إطلاق مشروع التحول الرقمي في «دويتشه الخليج»

مشروع التحول الرقمي إطلاق مشروع التحول الرقمي في «دويتشه الخليج» مجموعة ريناد المجد لتقنية المعلومات RMG
وقت القراءة 3 دقيقة

أطلقت شركة ريناد المجد لتقنية المعلومات والاستشارات (RMG) اليوم، مشروع التحول الرقمي والأمن السيبراني واستمرارية الأعمال في شركة دويتشه الخليج للتمويل العقاري؛ بغرض تطوير إستراتيجيات التحول المؤسسي الكامل، وتحقيق متطلبات البنك المركزي السعودي للأمن السيبراني واستمرارية الأعمال.

جاء ذلك خلال الاجتماع الافتتاحي الذي عُقد اليوم بمشاركة فريق RMG الاستشاري وفريق شركة دويتشه، برعاية المدير التنفيذي لدويتشه الأستاذ محمد بن صالح بن عبدالرزاق الدويش.

أهداف مشروع التحول الرقمي

يهدف المشروع إلى تصميم وتطوير وتنفيذ إستراتيجية التحول الرقمي في شركة دويتشه من أجل تعزيز قدراتها وتحسين خدماتها ومستوى النضج الرقمي وتطوير عملياتها التشغيلية وأنظمتها من خلال تمكينهم من استغلال إمكانات التقنيات الناشئة وتبني الحلول والقدرات الرقمية وتسخيرها لإنجاح مبادرات التحول الرقمي والإشراف على تنفيذها.

ويشمل نطاق المشروع تطوير إستراتيجية تحول رقمي تتماشى مع إستراتيجيات دويتشه الجديدة التي تُطوّرها في الوقت الحالي، بالإضافة إلى تطوير خارطة طريق أقسام تقنية المعلومات والأمن السيبراني واستمرارية الأعمال لديها وإعادة هيكلتها، والمشاركة في إجراء اختبارات استمرارية الأعمال وضمان تنفيذها بشكلٍ صحيح ودوريّ.

ورشة إطلاق مشروع التحول الرقمي في شركة دويتشه الخليج

وتضمّن جدول أعمال المشروع كذلك إعادة هيكلة قسم تقنية المعلومات لضمان تقديم أفضل الخدمات التقنية داخليًا وخارجيًا وضمان توافقها مع المتطلبات العالمية وتوصيات معيار الأيزو 20000 وإطار عمل مكتبة بنية تقنية المعلومات ITIL، والإشراف على تطوير منتجاتها ونُظم التمويل والتطبيقات الإلكترونية الخاصة بها.

وقال المدير التنفيذي لدويتشه الأستاذ محمد بن صالح بن عبدالرزاق الدويش خلال الاجتماع الافتتاحي «إن المشروع سيساهم بتطوير الخبرات الرقمية في دويتشه، ويعزز نجاح مبادرات الرقمنة والتحول الرقمي فيها، ويساعدها على رفع جودة خدماتها من خلال تطبيق نُظم إدارة فاعلة وتطوير العمليات الداخلية وفقًا لأهم المواصفات العالمية في شتّى الجوانب الرقمية».

وأضاف الدويش «نسعى في مشروع التحول الرقمي هذا إلى رفع كفاءة خدماتنا وتسريع عملية التحول الرقمي وتمكين الوحدات التقنية لدينا من أداء عملها بأفضل السبل ووفق أفضل الممارسات، بما يخدم إستراتيجياتنا وتوجهاتنا الجديدة، والمساهمة في تطوير المنتجات المبتكرة التي من شأنها زعزعة مجال التمويل العقاري وخلق أساليب جديدة لتقديم الخدمات».

وتابع “ندرك في دويتشه الخليج أن التحول الرقمي هو رحلة وليس محطة لأنه ركيزة أساسية في رؤيتنا، لذا فإننا نحرص على انتهاز فرص النمو السانحة والتطور بالتحول الرقمي مع الاستعانة بأفضل الخبرات الوطنية في هذا المجال”.

وشدد الدويش على أن RMG شريك أساسي في نجاح هذا المشروع، حيث قال: «لذلك اخترنا ريناد المجد، المعروفة بنجاحاتها الممتدة وشراكاتها المتميزة وريادتها في مجال التحول الرقمي في المملكة. كنا بحاجة إلى شريك يساعدنا في توجيه خطواتنا والإشراف على مشاريع التحول الرقمي والأمن السيبراني لتحقيق الأهداف المُناطة بها بأفضل السبل وأكثرها كفاءة وإنتاجية».

بدوره، قال المدير العام لشركة ريناد المجد – الأستاذ عبد الكريم بن محارب: «مشروع التحول الرقمي يُؤكد رؤية شركة دويتشه الخليج للتمويل ومساعيها الحثيثة نحو ريادة مجال التمويل العقاري في المملكة وتقديم حلول مبتكرة تُساهم في تسهيل وتعزيز تجربة العميل، وأن هذا المشروع يُمثل أهمية كبيرة، ونؤكّد على التزامنا التام واحترام الشراكة المثمرة والممتدة بيننا».

من جهته، قال مستشار التحول الرقمي لدى RMG– المهندس فياض بيان، «إن المستقبل يتمحور حول التحول الرقمي، وهذا يشمل قطاع التمويل بشكل عام ومجال التمويل العقاري بشكلٍ خاص، وغير مستغرب بأن دويتشه الخليج أحد روّاد هذا القطاع تسارع نحو الابتكار وتحسين منظمة التحول الرقمي لديها وتعزيز نظمها لتتلائم مع الوضع الطبيعي الجديد استعدادًا لأي تهديدات قادمة على غرار التهديدات السيبراني أو التهديدات البيئية كجائحة كورونا».

وأوضح بيان خلال الاجتماع الافتتاحي أهداف مشروع التحول الرقمي والمخرجات المتوقعة، كذلك بيَّن أهمية تنفيذ مبادرات هذا المشروع، وعرَّف أهمية تطوير إستراتيجية التحول، إذ قال: «لا يقتصر تركيز التحول على دمج التقنية فقط كالرقمنة، إنما يتجاوز ذلك، بدون إستراتيجية واضحة تحظى بتأييد تام من القيادة؛ لا يمكن مواءمة مخرجات التحوّل مع أهداف الشركة، وستواجه صعوبات في عملية إدارة مبادرات التحول وإدارة التغيير».

وفي ختام الاجتماع تم الإعلان عن إطلاق المشروع رسمياً وتحديد موعد بدء التنفيذ وآليات التواصل والتعريف بالمسؤولين عن حالة المشروع من كلا الطرفين.

اترك رد