى.

تعرّف المشاركون على أهمية تطوير آليات حوكمة مناسبة وتوفير إرشادات وتدابير للاستفادة الفعالة من موارد وعمليات تقنية المعلومات بغرض تحسين الخدمات الرقمية والحدّ من البيروقراطية في تنفيذها، ومناقشة الممارسات المثلى في حوكمة التحول الرقمي وإدارة التغيير.

وتناولت الورشة عدة محاور، بدأت بمقدمة حول إدارة المؤسسات للمعلومات والتقنية ومراحل تطوّر ممارسات الحوكمة حتى وصلت لمفهوم حوكمة تقنية المعلومات IT Governance وحوكمة التحول الرقمي Digital Transformation Governance والأسباب التي أدت إلى ظهور هذه الممارسات.

ورشة عمل عن حوكمة التحول الرقمي في وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية

كذلك تناولت ورشة العمل شرحًا عن إطار COBIT وفوائد استخدامه كإطار حوكمة في المؤسسة وكيف يساهم في نموّها وتحقيق أهداف التحول وتعظيم قيمة ومخرجات مشاريع التحول في الوزارة، وتوضيح مكونات نظام الحوكمة وأصحاب المصلحة في نظام حوكمة التحول الرقمي، وأهم مبادئ إطار كوبيت.

وقدَّم استشاري حوكمة تقنية المعلومات، خلال الورشة عمل عن حوكمة التحول الرقمي، وصفاً مفصلاً لنموذج “كوبيت”، على أنّه إطار حوكمة مُعترَف به دولياً يُستخدم لتحسين أداء الأعمال بإطار متوازن يساهم في خلق قيمة من تقنية المعلومات ويهدف إلى ضبط جودة المخرجات التقنية مع المحافظة على خصوصية وسلامة البيانات والحصول على رضى جميع الأطراف ذات العلاقة.

ووصف المهندس ناصر الحوت مفهوم حوكمة التحول الرقمي DTG بأنه: «مجموعة من الممارسات والعمليات الراسخة والمقبولة لضمان أن مخرجات التقنية المستخدمة داخل المُنشأة تتوافق مع أهداف العمل، وأنَّ الموارد تُستخدم بشكل جيد وأن كل نشاط من أنشطة تقنية المعلومات يدعم عمليات المؤسسة، وأنَّ المخاطر يتم رصدها بشكلٍ استباقي ويُوجد سياسات وأدوار واضحة للتعامل معها».

وقال استشاري تقنية المعلومات بأن بناء نظام حوكمة فعّال يساهم في تحقيق الانسجام بين استراتيجية التحول الرقمي واستراتيجية المؤسسة، والتأكّد من أن استثمارات التحول الرقمي تأتي بعوائد جيدة وتساهم في تحقيق أهدافها وإستراتيجياتها، وتحديد أولويات تنفيذ مبادرات التحول الرقمي، وإدارة المخاطر الناجمة عن التحول وتقنية المعلومات، وتخفيض تكاليف تصميم الخدمات والمنتجات التقنية وتقديمها.واستراتيجياتها

وأوضح المهندس ناصر الحوت أهمية تنفيذ إطار كوبت في المؤسسات، إذ أنه يساعدها في تبني منهج شامل يضمن امتلاكها سياسات وإجراءات وعمليات مُصممة وفق أفضل الممارسات لتقديم خدمات تقنية فعَّالة. ويُعد الإطار الأكثر شيوعًا في مجال إدارة وحوكمة تقنية المعلومات، والحفاظ على المعلومات كأحد الأصول المهمة في المؤسسة ضمن مبادئ الحوكمة الأربعة: العدالة والمساءلة والشفافية والمسؤولية.

شرح مكونات إطار COBIT وكيفية بناء نظام حوكمة التحول الرقمي

وذكر الحوت بأن تطبيق إطار COBIT العالمي داخل وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية يساعدها على مواكبة التطور والتوجهات العالمية السائدة في إدارة المعلومات وحوكمتها، كما سيساهم في تحسين وتسهيل مبادرات ومشاريع التحول الرقمي التي تستعد لإطلاقها.

وأضاف استشاري RMG أنّ بناء نظام حوكمة فعّال أصبح ضرورةً قصوى لنجاح التحولات الرقمية، فمع حجم المعلومات المتنامي اليوم، وحقيقة أنَّ التحول الرقمي ليست خطوةً واحدةً أو مشروع له بداية ونهاية، إنما رحلة طويلة تتميَّز باختلاف مكوناتها وأولوياتها من منظمة لأُخرى، أصبح لزامًا على المُنشآت تطبيق أُطر وإنشاء نُظم حوكمة قوية تضبط عمليات استخدامها وتخزينها وتُساهم في تحسين كفاءة عملياتها وخدماتها التقنية.

كما تطرَّق خلال ورشة العمل إلى مراحل وخطوات عملية تصميم وتنفيذ نظام حوكمة التحول الرقمي وفق إطار COBIT2019، وأوضح أهم عوامل التصميم. علاوةً على ذلك، أوضح المهندس ناصر الحوت أهم معوقات حوكمة التحول الرقمي، وذكر بأن هناك عدة معوقات تواجه المُنشآت تَحوُلْ دون تنفيذ نظام حوكمة فعّال، ولعلَّ أبرزها عدم وضوح المبادئ المتعلقة بتقنية المعلومات وعدم توافق الثقافة التنظيمية مع مبادئ الحوكمة الجديدة وغياب الاتصال بين فرق الأعمال وتقنية المعلومات، والعوامل المادية تؤثر كذلك بشكل مباشر في ذلك.

وفي ختام ورشة عمل عن حوكمة التحول الرقمي، تم فتح باب النقاش وطرح الأسئلة حول جميع المحاور التي تناولها الورشة وأجاب استشاري شركة RMG عن تساؤلات المشاركين كافة.

اترك رد