دليل مدراء الأمن السيبراني لتحضير خطة استجابة فعالة للحوادث

وقت القراءة 5 دقيقة

خطة استجابة فعالة للحوادث دليل مدراء الأمن السيبراني لتحضير خطة استجابة فعالة للحوادث مجموعة ريناد المجد لتقنية المعلومات RMG

لم تسلم معظم المؤسسات منذ دخولنا العصر الرقمي من الهجمات السيبرانية والتعرض لحوادث أمنية، كما تنوعت الأهداف الكامنة وراء تلك الهجمات من تسريب بيانات المؤسسات الحساسة او إتلاف البيانات والأنظمة لتلك المؤسسات لأغراض أخرى، او رغبة المهاجمين بابتزاز المؤسسة للحصول على أموال لإرجاع أي معلومات مهمة فقدتها تلك المؤسسة، كما رأينا في فيروس الفدية الذي انتشر بشكل مخيف خلال السنوات الماضية، وغيرها من الأسباب، ومن هنا برزت حاجة تلك المؤسسات الملحة في تطوير أنظمتها الدفاعية الأمنية وتوجيه مدراء الأمن السيبراني للاهتمام في وضع خطة استجابة فعالة للحوادث الأمنية لتقف المؤسسة صامدة أمام أي هجمات إلكترونية.

محتوبات المقالة

حوادث الأمن السيبراني

لنبدأ مقالنا أولاً بالتعرف على معنى الحوادث الأمنية، حيث سنعمل على شرح عملية تحضير خطة استجابة فعالة لها بشكل تفصيلي بهذا المقال.

تعريف حادثة الأمن السيبرانيحوادث الأمن السيبراني

حادثة الأمن سيبراني: حسب تعريف هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية ضمن وثيقة (إجراءات التعامل مع حوادث الأمن السيبراني في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات والبريد)، تعرَف حادثة الأمن السيبراني على أنها أي ً انتهاك أو حدث أدى فعليا إلى اختراق أو تعطيل أو تعديل أو دخول أو استخدام أو استغلال غير مشروع لشبكات أو أنظمة تقنية المعلومات أو أنظمة التقنيات التشغيلية أو أحد مكوناتها من أجهزة وبرمجيات، وما تقدمه من خدمات وما تحتويه من بيانات ويشمل ذلك تسريب البيانات الشخصية أو الحساسة.

 

ماذا عن الاستجابة لحوادث الأمن السيبراني؟

الاستجابة لحوادث الأمن السيبراني: هو عملية التعامل مع الحادثة، خلال الوقت المتوقع، بطريقة منهجية تهدف إلى تقليل مستوى تأثير الحادثة على مقدم الخدمة إلى أقل مستوى ممكن مع تحديد ومشاركة مؤشرات الاختراق والأدلة الرقمية التفصيلية وإعداد وإيصال التقارير والتوصيات الخاصة بالحادثة

خطة الاستجابة لحوادث الأمن السيبراني

بعد أن تعرفنا على حادثة الأمن السيبراني ومعنى الاستجابة لتلك الحادثة، حان الوقت لنلقي نظرة عامة على خطة الاستجابة لحوادث الامن السيبراني وننظر في تعريفها.

 

خطة الاستجابة لحوادث الأمن السيبراني: هي خطة موثقة ومكتوبة، تتألف من ست مراحل متميزة، تساعد متخصصي تكنولوجيا المعلومات والموظفين في التعرف على حادثة الأمن السيبراني والتعامل معها مثل خرق البيانات أو الهجوم السيبراني.

لضمان إنشاء وإدارة خطة الاستجابة للحوادث بشكل صحيح، يجب على مدراء الأمن السيبراني إجراء تحديثات وتدريب منتظم.

هل خطة الاستجابة للحوادث هي من متطلبات PCI DSS؟

نعم، يحدد المتطلب الثاني عشر من PCI DSS الخطوات التي يجب على الشركات اتخاذها فيما يتعلق بخطة الاستجابة للحوادث، بما في ذلك:

  • اختبار خطة الاستجابة للحوادث على الأقل سنويًا
  •  تعيين موظفين معينين ليكونوا متاحين على مدار الساعة للتعامل مع الحوادث
  • تدريب الموظفين بشكل صحيح ومنتظم على مسؤوليات الاستجابة للحوادث
  • إعداد التنبيهات من كشف التسلل ومنع التطفل وأنظمة مراقبة سلامة الملفات
  • تنفيذ عملية لتحديث وإدارة خطة الاستجابة للحوادث حسب الصناعة والتغييرات التنظيمية

كيفية إنشاء خطة استجابة فعالة للحوادث الأمنية

في هذا القسم من المقال سنشرح لك عزيزي القارئ طريقة إنشاء خطة استجابة فعالة للحوادث الأمنية.

أشرنا في بداية المقال بأنه لا بد من توجيه مدراء الأمن السيبراني في المؤسسات لتحضير خطة استجابة للحوادث السيبرانية للتصدي لأي هجمات إلكترونية محتملة أو خرق بيانات مشتبه به، ولحصولنا على خطة استجابة فعالة للحوادث سنمر في سلسلة من المراحل، وضمن كل مرحلة، سنشير إلى مجالات محددة من الاحتياجات التي ينبغي النظر فيها.خطة استجابة فعالة للحوادث

مراحل الاستجابة للحوادث هي:

  • التحضير
  • التعريف
  • الاحتواء
  • الاستئصال
  • الاستعادة
  • الدروس المستفادة

دعونا نلقي نظرة على كل مرحلة بمزيد من التعمق والإشارة إلى العناصر التي تحتاج إلى معالجتها.

1.    التحضير

هذه المرحلة هي الأساسية، والتي ستقود العمل لتخطيط الاستجابة للحوادث، كما أنها ستكون المرحلة الأكثر أهمية لحماية عملك.

تشمل هذه المرحلة كل مما يلي:

  • تأكد من تدريب موظفيك بشكل صحيح فيما يتعلق بأدوار ومسؤوليات الاستجابة للحوادث في حالة خرق البيانات
  • قم بتطوير سيناريوهات تدريب على الاستجابة للحوادث وقم بإجراء خروقات وهمية للبيانات بانتظام لتقييم خطة الاستجابة للحوادث الخاصة بك.
  • تأكد من الموافقة على جميع جوانب خطة الاستجابة للحوادث (التدريب، والتنفيذ، وموارد الأجهزة والبرامج، وما إلى ذلك) وتمويلها مسبقًا
  • يجب أن تكون خطة الاستجابة الخاصة بك موثقة جيدًا، وأن تشرح بدقة أدوار ومسؤوليات كل فرد، ثم يجب اختبار الخطة للتأكد من أن موظفيك سيعملون كما تم تدريبهم.

كلما زاد استعداد موظفيك، قل احتمال ارتكابهم لأخطاء فادحة.

 أسئلة يجب أن تضعها في حسابك في هذه المرحلة

  • هل تم تدريب الجميع على السياسات الأمنية؟
  • هل تمت الموافقة على سياسات الأمان وخطة الاستجابة للحوادث من قبل الإدارة؟
  • هل يعرف فريق الاستجابة للحوادث أدوارهم والإخطارات المطلوب منهم تقديمها؟
  • هل شارك جميع أعضاء فريق الاستجابة للحوادث في تدريبات وهمية؟

2.    التعريف

هذه هي العملية التي تحدد فيها ما إذا كان قد تم اختراقك أم لا.

يمكن أن ينشأ الخرق أو الحادثة الأمنية من عدة مناطق مختلفة.

أسئلة يجب أن تضعها في حسابك في هذه المرحلة

  • متى حدث هذا الحدث؟
  • كيف تم اكتشافه؟
  • من اكتشفه؟
  • هل تأثرت أي مناطق أخرى؟
  • ما هو نطاق التسوية؟
  • هل تؤثر على العمليات؟
  • هل تم اكتشاف مصدر (نقطة الدخول) للحدث؟

3.    الاحتواء

عندما يتم اكتشاف خرق لأول مرة، قد تكون غريزتك الأولية هي حذف كل شيء بشكل آمن حتى تتمكن من التخلص منه.

ومع ذلك، من المحتمل أن يؤذيك ذلك على المدى الطويل لأنك ستدمر الأدلة القيمة التي تحتاجها لتحديد مكان بدء الخرق ووضع خطة لمنع حدوثه مرة أخرى.

بدلاً من ذلك، قم باتباع الخطوات التالية:

  • احتواء الخرق حتى لا ينتشر ويسبب مزيدًا من الضرر لنشاطك التجاري.
  • افصل الأجهزة المتأثرة عن الإنترنت.
  • جهز استراتيجيات احتواء قصيرة وطويلة الأمد.
  • جهز نظام احتياطي فائض للمساعدة في استعادة العمليات التجارية، بهذه الطريقة، لن تضيع أي بيانات تم اختراقها إلى الأبد.
  • اعمل على تحديث الأنظمة الخاصة بك وتصحيحها، ومراجعة بروتوكولات الوصول عن بُعد (التي تتطلب مصادقة إلزامية متعددة العوامل)، وتغيير جميع بيانات اعتماد وصول المستخدم والإداري وتقوية جميع كلمات المرور.

أسئلة يجب أن تضعها في حسابك في هذه المرحلة

  • ما الذي تم فعله لاحتواء الخرق على المدى القصير؟
  • ما الذي تم فعله لاحتواء الخرق على المدى الطويل؟
  • هل تم عزل أي برامج ضارة تم اكتشافها من بقية البيئة؟
  • ما هو نوع النسخ الاحتياطية الموجودة؟
  • هل يتطلب الوصول عن بعد مصادقة حقيقية متعددة العوامل؟
  • هل تمت مراجعة جميع بيانات اعتماد الوصول للتأكد من شرعيتها، وتم تعزيزها وتغييرها؟
  • هل قمت بتطبيق كافة تصحيحات الأمان والتحديثات الأخيرة؟

4.    الاستئصال

بمجرد احتواء المشكلة، تحتاج إلى العثور على السبب الجذري للخرق وإزالته.

هذا يعني أنه يجب إزالة جميع البرامج الضارة بأمان، ويجب أن يتم تقوية الأنظمة مرة أخرى وتصحيحها، ويجب تطبيق التحديثات المهمة.

سواء كنت تفعل ذلك بنفسك، أو تستأجر طرفًا ثالثًا للقيام بذلك، يجب أن تكون دقيقًا.

إذا استمر أي أثر للبرامج الضارة أو وجود مشكلات الأمان في أنظمتك، فسيبقى هنالك احتمال بأن تفقد بيانات قيمة، وقد تزداد مسؤوليتك.

أسئلة يجب أن تضعها في حسابك في هذه المرحلة

  • هل تمت إزالة البرامج الضارة التي تم زرعها من المهاجم بأمان؟
  • هل تم تقوية النظام وتصحيحه وتطبيق التحديثات؟
  • هل يمكن إعادة تكوين النظام؟

5.    الاستعادة

هذه المرحلة ستوجه عملية استعادة الأنظمة والأجهزة المتأثرة بالهجوم السيبراني الذي حصل وإعادتها إلى بيئة عملك.

خلال هذا الوقت، من المهم إعادة تشغيل الأنظمة وعمليات الأعمال مرة أخرى دون الخوف من حدوث اختراق آخر.

أسئلة يجب أن تضعها في حسابك في هذه المرحلة

  • متى يمكن إعادة الأنظمة إلى الإنتاج؟
  • هل تم تصحيح الأنظمة وتقويتها واختبارها؟
  • هل يمكن استعادة النظام من نسخة احتياطية موثوقة؟
  • إلى متى ستتم مراقبة الأنظمة المتأثرة وما الذي تبحث عنه عند المراقبة؟
  • ما هي الأدوات التي تضمن عدم تكرار هجمات مماثلة؟ (مراقبة سلامة الملفات، كشف التسلل / الحماية، إلخ)

6.    الدروس المستفادة

بمجرد اكتمال التحقيق، قم بعقد اجتماع لاحق مع جميع أعضاء فريق الاستجابة للحوادث وناقش ما تعلمته من الخرق أو الحادثة الأمنية التي واجهتها المؤسسة.

هذا هو المكان الذي ستحلل فيه وتوثق كل شيء عن الخرق.

حدد ما الذي نجح في خطة الاستجابة الخاصة بك، وتأكد فيما إذا كان هنالك أي ثغرات فيها.

الدروس المستفادة من كل من الأحداث الوهمية والحقيقية ستساعد في تقوية أنظمتك ضد الهجمات المستقبلية.

أسئلة يجب أن تضعها في حسابك في هذه المرحلة

  • ما هي التغييرات التي يجب إجراؤها على الأمن؟
  • كيف يجب أن يتم تدريب الموظف بشكل مختلف؟
  • ما هو الضعف الكامن بالأنظمة الذي استغله المهاجم؟
  • كيف ستضمن عدم حدوث خرق مشابه مرة أخرى؟

 

إن استعانة مؤسستك اليوم بطرف خارجي مختص وموثوق سيسهل عليك إنجاز عملية وضع خطة استجابة فعالة للحوادث الأمنية بوقت قياسي، تقدم لكم شركة ريناد المجد لتقنية المعلومات RMG بالتعاون مع نخبة من أفضل المستشارين والخبراء بأنظمة الأمن السيبراني هذه الخدمة ويمكنك طلب استشارة أو الحصول على خدمة أو تدريب حول هذا الموضوع مباشرة من هنا.


الأسئلة الشائعة

ما هي خطة الاستجابة لحوادث الأمن السيبراني؟

هي خطة موثقة ومكتوبة، تتألف من ست مراحل متميزة، تساعد متخصصي تكنولوجيا المعلومات والموظفين في التعرف على حادثة الأمن السيبراني والتعامل معها مثل خرق البيانات أو الهجوم السيبراني

ما هي أنواع الهجمات الأمنية الشائعة؟

• التجسس – Snooping • تحليل البيانات المرسلة – Traffic Analysis • التعديل – Modification • التنكر – Spoofing • إعادة الإرسال – Replaying • الإنكار – Repudiation • حجب الخدمة – Denial of Service

ما هي المراحل التي تمر بها خطة الاستجابة لحوادث الأمن السيبراني؟

مراحل الاستجابة للحوادث الامنية هي: • التحضير • التعريف • الاحتواء • الاستئصال • الاستعادة • الدروس المستفادة

ما الاعتبارات الرئيسية لوضع خطة استجابة للحوادث؟

هناك خمسة اعتبارات رئيسية عند وضع خطة الاستجابة للحوادث وهي كالآتي: • الرابط مع العمليات التجارية • إشراك الموظفين المعنيين • تعيين مؤشرات الأداء الرئيسية لخطة الاستجابة للحوادث IRP • الدعم • الاختبار والمراجعة.

كيف يمكن إنشاء خطة استجابة فعالة للحوادث الأمنية؟

إن استعانة مؤسستك اليوم بطرف خارجي مختص وموثوق سيسهل عليك إنجاز عملية وضع خطة استجابة فعالة للحوادث الأمنية بوقت قياسي، تقدم لكم شركة ريناد المجد لتقنية المعلومات RMG بالتعاون مع نخبة من أفضل المستشارين والخبراء بأنظمة الأمن السيبراني هذه الخدمة ويمكنك طلب استشارة أو الحصول على خدمة أو تدريب حول هذا الموضوع مباشرة من هنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *