تعزيز التعاون في مجال حوكمة التحول الرقمي الحكومي

وقت القراءة 2 دقيقة

أقامت شركة ريناد المجد لتقنية المعلومات والاستشارات (RMG) اليوم، الموافق 28 ذو الحجة 1443 هـ، ورشة عمل بعنوان «تعزيز التعاون في مجال حوكمة التحول الرقمي بين الجهات الحكومية»، بحضور عدد من الممثلين عن الوزارات والقطاع البلدي ومُنشآت حكومية أُخرى، لمناقشة الممارسات المثلى في حوكمة التحول الرقمي وعرض المفاهيم الأساسية للتحول الرقمي الحكومي.

تناولت الورشة عدة محاور، شملت استعراض سبل التعاون في مجال الحوكمة الرقمية في المؤسسات الحكومية، وأهميتها في دفع عجلة التحول الرقمي، خاصةً في ضوء جملة التغيّرات السريعة التي تشهدها المملكة وسعيها إلى تبوء الريادة في المجال الرقمي وتحقيق الحكومة الذكية والتحول إلى مجتمع رقمي متكامل.

وأكَّد المهندس فياض محمد هاني بيان، خبير التحول الرقمي واستشاري الحوكمة في شركة RMG، أن المملكة أحرزت تقدمًا ملحوظًا في ترسيخ ثقافة الحوكمة في إطار سعيها إلى تحقيق التحول الرقمي الحكومي وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وذكر استشاري التحول الرقمي أهم الإنجازات التي حقَّقتها المملكة في التحول الرقمي، وقال: «لقد حققت المنشآت الحكومية تقدّمًا كبيرًا في مجال التحول الرقمي خلال السنوات الماضية بفضل الجهود التي بذلتها الجهات التنظيمية على جميع المستويات والبنية القانونية والتشريعية الملائمة والمتطورة التي وضعتها، كما ساهمت بتوفير خدمات حكومية رقمية متطورة متوافقة مع أفضل الممارسات العالمية وتلبي احتياجات المستفيد».

ورشة عمل حول حوكمة التحول الرقمي الحكومي

وأوضح بيان أهمية التعاون في تطوير آليات حوكمة مناسبة لتحسين الخدمات الحكومية الرقمية والحدّ من البيروقراطية في تنفيذها وتقليل العوامل التي تُعطّل تقديم الخدمات للمستفيدين بالشكل المناسب. حيث قال: «لا يمكن بأي حال من الأحوال تحقيق نجاح على المدى الطويل دون تعاون الجهات فيما بينها. هذا ما أوضحته لنا جائحة كوفيد-19 بما لا يدع مجالًا للشك، حيث استطعنا تجاوزها بفضل التعاون الوثيق بين مختلف الجهات».

وأضاف بيان «أن النجاح في تعزيز التحول الرقمي في العمل الحكومي وتسريع تحقيق أهداف التنمية المستدامة (SDG) للأمم المتحدة بحلول عام 2030؛ يتطلَّب إنشاء نظام إيكولوجي يتيح للجهات التعاون فيما بينها». ونوّه إلى ضرورة تطوير استراتيجية وطنية لتعزيز التعاون في مجال حوكمة التحول الرقمي وتعزيز الشراكة مع القطاع الخاص والأكاديمي.

وسلَّط بيان الضوء على مجالات التعاون المقترحة وطرق تعزيزه. وأشار كذلك إلى أهمية عقد وِرَش عمل تتناول هذا الموضوع، والعمل على طرح ومناقشة الأفكار والرؤى التي تعمل على تعزيز سبل تحقيق التعاون المنشود بين الجهات في مجال حوكمة التحول الرقمي.

وشدَّد المهندس فياض بيان خلال حديثه على أهمية الحوكمة الرقمية ووضَّح كيف تُسهم بشكل مباشر في إطلاق العنان لفوائد التحول الرقمي وتحقيق النمو المنشود، وقال: «إنّ إمكانات الاقتصاد الرقمي لا يمكن أن تتحقق بأي شكلٍ من الأشكال بمعزلٍ عن تبني نُهج فعّالة لحوكمة التحول الرقمي في المنشآت». مؤكدًا أنّ تجاوز إشكاليات التحول الرقمي الحكومي مرهون بإيجاد سبل تعاون واضحة وتقديم مقترحات فعالة لحوكمة التحول الرقمي داخل المؤسسات الحكومية وتعزيز بيئة أعمال مبنية على الابتكار.

ودعى استشاري التحول الرقمي والحوكمة لدى RMG إلى إعطاء الأولوية للاستثمار في مبادرات الحوكمة وتعزيز التعاون بين الجهات الحكومية، وأكَّد أن شركة ريناد المجد RMG تعمل على المساهمة في خلق الوعي اللازم لتحقيق ذلك، هذا بالإضافة إلى مساهمتها في رفع مستوى قدرات ومهارات العاملين في القطاع الحكومي في مجالات التفكير الإستراتيجي والابتكار، وتشجيع المبادرات ذات الصلة، وتعزيز التواصل بين مختلف الجهات الحكومية.

وفي ختام ورشة العمل، قدَّم المهندس فياض بيان، استشاري التحول الرقمي والحوكمة، الشكر لجميع المشاركين وعبَّر عن امتنانه لتلبيتهم الدعوة.

اترك رد