ريناد المجد (RMG) تُطلق مشروع استمرارية الأعمال في «مدن»

مدن
وقت القراءة 4 دقيقة

الرياض- أطلقت شركة ريناد المجد لتقنية المعلومات والاستشارات (RMG)، اليوم، ١ جمادى الأولى ١٤٤٣ هـ، مشروع تقديم خدمات استشارية في مجال استمرارية الأعمال في الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية (مدن)، وذلك بحضور مدراء الإدارات وأقسام الجودة والتميّز المؤسسي لدى الهيئة.

ويهدف المشروع إلى تحسين ومراقبة قدرات استمرارية الأعمال، وإنشاء وتنفيذ النُظم المخصّصة من وفق المواصفة القياسية الدولية الآيزو 22301 (ISO 22301:2019)، لاستمرار نماء الهيئة في مختلف المجالات عبر الاستفادة من أنظمة الجودة والتميز المؤسسي.

استمرارية الأعمال ريناد المجد (RMG) تُطلق مشروع استمرارية الأعمال في «مدن» مجموعة ريناد المجد لتقنية المعلومات RMG

وقامت شركة ريناد المجد، خلال الاجتماع، بتقديم عرض تفصيلي تضمّن شرح لأهداف المشروع وأهميته، وخطة المشروع بالكامل من حيث الجدول الزمني، وهيكلية المشروع وأعماله، والمنهجيات المقترحة للتنفيذ، وآليات الحوكمة والرقابة، وآليات حل المشاكل وقنوات الاتصال بين جميع أطراف المشروع.

وقد بدأ الاجتماع بكلمة للمهندس طارق شحادة  – استشاري استمرارية الأعمال وإدارة المخاطر لدى شركة ريناد المجد، رحّب من خلالها بالحضور.

وخلال حديثه عن المشروع، شدّد شحادة على أهمية المشروع في تحقيق الأهداف الاستراتيجية للهيئة. حيث قال: “إنّ مشروع استمرارية الأعمال يضمن للهيئة تحقيق خططها الاستراتيجية، ويدفع عجلة الإنجاز، والاستمرار في تنفيذ العمليات التجارية وفق معايير الجودة الوطنية والدولية عبر تطوير النُظم المسؤولة عن استمرارية الأعمال في الهيئة وزيادة كفاءتها”.

وتابع شحادة: “يعتبر تطبيق نظام إدارة استمرارية الأعمال، بناءً على معيار الآيزو 22301، من بين أهم الأنماط الإدارية التي تُركّز عليها المؤسسات في العصر الحالي لتطوير أدائها، واكتساب سمعة جيدة، ومواكبة التطوّر المتسارع، وبالتالي تحقيق الاستمرارية المطلوبة للنجاح، حيثُ أنّ تحقيق النجاح المؤسسي أصبح مرهونًا بمدى قدرة المؤسسة على تحسين الأداء واستمرار العمليات بصورة تسمح لها ممارسة أعمالها بسلاسة ويسر مع ضمان رضا المستفيد”.

وحول تعريف المواصفة القياسية التي ستُستخدم في هذا المشروع، أردف المستشار طارق شحادة قائلاً: “المواصفة الدولية ISO 22301 هي مواصفة دولية تصدر عن منظمة التقييس الدولية (ISO) منذ عام 2012 ويجري عليها تعديلات باستمرار كان آخرها في عام 2019، تُحدّد المتطلبات اللازم تحقيقها لبناء نظام إدارة استمرارية الأعمال (BCM) في جميع المؤسسات، بغض النظر عن نوعها أو حجمها”.

وتتضمن أعمال المشروع تقديم خدمات استشارية والدعم والتدريب الشامل لكل كوادر التطوير ومستخدمي النظام، لتُساعد الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية في إنشاء وتنفيذ ومراقبة وتحسين نظام إداري لاستمرارية الأعمال، وتوثيق الإجراءات المصمّمة لرفع وتحسين الأداء القابل للتكرار والتحسين المستمر، ووضع نُهج متسقة لإدارة المخاطر وفقًا للمعيار الدولي ISO 22301:2019.

وفي هذا السياق، أكّد المهندس طارق شحادة على جاهزية شركة ريناد المجد لتقديم كافة الموارد اللازمة لتمكين الهيئة من تنفيذ وتصميم وتطبيق النُظم المحددة لإدارة استمرارية الأعمال وفق الممارسات الفُضلى، وتقديم التوصيات لتحسين النُظم الموجودة مسبقًا بما يحقق أعلى مستوى من القيمة والكفاءة والفاعلية.

