مشاركتنا في معرض بغداد الدولي لتعزيز مكانة التقنية السعودية إقليميًا

وقت القراءة 2 دقيقة

مشاركتنا في معرض بغداد الدولي لتعزيز مكانة التقنية السعودية إقليميًا مجموعة ريناد المجد لتقنية المعلومات RMG

تعزيزًا لنفاذ المنتجات التقنية السعودية إلى الأسواق الإقليمية الواعدة، شارك فريق ريناد المجد لتقنية المعلومات والاستشارات (RMG) في الدورة الـ 47 لمعرض بغداد الدولي الذي انطلقت فعالياته يوم الأحد الماضي في العاصمة العراقية خلال الفترة 10 – 19 يناير (كانون الأول) الحالي، تحت هوية «جيرة وديرة».

وتأتي المشاركة ضمن إطار استعراض الخدمات والابتكارات التقنية المتميزة، بهدف تحقيق المصالح المشتركة وتعزيز الشراكات التجارية والتصديرية، وفقًا لتوجيهات الحكومة السعودية سعيًا نحو تعزيز وجود المنتجات والخدمات الوطنية في السوق العراقية، التي تعد من أهم الأسواق الدولية الواعدة.
وحظي الجناح السعودي في معرض بغداد الدولي باهتمام وحضور كبيرين من الزوّار والمستثمرين، حيث تميّز بعرض المنتجات والخدمات السعودية المتطورة في مجالاتٍ واسعةٍ أهمها تقنية المعلومات. وتعدُّ المشاركة في هذا المعرض فرصة فريدة لتعزيز العلامة التجارية السعودية وتوسيع نطاق التصدير، ما يعزز مكانة المملكة كلاعب رئيسي في مجال التقنية على الساحة الإقليمية.

وفي هذا الصدد، قال عبد الرحمن الصالح – أخصائي تطوير الأعمال في RMG: «نحن سعداء بالمشاركة في معرض بغداد الدولي، الذي يُعد من أهم المعارض التجارية في المنطقة. ونسعى من خلال هذه المشاركة إلى تعزيز مكانة التقنية السعودية في السوق العراقية، وبناء شراكات إستراتيجية».

من جانبه، أشار حسام عرموش، مدير قسم الأمن السيبراني في RMG، إلى أهمية توفير الحلول التقنية السعودية إقليميًا، قائلاً: «نُولي اهتمامًا بالغًا لتقديم حلول تقنية بأيدٍ وطنية ونسعى لتحقيق شراكات إستراتيجية ضمن تحقيق أهداف رؤية السعودية 2030 التي تهدف إلى تنويع مصادر الدخل للاقتصاد الوطني من خلال تعزيز جودة المنتجات والخدمات السعودية».

في سياق مشاركة فريقنا الفعّالة، زار جناحنا سعادة العميد عبد العزيز بن خالد الشمروخي الشمري، سفير المملكة في جمهورية العراق. وقد أثنى سعادته على جودة المشاركة السعودية والتنوع الكبير في الابتكارات التقنية المعروضة.

وفي حديثه خلال الزيارة، أكد سعادته على أهمية تعزيز التعاون بين البلدين في مجالات التقنية والابتكار، مشيدًا بالتقدم الذي تحقق في مجال التقنية السعودية. كما أعرب سعادة السفير عن دعمه الكامل للشركات السعودية المشاركة في المعرض، مشددًا على أهمية بناء جسور التفاهم وتعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين.

تُعدّ المشاركة في معرض بغداد الدولي خطوة مهمة في تعزيز مكانة التقنية السعودية إقليميًا، حيث تتيح الفرصة للشركات السعودية للوصول إلى أسواق جديدة وبناء شراكات تجارية واستثمارية إستراتيجية، لذلك حرصت المملكة على أن تكون مشاركتها هي الأكبر من خلال الرعاية الماسية للمعرض، بالإضافة إلى رعايتها لضيافة كامل الحدث.

ختامًا، تعتبر مشاركة RMG في معرض بغداد الدولي 47 خطوة إستراتيجية نحو تعزيز مكانة المنتجات التقنية السعودية على الساحة الإقليمية، مع التركيز على تعزيز التعاون والابتكار في مجالات تقنية المعلومات والأمن السيبراني.

اترك رد