ريناد المجد تُطلق مشروع تأسيس مكتب البيانات في هيئة الرقابة النووية والإشعاعية

وقت القراءة 3 دقيقة

أطلقت شركة ريناد المجد لتقنية المعلومات والاستشارات (RMG) اليوم، الموافق ٩ جمادى الآخرة ١٤٤٣ هـ، خلال الاجتماع الافتتاحي، مشروع تأسيس مكتب البيانات في هيئة الرقابة النووية والإشعاعية، وذلك في إطار مساعدة الهيئة في تعزيز جهود التحول الرقمي داخل كياناتها وتحسين جودة بياناتها لتكون مؤسسة ذكية تتخذ قراراتها بناءً على معلوما مستمدّة من البيانات في جميع عملياتها، وزيادة كفاءة العمل عبر بناء وتطوير بيئة سليمة مستعدة لتبنّي أفضل الممارسات والتقنيات في إدارة البيانات وتحليلها واستخلاص الرؤى المفيدة منها، وتحقيق المزيد من الشفافية والمساءلة.

ويهدف المشروع بشكلٍ أساسيّ إلى تمكين الهيئة من بناء وتشغيل مكتب إدارة البيانات بناءً على منهجية الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (سدايا)، ووضع خُطّة لتطبيق وتنفيذ آليات إطار حوكمة البيانات، بالإضافة إلى مراجعة آلية الانتقال وتكييف التغيرات المطلوبة للوصول للمستوى المطلوب من الفعالية في التخطيط والتنفيذ والمتابعة لإدارة البيانات في المُنشأة.

ويمكن تلخيص أهداف المشروع على النحو التالي:

  • تحديد نطاق العمل ومتطلبات مكتب إدارة البيانات 
  • تطبيق إدارة البيانات على نحو سلس وفعال.
  • موائمة إدارة البيانات مع منهجية الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (SDAIA) وبرنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية “يسّر”.
  • تسهيل استخدام البيانات وبناء القدرات الخاصة بتكامل البيانات وحرية المعلومات المعتمدة على ذلك.
  • إعادة دراسة التطبيقات داخل الجهة وتحويلها إلى تطبيقات مُحوْكَمة أكثر مرونة لتلبية المتطلبات المتغيرة بمرور الوقت.
  • القدرة على دعم الترحيل السهل إلى الحالة المستقبلية المرغوبة للهيئة وطرق دعم أهداف العمل لخفض التكاليف وتحسين الخدمة التشغيلية.

مكتب البيانات ريناد المجد تُطلق مشروع تأسيس مكتب البيانات في هيئة الرقابة النووية والإشعاعية مجموعة ريناد المجد لتقنية المعلومات RMG

وقد تخلل الاجتماع الافتتاحي للمشروع عرضًا تقديميّ من قبل شركة ريناد المجد، قدّماه مستشارا التحول الرقمي وإدارة البيانات: المهندس فياض محمد هاني بيان (رئيس فريق إدارة المشروع) والمهندس بدر نصار، تضمّن استعراض أهداف المشروع وأهميته، ومراحله ومخرجاته، ونطاق المشروع وأصحاب العلاقة، والجدول الزمني، وهيكلية المشروع وأعماله، والمنهجيات المقترحة للتنفيذ، وآليات الحوكمة والرقابة، وآليات حل المشاكل وقنوات التواصل. بالإضافة إلى مناقشة خطط التنفيذ والإدارة.

وخلال الجلسة الافتتاحية، رحّب المهندس فياض محمد هاني بيان بالحضور، وأكَّد على التزام شركة ريناد المجد بتقديم الدعم اللازم خلال جميع مراحل المشروع ووفقًا لأفضل الممارسات العالمية، مع مراعاة السياسات والتشريعات الحكومية.

وأشار بيان خلال حديثه إلى أنّ الشركة ستقوم بتخصيص فرق استشارية على أعلى مستوى حسب ما تقتضيه الحاجة في كل مرحلة من مراحل المشروع. حيثُ قال: “نحن في ريناد المجد ملتزمون بتقديم كافة أنواع الدعم في سبيل إنجاح هذا المشروع، والوصول مع شركاؤنا في الهيئة إلى الأهداف المنوطة بالمشروع، حيث نعلم أهمية هذا المشروع بالنسبة لهم”.

وأضاف: “واليوم، في هذا الاجتماع، قطعنا شوطًا كبيرًا ومهمًا نحو إطلاق المشروع بأفضل صورة ممكنة، من حيث وضع الخطط التفصيلية لآليات التنفيذ والاتفاق على البنود والخطوط العريضة للمشروع. ونأمل إيجاد تعاون وتضافر جهود جميع الفرق العاملة ونحثُّ على الالتزام بإنجاز المهام ضمن المواعيد المحدّدة”. ودعى الجميع إلى التحلّى بروح التعاون والمساهمة في إنجاز المشروع ضمن الخطة الزمنية الموضوعة.

وتابع بيان حديثه مُردفًا: تتميّز مشاريع ومبادرات البيانات بعدم وضوح مخرجات والمنتج النهائي الذي يُوفّره مكتب البيانات والقيمة التي تُضيفها للجميع، وتحتاج إلى صبر والالتزام بالتحسين المستمر. نحن نضع هذه المحاور بعين الاعتبار، ونُركّز على رفع الوعي بأهمية ومخرجات إدارة البيانات، إذ نع يأنّ التحديات الثقافية تُمثّل أهم العوائق في وجه مبادرات البيانات.

وبدوره، تحدّث المهندس بدر نصار، استشاري التحول الرقمي وهندسة الإجراءات وإدارة البيانات في RMG، عن الأُطر والمرجعيات المُعتمدة خلال المشروع، حيثُ قال: “لضمان تحقيق الأهداف المنوطة بالمشروع بشكلٍ سريع وبجودة عالية، سنعمل على الاستفادة من توصيات إطار عمل مكتب إدارة البيانات الوطنية (NDMO)، وضمن أفضل منهجيات إدارة المشاريع، مثل الآجايل (Agile) وبيمبوك (PMBOK)”.

وتطرّق نصار إلى مراحل تنفيذ المشروع، وقال: “عملية التنفيذ في هذا المشروع تتكوّن من ستّة مراحل، تبدأ بتقييم الوضع الحالي لإدارة البيانات بالهيئة (As is)، وثم بناء الوضع المستقبلي للإدارة المُستهدفة (To-be)، وتحليل الفجوات ووضع خارطة الطريق، مرورًا بمرحلة تطوير النموذج التشغيلي للمكتب، إعداد تقارير سير العمل، والتدريب ونقل المعرفة”.

أهمية مكتب البيانات

وعن أهمية إدارة البيانات في دعم الجهود التنموية للهيئة، قال نصار: “في عصرنا هذا، عصر التحول الرقمي، الذي نشهد فيه تسارع غير مسبوق في رقمنة كافة عمليات وإجراءات الأعمال، تُمثّل البيانات موردًا مهمّا جدًا للتطوّر والنمو، حيثُ تسمح للمؤسسة بمحاذاة عمليات التحول واحتياجات المستخدم. ولكي يُستفاد من البيانات بالشكل المثالي، يجب إدارتها وفق مناهج وممارسات عالمية”.

واستمر المهندس بدر نصار في حديثه مُشيرًا إلى أهمية تطوير مكتب إدارة البيانات في المؤسسات في تيسير وتنسيق جهود إدارة البيانات والإشراف عليها، وتصميم وتطوير وتحديث الخطة الاستراتيجية لإدارة البيانات، والامتثال للسياسات والمعايير الوطنية والعالمية ذات الصلة.

وفي نهاية حديثه، أكّد استشاري البيانات في ريناد المجد على التزام فريق العمل بتقديم كافة أشكال الدعم في جميع المراحل، وأنّ شركة RMG لديها مخزون من الخبرات والمعرفة المطلوبة لتنفيذ المشروع على أكمل وجه.

وفي ختام الاجتماع، تم الإعلان عن إنطلاق تنفيذ المشروع. وتجدر الإشارة إلى أنّ هيئة الرقابة النووية والإشعاعية تُنفّذ هذا المشروع ضمن خطتها الاستراتيجية المبنيّة على رؤية المملكة 2030 وبناء منظومة متكاملة ترتكز في جميع قراراتها على البيانات.

اترك رد