استمرارية الأعمال ريناد المجد (RMG) تُطلق مشروع استمرارية الأعمال في «مدن» مجموعة ريناد المجد لتقنية المعلومات RMG

وقد دعا المهندس طارق الجميع للتعاون والتنسيق والعمل بروح الفريق الواحد لإنجاز المشروع بأفضل شكل ممكن وتحقيق الأهداف المُناطة به.

ومن جهته، أوضح الأستاذ حامد الدخيل السويدان، مدير الجودة والتميز المؤسسي في الهيئة، أن “مدن” دائمة السعي نحو تحقيق الجودة الشاملة، وتحقيق متطلبات التنمية المستدامة وفق رؤية المملكة 2030.

وأضاف السويدان: “في هذا المشروع نستهدف تنفيذ وتحسين قدرات استمرارية الأعمال في الهيئة وفق أفضل المعايير العالمية، إذ نأمل، برفقة شُركاؤنا في شركة RMG، إنشاء النُظم المناسبة لإدارة استمرارية الأعمال، وصيانة وتحسين ما هو موجود حاليًا”.

وتعليقًا على الأثر الذي سيحدثه هذا المشروع على الهيئة، قال المهندس خالد عبد العزيز المزيني، مشرف استمرارية الأعمال في الهيئة: “يُقدّم هذا المشروع دفعة قوية لاستراتيجية الهيئة الرامية إلى تحقيق الجودة الشاملة في جميع الجوانب، وخاصة في مجال استمرارية الأعمال”.

وتابع المزيني حديثه مُردفًا: “إننا نضع الامتثال لأفضل معايير التقييس الدولية أولوية في إستراتيجيات الهيئة الهادفة لتحسين الأداء، وتقليل فترات التوقّف، وتحسين الكفاءات التشغيلية في جميع الجوانب، وتقديم حلول مبتكرة، وتحقيق أعلى كفاءة في الأداء وأفضل جودة في الإنتاج، وتقديم الخدمات بما يُحقق متطلبات المستفيد ورضاه.

وبالحديث عن معيار ISO 22301، فقد وضّح المهندس طارق شحادة مزايا المعيار، حيثُ قال: “إن هذا المعيار يحوز على اهتمام عالمي كبير بسبب سماته ومميزاته الكبيرة، كون الحصول على شهادته يعدُّ إثباتًا على التزام المؤسسة بتلبية احتياجات العملاء وأصحاب المصلحة وتوقّعاتهم، ويمكن أن يساعد أيضاً على تبنّي منهج قوي فيما يتعلق بإدارة المخاطر، كما أنّ المعيار يساهم في الاستخدام الأمثل للموارد المتاحة، والحدّ من إهدار الجهود والتكاليف، أيضًا يساعد في تحقيق نظام توثيق مُحكم لكل الإجراءات”.

وتحدّث شحادة عن أهمية الحصول على الشهادة، حيث قال: “إن شهادة الآيزو 22301 تُحقّق للهيئة سُمعة جيدة وتُعطي انطباعًا جيدًا لدى البيئة الداخلية والخارجية بأنّ الهيئة تسعى لتطبيق كافة المواصفات القياسية لتجويد عملياتها وبناء علاقات عمل آمنة، وترسيخ سياسات عالمية داخل مُنشآتها فيما يخص استمرارية الأعمال”.

واختتم المهندس طارق شحادة، استشاري استمرارية الأعمال لدى شركة RMG، حديثه بالشكر الجزيل لجميع الحضور وللهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية، راجيًا من الجميع إبداء التعاون اللازم والضروري في المراحل القادمة لتفادي التطبيق الجزئي، وإنجاز المشروع بالشكل الذي يُحقق الأهداف المتوقعة وتتجاوزها.

 

// انتهى

 

هل أنت بحاجة إلى المساعدة بخصوص معيار ISO 22301 أو استمرارية الأعمال؟

شركة RMG توفّر مجموعة متنوعة من الخدمات التي تلبي جميع احتياجاتك، ابتداءً من تحليل الفجوات ووضع خطة تنفيذية للامتثال وتطبيق نظام إدارة الجودة، مرورًا بتقديم برامج التدريب والتوعية، وانتهاءً بإجراء التدقيق الداخلي وتقديم الدعم خلال مراحل التدقيق الخارجي.

 

للاستفسار👇

📞 اتصل بنا اليوم، وسيسعد خبراؤنا بالرد على استفساراتكم ومساعدتكم.

اترك رد