شركة «ريناد المجد» تُطلق مشروع ISO 20000-1 في شركة علم

وقت القراءة 3 دقيقة

أطلقت شركة ريناد المجد لتقنية المعلومات والاستشارات (RMG) مشروع تطبيق نظام إدارة الخدمات التقنية (2018:ISO 20000-1) في شركة “عِلم” رائدة الحلول الرقمية، وذلك خلال الاجتماع التحضيري للمشروع الذي أُقيم يوم الخميس الموافق ١ ربيع الأول ١٤٤٣ هـ، بحضور اللجنة العليا للمشروع وفريق الجودة لدى شركة عِلم، والفريق الاستشاري للمشروع من شركة ريناد المجد يترأسهم المدير التنفيذي للشركة.

ويهدف المشروع بشكل أساسي استمرار تطوير الخدمات التقنية المقدمة لمستفيدين شركة عِلم من خلال بناء وتطوير نظام إدارة الخدمة (SMS) بجميع مكوناته، وفق المعيار الدولي الآيزو 20000-1، والحفاظ عليه وتحسينه؛ لضمان جودة الخدمات المُقدَّمة، وتسريع خطى الابتكار، وتحسين مستويات الكفاءة والاستدامة.

ويتضمن نطاق عمل المشروع بناء نظام إدارة الجودة، وإقامة برامج تدريبية لشرح وزيادة مستوى معرفة منتسبي الشركة بمتطلبات المعيار وكيفية تنفيذها ومراجعتها، ومراجعة عمليات الشركة باستمرار ومقارنتها وفق المتطلبات والبروتوكولات والمعايير الخاصة؛ للتأكّد من الامتثال واستمرار تحسّن العمليات والإجراءات لتقديم خدمات تقنية متسقة وموثوقة لجميع المستفيدين.

وتتضمن مهام شركة ريناد المجد لتقنية المعلومات والاستشارات (RMG) في المشروع: توفير كافة الخدمات الفنية للارتقاء بالمستوى المعرفي للموظفين حول المعيار الدولي من خلال عقد سلسلة ورشات وبرامج تدريبية متخصصة لفريق عمل وموظفي شركة “عِلم”، وتأهيل فريق التدقيق الداخلي في الشركة، والإشراف على جميع مراحل تطبيق نظام الإدارة، ومتابعة التنفيذ للوقوف على كفاءة النظام وفعاليته وتحديد مدى مطابقته مع المتطلبات المحددة في مواصفة الآيزو 20000-1 المعنية بتقديم أفضل ممارسات تطبيق نظم إدارة الخدمات التقنية، وإجراء التدقيق الداخلي على النظام، ومساندة فريق المشروع على اتخاذ الإجراءات التصحيحية المناسبة وتطبيق فرص التحسين ومراجعتها قبل الوصول لمرحلة التدقيق الخارجي والحصول على شهادة ISO/IEC 20000-1.

الاجتماعي التحضيري لمشروع ISO 20000-1 في شركة «علم»

وفي عرضٍ تقديمي أُجري خلال الاجتماع، أوضح فيه المهندس فياض محمد هاني بيان، استشاري الحوكمة والجودة لدى شركة ريناد المجد، مجموعة الأهداف وراء إطلاق هذا المشروع. كما قدّم مقترحات شركة RMG لتنفيذ المشروع، تضمّن شرح تفصيلي لخطة المشروع، والجدول الزمني، وهيكلية المشروع، ومنهجية التنفيذ، والأطراف المرتبطة، وآليات حوكمة وضبط ومراقبة المشروع، وآليات وقنوات حل المشاكل والتواصل خلال المشروع.

وفي هذا الإطار، قال بيان: “يعد إطلاق هذا المشروع بمثابة نقطة إنطلاق قوية نحو إنشاء نظام إدارة خدمات تقنية قوي ومتوافق مع المعيار الدولي: آيزو /آي إي سي 20000-1. ونتمنى أن نُحقّق سويًا إنجازات مهمّة خلال المشروع وتحقيق الأهداف المرجوة منه بالمدّة الزمنية المُحدّدة”.

وبيّن م. فياض أنّ الالتزام بالمتطلبات المحددة في معيار ISO 20000-1 ستساعد شركة عِلم في تقديم خدمات تقنية فعالة وموثوقة تخضع للمراقبة والمراجعة والتحسين المنتظم.

وأردف بيان قائلاً: “تعتبر عملية تقديم خدمات تقنية المعلومات عملية مُعقدة و مكلفة ومحفوفة بالمخاطر. وهنا يأتي دور معيار آيزو/ آي إي سي 20000-1، وهو معيار دولي لإدارة خدمات تقنية المعلومات يحدد متطلبات تطوير وتنفيذ ومراقبة وصيانة وتحسين نظام إدارة الخدمة، ويساهم في توفير أنظمة تقنية معلومات أكثر كفاءة وفعالية من منظور الأعمال، وتقليل المخاطر المرتبطة بتقديم الخدمة بشكل عام، وتقييم جودة الخدمات المقدمة من قبل مزودي خدمات تكنولوجيا المعلومات بشكل مستقل، والامتثال للمتطلبات التعاقدية مع كل الأطراف.”

ISO 20000-1 شركة «ريناد المجد» تُطلق مشروع ISO 20000-1 في شركة علم مجموعة ريناد المجد لتقنية المعلومات RMG

وفي هذا السياق، أعرب المهندس يحيى الحسين عن سعادته بإطلاق المشروع وبما جرى تحقيقه لغاية الآن، مشيدًا بتعاون كافة أطراف المشروع الذين ساهموا بتذليل العقبات وصولاً إلى مرحلة إطلاق المشروع.

كما وجّه شكره لشركة ريناد المجد لتقنية المعلومات (RMG) على تعاونهم، وثمّن دورهم في إخراج المشروع للنور، ومؤكّدًا على أهمية دور الفريق الاستشاري وجهوده مع الإدارات المعنية لإتمام المشروع وفق ما هو مُحدّد ومُخطط له.

وأكّد المهندس سليمان الجربوع أنّ هذا المشروع يأتي ضمن رسالة شركة “عِلم” في تجويد خدماتها التقنية المُقدّمة وفق أعلى المعايير القياسية والممارسات الفُضلى، والعمل على تحسين بيئة العمل في ظل الظروف المتغيّرة التي يمر بها العالم بعد جائحة “كورونا”.

وفي ختام الاجتماع، وبعد أنْ وُضعت معالم خارطة الطريق، تم إطلاق المشروع رسميًا برعاية شاملة من مجلس إدارة شركة “عِلم”، وتم إعطاء الاعتماد والتوجيه بمباشرة تنفيذ المشروع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *