5 قواعد أساسية لتطوير استراتيجية النسخ الاحتياطي

وقت القراءة 5 دقيقة
5 قواعد أساسية لتطوير استراتيجية النسخ الاحتياطي

 

يعد النسخ الاحتياطي للبيانات أحد أهم العمليات التي يجب اتباعها من قبل كل منظمة حريصة على بياناتها هذا اليوم، ففي ظل الهجمات الرقمية التي تستهدف أنظمة المؤسسات وتؤدي إلى إتلاف ملفاتها وبياناتها الهامة، لا بد أن يعمل قادة المؤسسات على وضع استراتيجية تساعد في استعادة البيانات وتقليل الخسائر الناتجة عن أي حوادث تتعرض لها المنظمة قدر الإمكان، تساهم استراتيجية النسخ الاحتياطي للبيانات في تحقيق ذلك، والتي تعتبر جزءاً لا يتجزأ من استراتيجية المنظمة الشاملة.

سنتعرف في هذا المقال على استراتيجية النسخ الاحتياطي للبيانات، ونقدم لك أهم الإرشادات التي يجب اتباعها لتحضير هذه الاستراتيجية.

ما هي استراتيجية النسخ الاحتياطي للبيانات

تعد استراتيجية النسخ الاحتياطي الشاملة جزءًا أساسيًا من شبكة الأمان الإلكترونية للمؤسسة.

يمكن تعريف استراتيجية النسخ الاحتياطي على أنها: خطة مسؤولة عن ضمان نسخ البيانات التنظيمية الهامة احتياطيًا وإتاحتها للاستعادة في حالة حدوث فقدان البيانات.

تشكل استراتيجية النسخ الاحتياطي، جنبًا إلى جنب مع خطة التعافي من الكوارث، خطة استمرارية الأعمال الشاملة التي تُعد مخططًا لمؤسسة ما للتعافي من أي ضرر يلحق بالمنظمة سواء كان هجومًا إلكترونيًا أو نتيجة حوادث مادية أو طبيعية، وذلك بأدنى حد من الخسائر أو من دون خسائر zero-to-minimal.

قواعد أساسية في تطوير استراتيجية النسخ الاحتياطي

سنسلط الضوء على خمس قواعد أساسية حددها الخبراء لإرشادك في تطوير استراتيجية نسخ احتياطي قوية لبياناتك وهي كالآتي:

أولاً: خطط لاستراتيجية النسخ الاحتياطي الخاصة بك.

استراتيجية النسخ الاحتياطي 5 قواعد أساسية لتطوير استراتيجية النسخ الاحتياطي مجموعة ريناد المجد لتقنية المعلومات RMG

لا بد أن تكون المرحلة الأولى هي تحديد العناوين الرئيسية المتعلقة باستراتيجيتك وكتابتها، فعليك بداية أن تضع خطة نسخ احتياطي مكتوبة تجيبك عما يلي:

  • ما الذي يتم نسخه احتياطيًا؟
  • أين يتم النسخ الاحتياطي؟
  • كم مرة ستعمل على تحديث النسخ الاحتياطية؟
  • من المسؤول عن إجراء النسخ الاحتياطية؟
  • من المسؤول عن مراقبة نجاح هذه النسخ الاحتياطية؟

ثانياً: فكر بما هو أبعد من مجرد مكتبك وأجهزة الكمبيوتر الخاصة به.

لا شك بأنه يجب نسخ البيانات الموجودة على جميع أجهزة الكمبيوتر المكتبية والمحمولة والخوادم في مكتبك احتياطياً.

لكن هل هذه هي البيانات الوحيدة التي يجب عمل نسخ احتياطية لها؟

بالطبع لا، فيوجد العديد من البيانات الأخرى الهامة والتي يجب أن تعمل جاهداً على تحديدها جميعاً وتجهيز نسخة احتياطية لها، على سبيل المثال:

  • البيانات المخزنة على أجهزة الكمبيوتر المنزلية للموظفين أو على الأجهزة المحمولة
  • موقع الويب الخاص بك
  • رسائل بريدك الإلكتروني الهامة

ضع في اعتبارك أيضًا البيانات التي تخزنها حاليًا في نسخة مطبوعة فقط (نسخ ورقية من البيانات)، لأن هذا النوع من البيانات لا يمكن استنساخه بسهولة.على سبيل المثال:

  • النماذج الحكومية
  • المعلومات المالية
  • معلومات الموارد البشرية

وأي بيانات أخرى موجودة في منظمتك لكنها غير مخزنة رقمياً، حيث يجب تخزين هذا النوع من المعلومات في خزنة مقاومة للماء أو خزانة ملفات بالإضافة إلى أهمية نسخها احتياطيًا بشكل الكتروني (سواء تم مسحها ضوئيًا أو تم إنشاؤها بواسطة الكمبيوتر).

ثالثاً: إعطاء الأولوية القصوى للبيانات الهامة.

من المؤكد أن كل منظمة تملك بيانات هامة جداً لا ترغب بالمخاطرة بفقدانها، لذا لا بد لكل منظمة تحديد أولويات البيانات الموجودة لديها وتعيين جدول النسخ الاحتياطي بناءً على ذلك، حتى يتم عمل نسخ احتياطي للبيانات ذات الأهمية الأعلى قبل غيرها من البيانات.

تعد ملفات قواعد البيانات والمحاسبة من أهم أصول البيانات الموجودة في المنظمات، وهذه البيانات يجب نسخها احتياطيًا قبل وبعد أي استخدام هام، والذي يعني لمعظم المؤسسات العمل على نسخ هذه الملفات احتياطيًا يوميًا. كما يجب على المنظمات غير الربحية التي تقوم بالكثير من عمليات إدخال البيانات التفكير في نسخ قواعد بياناتها احتياطيًا بعد كل جلسة إدخال بيانات رئيسية. يجب إجراء نسخ احتياطي للملفات الأساسية مثل المستندات وملفات البريد الإلكتروني مرة واحدة على الأقل في الأسبوع، أو حتى مرة واحدة يوميًا.

ومن الجدير بالذكر بأنه ليس من الضرورة عادةً إجراء نسخ احتياطي للمحتويات الكاملة لمحرك الأقراص الثابت لكل جهاز كمبيوتر فردي في المؤسسة، حيث أن معظم مساحة هذه الأقراص تكون مشغولة بواسطة ملفات نظام التشغيل والبرامج، والتي يمكنك إعادة تحميلها بسهولة من قرص مضغوط إذا لزم الأمر.

رابعاً: تخزين النسخ الاحتياطية وحمايتها.

بناءً على متطلبات مؤسستك، تحتاج إلى تحديد حل مناسب للنسخ الاحتياطي كجزء من استراتيجية النسخ الاحتياطي، حيث تتنوع حلول النسخ الاحتياطي للبيانات وقد أشرنا إليها مسبقاً في مقال: النسخ الاحتياطي للبيانات: 4 حلول فعالة للأفراد والشركات.

استراتيجية النسخ الاحتياطي 5 قواعد أساسية لتطوير استراتيجية النسخ الاحتياطي مجموعة ريناد المجد لتقنية المعلومات RMG

يوصي الخبراء بتجهيز أكثر من مجموعة من النسخ الاحتياطية خارج موقع العمل. من الناحية المثالية، يجب عليك تخزين النسخ الاحتياطية الخاصة بك في مكان آمن، مثل صندوق ودائع آمن.

طريقة أخرى يتبعها البعض وهي الاحتفاظ بمجوعتين من النسخ الاحتياطية، على أن يحتفظ بها شخصين في موقعين مختلفين.

لا بد ان تفكر أيضاُ بإمكانية تعرض المناطق التي خزنت بها نسخ بياناتك الاحتياطية لأضرار ما قد تكون طبيعية، فيجب أن يكون مكان التخزين الذي تختاره بمأمن عن الكوارث الطبيعية. على سبيل المثال: بحال كنت تقوم بتخزين النسخ الاحتياطية الخاصة بك في نفس المدينة الموجود بها مكتبك، فهناك خطر من أن تدمر كارثة طبيعية واحدة مكتبك بالإضافة للمكان الذي تم فيه تخزين النسخ الاحتياطية لذا-اعتبر مدينتك بأكملها نقطة فشل محتملة.

