ورشة عمل للتوعية بنظام إدارة المخاطر (ISO 31000:2018) في الشركة السعودية للنقل الجماعي (SAPTCO)

وقت القراءة 2 دقيقة

عقدت شركة ريناد المجد لتقنية المعلومات (RMG) اليوم في فندق الماريوت بالرياض، ورشة عمل للتوعية بنظام إرشادات إدارة المخاطر (ISO 31000:2018) لمنسوبي الشركة السعودية للنقل الجماعي (سابتكوSAPTCO)؛ بهدف تطبيق نظام إدارة المخاطر. وقام بتقديم الورشة كل من المهندس طارق شحادة والدكتور عادل إبراهيم.

وافتُتحت الورشة بشرح المفهوم العام لإدارة المخاطر، وأهمية نظام إدارة المخاطر في تحسين الكفاءة التشغيلية وعملية الإدارة وثقة أصحاب المصلحة في المنظمة، وتقليل الخسائر إلى أدنى حد، وتعزيز قدرة المنظّمة على تقييم المخاطر.

وتضمنت الورشة مناقشة حول طبيعة المخاطر التي قد تواجهها الشركة، والأسباب المؤدّية لتلك المخاطر، وأثرها على الشركة والعاملين فيها، وكيفية التخطيط للتعامل معها، وكيفية تجنب وتقليل المخاطر وآثارها.

ورشة عمل للتوعية بنظام إدارة المخاطر (ISO 31000:2018) في الشركة السعودية للنقل الجماعي (SAPTCO)

 

وأكّد الدكتور عادل إبراهيم، استشاري إدارة المخاطر لدى شركة ريناد المجد، على أهمية نشر ثقافة إدارة المخاطر الاستباقية في المؤسسات، وأن ورشة العمل هذه نُظّمَت لتوعية منسوبي شركة “سابتكو” بنظام إرشادات إدارة المخاطر، وبيان المسؤولية التي تقع على عاتقهم في عملية إدارة المخاطر.

وأضاف د. إبراهيم: ” تأتي هذه الورشة لبناء المعلومات المعرفية لدى المتدربين بأسلوب تقييم وإدارة المخاطر داخل الشركة السعودية للنقل الجماعي.”

وتابع د. إبراهيم حديثه قائلًا: “المخاطر جزء لا يتجزأ من أي نشاط تجاري، قد تُؤثّر عليه بالسلب أو الإيجاب. والمنظّمات الناجحة هي التي لديها القدرة على تحديد وتقييم المخاطر وإدارتها قبل أن تُؤثر تلك المخاطر على سمعة المنظمة واستمرارية أعمالها.”

وتناول المهندس طارق شحادة، خبير إدارة المخاطر لدى شركة ريناد المجد، تعريف نظام إرشادات إدارة المخاطر (ISO 31000:2018)، وضرورة أن يكون لدى كل شخص في المؤسسة المعرفة الكافية عن نظام الإدارة المستهدف، كما بيَّن أهمية هذه الورشات في تحقيق أهداف النظام الجديد.

كما تطرّق إلى المفاهيم الخاطئة والدارجة التي يتم تداولها حول تقييم المخاطر، وطرق إدارة المخاطر الناجحة، وتطرّق أيضًا في عرضه إلى بعض الدراسات التي تُظهر نتائج تدني مستويات الوعي بإدارة المخاطر في المؤسسات والشركات.

وقال شحادة: “إنَّ تطوير وتطبيق نظامًا لإدارة المخاطر وفق إرشادات الآيزو 31000 يساعد المنظّمات على سد الثغرات الناجمة عن المخاطر من خلال وضع نهج شامل لإدارة المخاطر داخل المنظمة؛ وآليات الاتصال والإبلاغ عن المخاطر، ويوفّر الخطوات الأساسية بشأن كيفية تصميم وتنفيذ إطار إدارة المخاطر، وكيفية وضع نظام للتحسين المستمر للإطار.

وفي ختام اللقاء، تم فتح باب النقاش للحضور للإجابة على أسئلتهم، وإبداء آرائهم حول نظام الإدارة ودورهم فيه.

كما أوصى مقدمي الورشة بضرورة الالتزام بإرشادات نظام إدارة المخاطر، واتخاذ الاحتياطات اللازمة ورصد التغيّرات للسيطرة على الآثار السلبية التي قد تنتج عن المخاطر، وأيضًا ضرورة تَحَلِّي العاملين في شركة “سابتكو” بالمسؤولية وتطبيق إرشادات معيار الآيزو 31000.

جدير بالذكر، أن معيار ISO 31000:2018 هو معيار دولي لإدارة المخاطر يوفر مجموعة من المبادئ التوجيهية تساعد المنظّمات على اتباع نهج استباقي إزاء المخاطر التي تواجهها. وتشمل عملية إدارة المخاطر اتّباع خمس خطوات لتحديد المخاطر والتهديدات، والكشف عنها، وتقييمها، ومراقبتها، واستعراض أثرها.

ومن المهم الإشارة إلى أن المبادئ التوجيهية لمعيار الآيزو 31000 تنطبق على أي نشاط تقوم به المنظمة، ويمكن لأي منظمة أن تستخدمه وفقًا لأهدافها وسياق عملها.

تمتلك شركة ريناد المجد لتقنية المعلومات (RMG) خبرة واسعة في تطبيق أنظمة إدارة المخاطر. نحن نعمل مع المُنشآت لتقييم وتبني ودمج أفضل الأنظمة والممارسات مع حلول رقمية مبتكرة لضمان الجودة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *