ريناد المجد (RMG) تُقيم حفل تسليم شهادات الآيزو 1-20000 والآيزو 31000 في وزارة التعليم

وقت القراءة 4 دقيقة

أقامت شركة ريناد المجد لتقنية المعلومات والاستشارات (RMG)، والإدارة العامة للتحول الرقمي في وزارة التعليم، اليوم، ٩ جمادى الأولى ١٤٤٣ هـ، حفل تسليم شهادات الآيزو في مبنى الوزارة في مدينة الرياض؛ وذلك بعد حصول الإدارة على شهادة الاعتماد في مجال تقديم الخدمات التقنية – الآيزو 1-20000 (ISO/IEC 20000-1:2018)، وشهادة الالتزام في مجال إدارة المخاطر – الآيزو 31000 (ISO 31000).

وخلال الحفل، قام الأستاذ عبد الكريم بن محارب، المدير العام لشركة ريناد المجد، بتسليم شهادة الاعتماد ISO / IEC 20000-1 و شهادة الالتزام ISO 31000 لمعالي الدكتور عبد اللطيف عبد اللطيف – مدير عام التحول الرقمي في وزارة التعليم.

وخلال الاحتفال، أعرب الدكتور عبد اللطيف عبد اللطيف عن سعادته البالغة بتتويج جهود الإدارة بالحصول على شهادات اعتماد مهمّة، تعكس مدى جدّية موضوع الجودة لدى الوزارة، وسعي الإدارة الدائم إلى تجويد الخدمات وتقديم أفضل الحلول المبتكرة والشاملة لضمان رضى المستفيدين وأصحاب المصلحة.

وعن أهمية هذه الشهادات، قال الدكتور عبد اللطيف عبد اللطيف: “فخورين جدًا بما حقّقناه اليوم بالحصول على شهادة اعتماد نظام إدارة الخدمة (SMS) وفق المواصفة الدولية ISO / IEC 20000-1 وشهادة اعتماد نظام إدارة المخاطر وفقًا لـ ISO 31000؛ حيث يعتبروا معايير مثالية في ضمان جودة الخدمات المُقدّمة للمستفيدين، وتحسين استغلال الموارد؛ في ظل بيئة تتسم بسرعة التغيّر والتطوّر، وكثرة التهديدات”.

الآيزو 1-20000 ريناد المجد (RMG) تُقيم حفل تسليم شهادات الآيزو 1-20000 والآيزو 31000 في وزارة التعليم مجموعة ريناد المجد لتقنية المعلومات RMG

وأضاف الدكتور عبد اللطيف عبد اللطيف: “نحن نتخذ التميّز شعارًا لنا في الإدارة، ونسعى دومًا نحو تحقيق أفضل الشهادات العالمية، ونعتبر الجودة فلسفة وإستراتيجية عمل تلتصق بشكل كبير مع الاستراتيجية العامة، ونتّخذها ثقافةً وممارسة يومية؛ ونطمح بذلك للوصول إلى رضى جميع المستفيدين من خدماتنا”.

 

اقرأ أيضًا: «RMG» تعقد برنامج تدريبي لتطوير مهارات صياغة تقارير ومحاضر لجان التحول الرقمي في وزارة التعليم.

وفي نهاية حديثه، هنّأ الدكتور عبد اللطيف عبد اللطيف جميع القائمين على المشروع بهذا الإنجاز، وأكّد على أهمية هذه الشهادات، والتي تُؤكّد حجم الجهد المبذول من جميع منسوبي الوزارة وإدارة التحول الرقمي. أيضًا، تقدّم عبد اللطيف بالشكر الجزيل إلى شركة ريناد المجد على جودة العمل والإتقان في أدائهم خلال جميع مراحل المشروع، والتي كان لها دورًا بالوصول إلى هذه المرحلة.

من جهته، شدّد المهندس فيصل ابراهيم الربيع، مدير حوكمة التحول الرقمي في الإدارة، على أهمية الحصول على تلك الشهادات، وأكّد على أنها تعكس حرص الوزارة على تحقيق رؤيتها من خلال توفير وتطوير نُظم إدارية متكاملة، وتحقيق أعلى معايير الجودة في الأداء والمنافسة للمساهمة في تطوير مستوى أداء الوزارة، وتحقيق الكفاءة المطلوبة لتقديم الخدمات بشكل مستمر ودون انقطاع.

ومن جانبه، تقدّم المدير العام لشركة ريناد المجد، الأستاذ عبد الكريم بن محارب، بالتهنئة الحارة لمنسوبي الوزارة والإدارة العامة للتحول الرقمي على هذا الإنجاز، حيث قال: “يسرني أن أُهنئ شُركاؤنا في وزارة التعليم على الحصول على هذه الشهادات العالمية، وهذا ليس بغريب عليهم، حيثُ أنهم يملكون قادة يتمتعوا بفكرًا رياديًا يجعلهم دائمي السعي نحو تحقيق الكفاءة في العمل عبر تبنّى أفضل المناهج الإدارية”.

ريناد المجد (RMG) تُقيم حفل تسليم شهادتي الآيزو 1-20000 والآيزو 31000 في وزارة التعليم

وبدوره، هنّأ المهندس طارق شحادة، مدير أنظمة الجودة في شركة ريناد المجد، الوزارة على هذا الإنجاز الفريد والمهم. وخلال حديثه، قال: “إنّ الشهادات التي تحصّلت عليها الإدارة العامة للتحول الرقمي في وزارة التعليم تعكس مدى التزامها بتطبيق المواصفات والمعايير العالمية لنظاميّ إدارة الخدمات التقنية وإدارة المخاطر، واللذان يُحدّدان ويُوثّقان المتطلبات والإجراءات الواجب اتّباعها أثناء تطوير وتشغيل ومراقبة الخدمات المقدمة، وكيفية التعامل مع المخاطر”.

وأضاف شحادة إنّ حصول الإدارة على هذه الشهادات الدولية يُعتبر تتويجًا لعمل دؤوب تقوم به الإدارة من أجل الرقي بخدماتها المُقدّمة والحرص على تطويرها، وتجويد نُظم العمل في الإدارة والوزارة؛ حيثُ تُعدُّ شهادتا الآيزو 1-20000 والآيزو 31000 من أعلى الشهادات العالمية التي تمنح في مجالي إدارة الخدمات التقنية، وإدارة المخاطر، تواليًا.

وبيّن مدير أنظمة الجودة في شركة ريناد المجد أهمية الحصول على شهادات الآيزو في الوصول إلى أعلى درجة من الكفاءة بالإنتاج والأداء، وجعل العمل مبنيًا على أُسس إدارية وفنية مدروسة، كما بيّن حجم الجهد والمثابرة اللازمان للامتثال للشروط الخاصة بالمواصفات العالمية؛ للحصول على تلك الشهادات.

وأشار شحادة إلى أن عملية الحصول على شهادات الآيزو تمر بعدة مراحل، تبدأ بمرحلة الدراسة وتقييم الوضع الحالي للمُنشأة، وثم مرحلة توثيق نُظم الجودة المستهدفة، ومرحلة تطبيق النظام الموثّق، وبعدها تبدأ مرحلة التدقيق الداخلي للنظام واختباره وتحسينه والتّأكّد من فعاليته وجاهزيته، وأخيرًا مرحلة التدقيق الخارجي من قبل طرف ثالث موثوق.

وخلال حديثه، ركّز المهندس طارق شحادة على أنّ تطبيق معايير الجودة العالمية يحتاج إلى إيمان قادة المُنشأة بالتحسين المستمر، واعتبار الجودة هدفًا استراتيجيًا وليس مشروعًا طارئًا أو جانبيًا. وأكّد على أنّ شركة ريناد المجد تُدرك قيمة وأهمية الجودة بالنسبة لعملائها، وتعمل دومًا على تقديم خدمات ومنتجات رائدة تُمكّنهم من تحقيق أهدافهم المتعلقة بالجودة والتحول الرقمي.

الآيزو 1-20000 ريناد المجد (RMG) تُقيم حفل تسليم شهادات الآيزو 1-20000 والآيزو 31000 في وزارة التعليم مجموعة ريناد المجد لتقنية المعلومات RMG

وخلال حديثه عن مواصفة شهادة معيار الآيزو 1-20000، قال المهندس طارق شحادة، مدير أنظمة الجودة في شركة ريناد المجد، إنّ ISO 20000-1 شهادة عالميّة طوّرتها المنظمة العالمية للتقييس بغرض مساعدة المُنشآت على تطبيق نظام إدارة الخدمات التقنية (SMS)، الذي يساعد على تقديم خدمات تقنية متسقة وموثوقة تدعم أهداف العمل، ويُوفّر إطارًا لكيفية إدارة الخدمات ووضع آليات لتطوير قياس أداء منظومة الخدمات التقنية باستمرار؛ لمجاراة التطوّر المتسارع الذي نشهده اليوم.

ولفت شحادة إلى أنّ المعيار الدولي لإدارة نظام تقنية المعلومات آيزو /آي إي سي 20000 ومعيار آيزو 31000 لإدارة المخاطر يتم تحديثهم باستمرار، كان آخرها إصدار عام 2018، ووضّح بأنّ الإدارة العامة للتحول الرقمي في وزارة التعليم حصلت على آخر نسخة من المعايير آنفة الذكر، ممّا يعكس جودة أنظمتها الإدارية.

كذلك تحدّث المهندس طارق شحادة عن مواصفة الآيزو 31000، حيثُ قال: “يساعد معيار ISO 31000 المُنشآت في بناء نظام إدارة المخاطر في مختلف الوظائف، مثل التخطيط والإدارة والاتصالات، من خلال توفير مبادئ وإرشادات تُمكّن المُنشآت من تطوير منهجيات التعامل مع المخاطر، وتقليل الخسائر المحتملة”.

وفي نهاية الحفل، قال المدير العام لشركة ريناد المجد: “إنّ الإدارة العامة للتحول الرقمي في وزارة التعليم استطاعت تطبيق المواصفات الدولية بشكلٍ جيد ولديها فرق عمل متميزة؛ وهذا ما جعلها تستحق الحصول على شهادتي آيزو بجدارة واستحقاق”.

والجدير بالذكر، أنّ شركة ريناد المجد لتقنية المعلومات (RMG) كانت الذراع الاستشاري للمشروع، وقدّمت الاستشارات اللازمة لتأهيل إدارة التحول الرقمي في وزارة التعليم للحصول على شهادات الآيزو المذكورة.

اترك رد