استخدام الذكاء الاصطناعي في تطوير المؤسسات والجهات الحديثة

وقت القراءة 7 دقيقة

الذكاء الاصطناعي استخدام الذكاء الاصطناعي في تطوير المؤسسات والجهات الحديثة مجموعة ريناد المجد لتقنية المعلومات RMG

هل سيكون عالم الأعمال في الجهات والمؤسسات مستقبلا شبيها باليوم؟

 

من المرجح أن يكون عالم الأعمال في المؤسسات في المستقبل مختلفًا بشكل ملحوظ عما هو عليه اليوم، خاصة مع التكامل المتزايد للذكاء الاصطناعي (AI). من المتوقع أن تشكل العديد من الاتجاهات والتحولات الرئيسية التي يقودها الذكاء الاصطناعي مشهد الأعمال المستقبلي

 

المستقبل بلغة الأرقام:

  • حجم السوق

من المتوقع أن ينمو سوق الذكاء الاصطناعي العالمي من حوالي 62.35 مليار دولار في عام 2020 إلى أكثر من 997.77 مليار دولار بحلول عام 2028، بمعدل نمو سنوي مركب (CAGR) يبلغ 40.2% خلال الفترة المتوقعة (المصدر: Grand View Research، 2021).

  • حجم الاستثمار في الذكاء الاصطناعي

ومن المتوقع أن يصل الإنفاق العالمي على أنظمة الذكاء الاصطناعي إلى ما يقرب من 110 مليار دولار بحلول عام 2024، وفقًا لمؤسسة IDC. ويشمل ذلك الاستثمارات في برامج الذكاء الاصطناعي والأجهزة والخدمات.

  • الأثر الاقتصادي

المساهمة في الناتج المحلي الإجمالي: توقعت شركة برايس ووترهاوس كوبرز أن يساهم الذكاء الاصطناعي بما يصل إلى 15.7 تريليون دولار في الاقتصاد العالمي بحلول عام 2030، ومن المحتمل أن يأتي 6.6 تريليون دولار من زيادة الإنتاجية و9.1 تريليون دولار من الآثار الجانبية للاستهلاك.

 

نبذة موجزة:

يمثل استخدام الذكاء الاصطناعي (AI) لتطوير الأعمال تحولاً تحويلياً في كيفية تعامل الجهات والمؤسسات مع النمو والابتكار. توفر تقنيات الذكاء الاصطناعي، من خلال قدرتها على معالجة وتحليل كميات هائلة من البيانات بسرعات غير مسبوقة، للجهات والمؤسسات أداة قوية لتعزيز عملية صنع القرار، وتبسيط العمليات، وتخصيص تجارب المستفيد أو العملاء. على سبيل المثال، يمكن للتحليلات المعتمدة على الذكاء الاصطناعي اكتشاف الأنماط والرؤى من بيانات المستفيدين والعملاء التي لم يكن من الممكن الوصول إليها في السابق، مما يمكّن الجهات الحكومية من تصميم وتطوير خدمات ومنتجات تساعد على تلبية الاحتياجات والتفضيلات الدقيقة لجمهورها المستهدف. وتساعد الشركات على تصميم استراتيجياتها التسويقية وفق ما يحتاجه العميل النهائي بشكل دقيق.

باختصار، إن الاستفادة من الذكاء الاصطناعي لتطوير الأعمال يوفر طريقًا لتعزيز القدرة التنافسية والنمو، شريطة أن تتعامل الجهات والمؤسسات مع تكامله مع النية الاستراتيجية والاعتبارات الأخلاقية والالتزام بالتعلم المستمر والتكيف.

 

إن فوائد استخدام الذكاء الاصطناعي (AI) لتطوير الأعمال واسعة النطاق والحديث في هذا يطول، ولكن حسبنا من القلادة ما أحاط بالعنق وفيما يلي بعض المزايا الرئيسية:

فوائد استخدام الذكاء الاصطناعي (AI) لتطوير الأعمال

  1. تعزيز عملية صنع القرار
  2. الكفاءة التشغيلية
  3. تحسين تجربة العملاء
  4. الابتكار وتطوير المنتجات
  5. تخفيض التكلفة
  6. اكتساب المواهب وإدارتها
  7. إدارة المخاطر
  8. الميزة التنافسية

الذكاء الاصطناعي استخدام الذكاء الاصطناعي في تطوير المؤسسات والجهات الحديثة مجموعة ريناد المجد لتقنية المعلومات RMG

  1. تعزيز عملية صنع القرار

يمكن لخوارزميات الذكاء الاصطناعي تحليل مجموعات كبيرة من البيانات لتحديد الاتجاهات والأنماط والرؤى التي قد يفوتها المحللون البشريون، مما يؤدي إلى اتخاذ قرارات أكثر استنارة واستراتيجية.

  1. الكفاءة التشغيلية

يمكن للذكاء الاصطناعي أتمتة المهام المتكررة والمستهلكة للوقت، مما يؤدي إلى تحرير الموارد البشرية للقيام بمزيد من الأنشطة الإستراتيجية التي تضيف قيمة إلى الأعمال.

  1. تحسين تجربة العملاء

التخصيص: يمكّن الذكاء الاصطناعي الشركات من تخصيص الرسائل التسويقية وتوصيات المنتجات وتفاعلات العملاء على نطاق واسع، مما يؤدي إلى تحسين رضا العملاء وولائهم بشكل كبير.

  1. الابتكار وتطوير المنتجات

رؤى السوق: يمكن لأدوات الذكاء الاصطناعي التدقيق في كميات هائلة من بيانات السوق والمستهلك لتحديد الاتجاهات الناشئة، وتمكين الشركات من ابتكار وتطوير المنتجات التي تلبي احتياجات العملاء المتطورة.

  1. تخفيض التكلفة

تقليل تكاليف التشغيل: من خلال أتمتة المهام الروتينية وتحسين العمليات مثل استهلاك الطاقة أو جداول الصيانة، يمكن للذكاء الاصطناعي تقليل تكاليف التشغيل بشكل كبير.

  1. اكتساب المواهب وإدارتها

التوظيف الفعال: يمكن للذكاء الاصطناعي تبسيط عملية التوظيف عن طريق مسح السير الذاتية بسرعة وتحديد المرشحين الواعدين، مما يوفر الوقت والموارد.

  1. إدارة المخاطر

كشف الاحتيال: أنظمة الذكاء الاصطناعي قادرة على اكتشاف الأنشطة الاحتيالية المحتملة من خلال تحليل أنماط المعاملات والإبلاغ عن الحالات الشاذة.

  1. الميزة التنافسية

المرونة والاستجابة: تتيح الرؤى والكفاءات المكتسبة من الذكاء الاصطناعي للشركات أن تكون أكثر مرونة واستجابة لتغيرات السوق، مما يمنحها ميزة تنافسية.

 

حالات عملية لاستخدام الذكاء الاصطناعي في القطاع العام

يوفر الذكاء الاصطناعي (AI) للمؤسسات في القطاع الحكومي فرصًا عديدة وفريدة لتحسين الكفاءة وتعزيز تقديم الخدمات ومواجهة التحديات المجتمعية المعقدة. فيما يلي حالات الاستخدام العملي والاقتراحات لدمج الذكاء الاصطناعي في عمليات القطاع العام:

 

  • خدمات الرعاية الصحية

* مراقبة الأمراض وإدارتها: استخدم خوارزميات الذكاء الاصطناعي لرصد وتحليل البيانات الصحية من مصادر مختلفة في الوقت الفعلي للتنبؤ بتفشي الأمراض وتتبع انتشارها وإدارة استجابات الصحة العامة بكفاءة.

* التشخيص بمساعدة الذكاء الاصطناعي: تنفيذ أدوات الذكاء الاصطناعي في مرافق الرعاية الصحية العامة لمساعدة الكوادر الطبية في تشخيص الأمراض بشكل أكثر دقة وسرعة، لا سيما في المناطق التي تعاني من نقص في المتخصصين.

  • إدارة النقل والمرور

* تحسين حركة المرور: يمكن نشر أنظمة الذكاء الاصطناعي لتحليل أنماط حركة المرور وتحسين تسلسل إشارات المرور، مما يقلل الازدحام ويحسن السلامة على الطرق.

* الصيانة التنبؤية لوسائل النقل العام: استخدم الذكاء الاصطناعي للتنبؤ باحتياجات الصيانة لمركبات النقل العام والبنية التحتية، مما يقلل وقت التوقف عن العمل ويحسن موثوقية الخدمة.

  • حماية البيئة

* تحليل تغير المناخ: تطبيق نماذج الذكاء الاصطناعي على البيانات المناخية للتنبؤ بالتغيرات البيئية، وتقييم تأثير السياسات على البيئة، وتوجيه عملية صنع القرار في جهود حماية البيئة.

* تحسين إدارة النفايات: استخدم الذكاء الاصطناعي لتحسين طرق جمع النفايات وعمليات إعادة التدوير، وتعزيز الكفاءة وتقليل المشاكل البيئية الناجمة عن تراكم النفايات.

  • السلامة العامة والأمن

* التنبؤ بالجريمة ومنعها: يستطيع الذكاء الاصطناعي تحليل بيانات الجريمة التاريخية لتحديد الأنماط والتنبؤ بنقاط الجريمة المحتملة، مما يمكّن سلطات إنفاذ القانون من تخصيص الموارد بشكل أكثر فعالية ومنع الجرائم قبل حدوثها.

* التعرف على الوجه لأغراض أمنية: تنفيذ أنظمة التعرف على الوجه المستندة إلى الذكاء الاصطناعي في الأماكن العامة لتعزيز التدابير الأمنية، والمساعدة في تحديد المشتبه بهم، والعثور على الأشخاص المفقودين، مع ضمان تطبيق معايير أخلاقية صارمة وحماية الخصوصية.

  • التعليم والتدريب

* التعلم المخصص: تنفيذ منصات مدعومة بالذكاء الاصطناعي في التعليم العام لتقديم تجارب تعليمية مخصصة للطلاب، والتكيف مع وتيرة وأسلوب التعلم الفردي، وبالتالي تحسين النتائج.

* الإدارة الآلية: استخدم الذكاء الاصطناعي لأتمتة المهام الإدارية في المؤسسات التعليمية، مثل التسجيل والجدولة، مما يسمح للموظفين بالتركيز على التدريس ودعم الطلاب.

  • الإدارة العامة

* خدمة المستفيدين الآلية: نشر روبوتات الدردشة المدعمة بالذكاء الاصطناعي على مواقع الخدمة العامة لتزويد المواطنين بالمساعدة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، والإجابة على الاستفسارات وتوجيههم خلال الإجراءات والخدمات الحكومية.

* تحليل المستندات والبيانات: استخدم الذكاء الاصطناعي لأتمتة معالجة وتحليل كميات كبيرة من المستندات، وتسريع العمليات الإدارية مثل طلبات الحصول على المنافع العامة والتصاريح والتراخيص.

  • التخطيط العمراني

* تطوير المدن الذكية: الاستفادة من الذكاء الاصطناعي لتحليل البيانات من مصادر مختلفة (حركة المرور والمرافق والخدمات العامة) لتوجيه قرارات التخطيط الحضري، مما يجعل المدن أكثر ملاءمة للعيش واستدامة.

* التحليلات التنبؤية لتطوير البنية التحتية: استخدم الذكاء الاصطناعي للتنبؤ بالنمو الحضري المستقبلي واحتياجات البنية التحتية، مما يساعد المخططين على تصميم أنظمة نقل عام أكثر فعالية والإسكان والأماكن العامة.

 

حالات عملية لاستخدام الذكاء الاصطناعي في القطاع الخاص

من المتوقع أن يستفيد القطاع الخاص بشكل كبير من اعتماد الذكاء الاصطناعي، مع حالات الاستخدام التي تغطي مختلف الصناعات مثل التمويل، وتجارة التجزئة، والتصنيع، والرعاية الصحية، وغيرها. فيما يلي اقتراحات عملية وحالات استخدام للاستفادة من الذكاء الاصطناعي في القطاع الخاص:

 

  1. تعزيز خدمة العملاء

روبوتات الدردشة والمساعدون الافتراضيون: يمكن تفعيل روبوتات الدردشة المدعومة بالذكاء الاصطناعي على مواقع الويب ومنصات الوسائط الاجتماعية لتوفير دعم فوري للعملاء، والتعامل مع الاستفسارات، وحتى معالجة الطلبات أو الحجوزات، مما يؤدي إلى تحسين رضا العملاء والكفاءة التشغيلية.

  1. تحسين المبيعات والتسويق
  • التسويق المخصص: استخدم الذكاء الاصطناعي لتحليل بيانات العملاء وسلوكهم لتخصيص الرسائل والعروض التسويقية، وتعزيز مشاركة العملاء ومعدلات التحويل.
  • تحليلات المبيعات التنبؤية: يمكن استخدام أدوات الذكاء الاصطناعي للتنبؤ بسلوكيات واتجاهات الشراء المستقبلية للمستهلك، مما يساعد فرق المبيعات على استهداف جهودهم بشكل أكثر فعالية.
  1. ابتكار الخدمات المالية
  • كشف الاحتيال ومنعه: الاستفادة من خوارزميات الذكاء الاصطناعي لمراقبة المعاملات في الوقت الفعلي، وتحديد الأنشطة المشبوهة، ومنع الاحتيال، وحماية كل من المؤسسة وعملائها.
  • المستشارون الآليون: يقدمون خدمات استشارات مالية مدعومة بالذكاء الاصطناعي توفر توصيات استثمارية مخصصة بناءً على ملفات تعريف العملاء الفردية وظروف السوق.
  1. إدارة سلسلة التوريد والخدمات اللوجستية
  • التحليلات التنبؤية لسلسلة التوريد: عبر استخدم الذكاء الاصطناعي للتنبؤ بالطلب وتحسين مستويات المخزون وتحديد الاضطرابات المحتملة في سلسلة التوريد قبل حدوثها، مما يضمن عمليات أكثر سلاسة وتوفير التكاليف.
  • تحسين المسار: عبر الاستفادة من الذكاء الاصطناعي في الخدمات اللوجستية لتحديد طرق التسليم الأكثر كفاءة، وتقليل أوقات التسليم واستهلاك الوقود.
  1. تقديم الرعاية الصحية وإدارتها
  • الذكاء الاصطناعي في التشخيص: استخدم الأدوات المعتمدة على الذكاء الاصطناعي للمساعدة في تشخيص الأمراض بدقة وسرعة أعلى، ودعم المتخصصين في الرعاية الصحية في توفير رعاية فعالة وفي الوقت المناسب.
  • الطب الشخصي: الاستفادة من الذكاء الاصطناعي لتحليل بيانات المرضى والمعلومات الوراثية، مما يتيح تخصيص علاجات الرعاية الصحية لتناسب احتياجات المرضى الفردية.
  1. كفاءة التصنيع
  • الصيانة التنبؤية: استخدم الذكاء الاصطناعي للتنبؤ بالوقت المحتمل لتعطل الآلات والمعدات أو الحاجة إلى الصيانة، مما يقلل من وقت التوقف عن العمل وتكاليف الصيانة.
  • مراقبة الجودة: تنفيذ أنظمة رؤية الذكاء الاصطناعي لفحص وضمان جودة المنتج على خطوط الإنتاج، وتحديد العيوب بشكل أكثر دقة واتساعا من المفتشين البشريين.
  1. البيع بالتجزئة والتجارة الإلكترونية
  • محركات التوصيات: ينصح باستخدام الذكاء الاصطناعي لإنشاء توصيات منتجات مخصصة للعملاء استنادًا إلى تاريخ التصفح والشراء الخاص بهم، مما يعزز تجربة التسوق ويزيد المبيعات.
  • إدارة المخزون: ينصح باستخدام الذكاء الاصطناعي للتنبؤ بمستويات المخزون المطلوبة، وتحسين المخزون لتلبية الطلب دون الإفراط في التخزين.
  1. الموارد البشرية وإدارة المواهب
  • الذكاء الاصطناعي في التوظيف: يمكن استخدم الذكاء الاصطناعي لفحص السير الذاتية والتطبيقات بشكل أكثر كفاءة، وتحديد المرشحين الأكثر ملاءمة لإجراء المقابلات وتقليل الوقت والتكاليف المرتبطة بالتوظيف.
  • مشاركة الموظفين والاحتفاظ بهم: استخدم أدوات الذكاء الاصطناعي لتحليل تعليقات الموظفين وبيانات الأداء، وتحديد الاتجاهات والقضايا التي يمكن أن تفيد الاستراتيجيات لتحسين المشاركة والاحتفاظ بهم.
  1. ذكاء الأعمال والتحليلات
  • تحليل البيانات للرؤى الإستراتيجية: الاستفادة من الذكاء الاصطناعي لتحليل كميات هائلة من البيانات من مصادر مختلفة، والكشف عن الرؤى التي يمكن أن تفيد القرارات الإستراتيجية وتحديد فرص الأعمال الجديدة.
  • تحليل السوق في الوقت الفعلي: تنفيذ الذكاء الاصطناعي لمراقبة اتجاهات السوق وأنشطة المنافسين في الوقت الفعلي، مما يمكّن الشركات من الاستجابة بسرعة للتغيرات في السوق.
  1. تطوير المنتجات والابتكار
  • النماذج الأولية السريعة: استخدم الذكاء الاصطناعي لمحاكاة واختبار تصميمات المنتجات الجديدة، وتسريع عملية التطوير وتقليل التكاليف المرتبطة بالنماذج الأولية المادية.
  • التنبؤ بطلب السوق: الاستفادة من الذكاء الاصطناعي لتحليل اتجاهات السوق وتعليقات المستهلكين، وتوجيه تطوير المنتجات التي تلبي احتياجات السوق الحالية والمستقبلية.

 

نصائح خلال مرحلة التنفيذ

  • طور استراتيجية الذكاء الاصطناعي: ضع لاستراتيجيتك ثم نفذ خطتك.
  • ابدأ صغيرًا: ابدأ بالمشاريع التجريبية لإثبات القيمة واكتساب الخبرة.
  • التركيز على التكامل: التأكد من تكامل حلول الذكاء الاصطناعي بسلاسة مع الأنظمة والعمليات الحالية.
  • تطوير المهارات: استثمر في تدريب فريقك لتطوير المعرفة والخبرة في مجال الذكاء الاصطناعي.
  • الاعتبارات الأخلاقية: ضع في اعتبارك الاعتبارات الأخلاقية، بما في ذلك خصوصية البيانات والتحيز في خوارزميات الذكاء الاصطناعي.
  • يتطلب دمج الذكاء الاصطناعي في تطوير الأعمال اتباع نهج استراتيجي، يركز على المجالات التي يمكن أن يحقق فيها أكبر قيمة. ومن خلال الاستفادة من تقنيات الذكاء الاصطناعي، يمكن للشركات اكتساب رؤى وتحسين الكفاءة وإنشاء تجارب أكثر تخصيصًا للعملاء، مما يؤدي إلى دفع النمو والابتكار.

اترك رد