إطلاق البرنامج التدريبي الخاص بحوكمة التحول الرقمي في إمارة منطقة تبوك

أطلقت شركة ريناد المجد لتقنية المعلومات (RMG) اليوم، الاثنين ٢٥ ذو القعدة ١٤٤٢ هـ، برنامج تدريبي خاص بحوكمة التحول الرقمي في إمارة منطقة تبوك، شارك فيه عدد من مدراء العموم وقادة المشاريع ومدراء الإدارات والوحدات بالإمارة.

وافتتح البرنامج التدريبي الأستاذ نواف المطيري، مدير المشاريع في شركة ريناد المجد، مُرحّب بالمشاركين، ومُبينًا جدول البرنامج التدريبي، والمحاور التي سيتم التطرّق لها.

وتم تقديم هذا البرنامج التدريبي بواسطة استشاري حوكمة تقنية المعلومات في شركة RMG، المهندس ناصر الحوت.​

وتضمّنَ البرنامج التدريبي عدة مواضيع، مثل: تعريف الحوكمة والتحول الرقمي، وتوضيع دور الحوكمة في نجاح مشاريع التحول، كما تطرَّق إلى شرح إطار كوبت 5 (COBIT-5) وهو نماذج يساعد على وضع أُطر ومعايير حوكمة المشاريع داخل المؤسسة.

ويهدف البرنامج إلى تعزيز ثقافة الحوكمة في إمارة منطقة تبوك، وتطبيق مبادئ الحوكمة خلال عملية التغيير في الإمارة من خلال تمكين وتعريف الموظفين بالأدوار والإجراءات المنوطة بهم خلال المشروع، ورفع وعيهم حول أهمية ودور الحوكمة في رحلة التحول الرقمي.

وأكّدَ المهندس ناصر الحوت على أهمية حوكمة التحول الرقمي في إمارة منطقة تبوك؛ كونها تعمل على تحويل الجهود المتنوعة خلال المشروع إلى اتجاهها الصحيح، وضمان أنَّ جميع الإجراءات تصب في مسار واحد وهو دفع التغيير إلى الأمام وتقليل المخاطر.

وفي حديثه حول التحول الرقمي، قال الحوت: “التحول الرقمي هو رحلة، وليس مرحلة، لا تعرف نقطة نهاية، ويجب على المؤسسات أن تظل مستعدة دائمًا للتغيير. لذلك يتوجّب وضع ضوابط تضمن أنّ جميع الإجراءات التي تقوم بها المؤسسة هدفها تحقيق استراتيجية التحول الرقمي”.

وقال المهندس فياض محمد هاني بيان، استشاري التحول الرقمي في شركة ريناد المجد: “مشروع التحول الرقمي فرصة عظيمة لتحسين عمل إمارة منطقة تبوك، وتقديم خدماتها بصورة أفضل، وتحسين تجربة العملاء والموظفين على حد سواء. ولكن يجب حوكمة هذا التحول لضمان نجاحه وتحقيق ما سبق ذكره من فوائد ومميزات”.

وأضاف: “كثير من الشركات والمؤسسات في الوقت الحالي تُعاني من خسارة استثمارات وموارد ضخمة تم رصدها للتحول والتغيير المؤسسي. وبناءً على دراسات عالمية ومحلية، يكمن السبب وراء فشل أغلب التحولات الرقمية في عدم الإشراف الجيد وعدم حوكمة التحول الرقمي”. 

وأشار إلى ضرورة الترابط بين التقنية والحوكمة والأعمال لضمان نجاح التحول الرقمي.

وأكَّد بيان أنَّ إمارة منطقة تبوك قد تجاوزت تلك المعوقات بإقامتها لهذا البرنامج التدريبي، وتقديم الدعم المناسب لتعزيز ثقافة الحوكمة داخل الإمارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *