مشاركة RMG في حملة رفع الوعي بتبني التقنيات الناشئة

مشاركة شركة ريناد المجد لتقنية المعلومات في حملة رفع الوعي بتبني التقنيات الناشئة في القطاع اللوجستي
وقت القراءة 2 دقيقة

شاركت ريناد المجد لتقنية المعلومات والاستشارات (RMG) اليوم في ملتقى “رفع الوعي بتبني التقنيات الناشئة في القطاع اللوجستي” الذي تنظمه وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات لتسليط الضوء على أهمية دور التقنيات الحديثة في دعم المجالات ذات الصلة بالقطاع التي تشمل: الموانئ، وشركات الشحن، وسلاسل الإمداد، وتعزيز الوعي بفوائد التقنية وكيفية توظيفها لخدمة الوطن والمواطن.

وتأتي مشاركة RMG في هذا الملتقى نظير دورها الفاعل في تمكين المؤسسات الوطنية من النجاح في العصر الرقمي، وتجسيدًا لرؤيتها التي تتمحور حول تسخير إمكانات التقنية في خدمة الإنسان والتنمية البشرية، وتأكيدًا على دورها الريادي وحرصها على المساهمة في تحقيق رؤية المملكة وتطوّرها ومساعدة المنشآت في تجاوز التحديات التي تواجهها عند تبني التقنيات الناشئة.

مشاركة شركة ريناد المجد لتقنية المعلومات في حملة رفع الوعي بتبني التقنيات الناشئة في القطاع اللوجستي

وأكد المتحدث الرسمي واستشاري تقنية المعلومات في شركة ريناد المجد – المهندس طارق شحادة، على أهمية المشاركة في الندوات والمُلتقَيات وورشات العمل الوطنية لا سيما التقنية منها، وأشار إلى أن الشركة تسعى باستمرار نحو تعزيز مشاركتها وحضورها في تشكيل المشهد التقني في المملكة.

وعبّرَ شحادة عن ثقته بأن هذه المبادرة ستساهم في تسليط الضوء على أهمية تبني تقنيات التحول الرقمي في جميع المنشآت حتى تستطيع تقديم نموذجًا مبتكرًا لعملائها ومستثمريها وتنطلق لآفاق أبعد في السوق العالمية.

ولفت المتحدث الرسمي إلى أن شركة ريناد المجد تحرص على تقديم أفضل الخدمات التي تساعد المؤسسات الوطنية في تبني التقنيات الناشئة وتحويل أعمالها لتتوافق مع طبيعة وتيرة التغير المتسارعة، كما أنها تسعى إلى تلبية احتياجات مختلف القطاعات وفق أعلى معايير الجودة والكفاءة.

جديرٌ بالذكر أن هذا الملتقى يأتي امتدادًا لحملة “نتبنى لنبني” التي أطلقتها الوزارة مؤخرًا، والتي تسعى من خلالها إلى تعزيز نمو الاقتصاد الرقمي، وزيادة تبني التقنيات الحديثة في أعمال المنشآت الوطنية، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى زيادة فرص رفع حجم سوق التقنية.

اترك رد