الحرص الشديد والتفكير بأسوأ السيناريوهات المحتملة هو ما تحتاجه، بحال كنت ترغب في الحفاظ على بياناتك ونسخك الاحتياطية بمأمن من أي مخاطر محتملة. كذلك يتشابه الأمر بحال فكرت في الاختيار بين النسخ الاحتياطي للبيانات بالأجهزة المادية أو النسخ الاحتياطي في السحابة، فاستخدام كلاهما هو الرهان الأكثر أمانًا، فكلما زاد عدد الأماكن التي يتم فيها نسخ بياناتك احتياطيًا، كان ذلك أفضل.

خامساً: اختبر النسخ الاحتياطية قبل أن تحتاج إليها

تأكد من أن برنامج النسخ الاحتياطي لديه القدرة الكاملة على إعادة القراءة. صمم خطة استرداد، وحاول استعادة بعض الملفات، الحسابات، ورسائل البريد الإلكتروني، إلى جهاز كمبيوتر مختلف في موقع مختلف حتى تتمكن من اختبار خطتك قبل أن تحتاجها بالفعل. إذا كان حل النسخ الاحتياطي ناجحاً، قم بإبلاغ وتثقيف المستخدمين حول استخدامه.أخيرًا، تذكر مراقبة أداء النسخ الاحتياطي والتحقق بانتظام من السجلات بحثًا عن ثغرات البيانات.

 

الخلاصة: إن تحضير استراتيجية النسخ الاحتياطي أصبح حاجة ملحة للمنظمات اليوم بمختلف المجالات والقطاعات، وعادة ما يتولى تنفيذ هذه الاستراتيجية قسم تكنولوجيا المعلومات في المنظمة. لتحضير استراتيجية فعالة لا بد أن تعمل أولاً على تحديد كافة البيانات الهامة الموجودة في منظمتك، بالإضافة لاختيار حلول فعالة تناسب منظمتك وحجم بياناتك، كما أن تخزين النسخ الاحتياطية بأماكن مختلفة يرفع من مستوى أمان وتوافر تلك النسخ عند الحاجة لها.

   
حافظ على بياناتك من التلف والضياع

هل ترغب بالحصول على خدمة النسخ الاحتياطي؟

أنت في المكان المناسب 🙂

اتصل بنا لتحصل على خدمة النسخ الاحتياطي لبياناتك الهامة عن طريق فريق شركة ريناد المجد لتقنية المعلومات RMG  والذي يملك عشرات التجارب الناجحة في هذا المجال.

تواصل معنا مباشرة

الأسئلة الشائعة حول النسخ الاحتياطي للبيانات

ما هو النسخ الاحتياطي للبيانات؟

النسخ الاحتياطي أو البيانات الاحتياطية هي نسخة من البيانات الرقمية التي يتم التقاطها وتخزينها في مكان آخر منفصل عن مكانها الأصلي بحيث يمكن للفرد استخدامها عند الحاجة لاستعادة النسخة الأصلية من البيانات بحال فقدانها.

كيف يحدث ضياع أو فقدان البيانات؟

يمكن أن يحدث فقدان البيانات في أشكال عديدة منها: • فشل القرص الصلب. • هجمات البرمجيات الضارة مثل برامج الفدية. • الخطأ البشري. • السرقة المادية.

ما هي الفوائد التي تقدمها النسخ الاحتياطية للبيانات؟

• الوصول السريع إلى الملفات. • الحماية ضد انقطاع التيار الكهربائي. • حماية إضافية من الفيروسات. • حماية ضد فشل القرص الصلب.

ما هو النسخ الاحتياطي السحابي؟

النسخ الاحتياطي السحابي هو نوع من الخدمات التي يتم من خلالها استخدام موارد الحوسبة السحابية والبنية التحتية لإنشاء البيانات أو الخدمات أو النسخ الاحتياطي للتطبيق وتحريرها وإدارتها واستعادتها. يتم ذلك عن بعد عبر الإنترنت.

ما هي حلول النسخ الاحتياطي للبيانات؟

إن أفضل حل للنسخ الاحتياطي للبيانات هو الحل الذي يناسب احتياجاتك، وهذا يختلف من شخص لآخر وبالتأكيد يختلف بين الأفراد والشركات. • الوسائط القابلة للإزالة: مساحة تخزين صغيرة. • محركات الأقراص الصلبة الخارجية: مساحة تخزين كبيرة. • النسخ الاحتياطي على السحابة: تخزين مرن. • خدمات النسخ الاحتياطي: مساحة تخزين ضخمة وآمنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *